معتقلو "سجن حمص" يعلّقون إضرابهم ووفاة 20 مصابا بالسرطان شرق دمشق لقلة الدواء

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2017 12:05:51 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

وافق معتقلو سجن حمص المركزي وسط سوريا السبت، على تعليق إضرابهم عن الطعام مقابل وعود بـ"إنهاء معاناتهم" وحل ملفات موقوفين متهمين بـ"قضايا إرهاب"، قدمها مسؤولون في النظام السوري.

وقال معتقلون من داخل السجن لـ"سمارت"، إنهم وافقوا على تعليق الإضراب، بعد ساعات من رفضهم ذلك، بسبب تدهور الوضع الصحي لبعض المساجين.

 

في سياق آخر، قالت مديرة مركز صحي لمعالجة السرطان السبت، إن 20 مريضا بينهم خمسة أطفال توفوا خلال الشهور الثلاثة الماضية، نتيجة افتقار المركز الوحيد بالغوطة الشرقية بريف دمشق جنوبي سوريا، للدواء بسبب الحصار، مناشدة الجهات المعنية بإدخال الدواء.

وأضافت مديرة مركز "دار الرحمة لمعالجة الأورام الخبيثة" وسام الرز، في تصريح لـ"سمارت"، إن ثلاثة مرضى من أصل 559، يتلقون علاجهم فقط، لافتة أن منهم من يتلقى نصف جرعة ريثما يتوفر الدواء.

 وأشارت "الرز" أنه لا يتوفر الآن سوى 3 بالمئة من الأدوية من أصل 32 نوع دواء كيميائي "وريدي"، وذلك بسبب توافد أعداد جديدة من المرضى من حيي القابون وبرزة عقب تهجيرهم.

 

فيما خرجت "جبهة الأكراد" التابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، 50 عنصرا اختصاص أسلحة ثقيلة بعد خضوعم لدورة استمرت 45 يوما، في قرية فافين شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال قائد عسكري في "جبهة الأكراد" يلقب نفسه "ريفان" في حديث إلى "سمارت" الأحد، إن العناصر تلقوا خلال الدورة دروسا إيديولوجية وعسكرية على مختلف أنواع الأسلحة.

 

على صعيد آخر ، قتلت طفلة ووالدتها، بقصف جوي على بلدة الغبرة شرق دير الزور شرقي سوريا.

وقال الناطق باسم شبكة "فرات بوست" والناشط، صهيب الجابر، في تصريح لـ"سمارت"، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على البلدة، ما أسفر عن مقتل الطفلة ووالدتها في حصيلة أولية، وهما من عائلة "نعيم كافي إلياس".

كما قتل قيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية" وضابط من قوات النظام السوري، بقصف واشتباكات بين الطرفين شرق دير الزور.

 

جنوبا، قال المجلس المحلي في بلدة مزيريب (12 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، إن ثمانية من أصل عشر مدارس في البلدة بحاجة لترميم.

وأضاف نائب رئيس المجلس، علي قاسم في تصريح إلى "سمارت"، إنهم سيوقعون عقودا مع عدة منظمات لترميم المدارس، لتبدأ عملها في اليومين القادمين.

 

إلى ذلك، انتخب نازحو ومهجرو المحافظات الشرقية المتواجدين في إدلب شمالي سوريا، مكتبا تنفيذيا  تمهيدا لإنشاء مجلس مدني وسياسي يمثلهم، خلال مؤتمر في مدينة سلقين، ضم عدد من الفعاليات الإغاثية والإنسانية.

وقال أحد مسؤولي الإغاثة لأبناء المنطقة الشرقية (الحسكة، دير الزور، الرقة)، ويلقب نفسه بـ" أبو عبد الرحمن" في تصريح لـ"سمارت" إن هدف تشكيل المجلس هو تأمين كافة مسلتزمات النازحين من المنطقة الشرقية والبالغ عددهم نحو 25 ألفا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2017 12:05:51 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل
التقرير السابق
قوات النظام تستعيد مدينة القريتين بحمص و"عون" يدعو لإعادة السوريين في لبنان إلى بلادهم
التقرير التالي
"قسد" تسيطر على حقل العمر النفطي بدير الزور وروسيا قلقة من تخصيص أمريكا ودول أوروبية أموالا لمدينة الرقة