قتلى وجرحى للنظام بتفجير شرق دمشق ودعوات لحفظ حياة معتقلي حمص المركزي

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2017 12:06:52 م تقرير عسكريسياسي الجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل 15 عنصرا لقوات النظام السوري وجرح عشرات آخرون الأربعاء، بكمين نفذه "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر على أطراف بلدة عين ترما (6كم شرق دمشق).

وقال المتحدث الرسمي لـ"فيلق الرحمن" وائل علوان بتصريح لـ"سمارت"، إن فرق الاستطلاع والرصد حددت مسار شبكة أنفاق جهزتها قوات النظام لاقتحام حي جوبر وبلدة عين ترما شرق العاصمة دمشق، وقاموا بحفر نفق باتجاه الشبكة وتلغيمها بالكامل.

إلى ذلك، نظّم الدفاع المدني الخميس، وقفة احتجاجية في بلدة حزة (13 كم شرق دمشق)، تنديدا بالحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري على غوطة دمشق الشرقية.

وشارك في الوقفة عشرون عنصرا رفعوا لافتات استنكاروشجب باللغتين العربية والانكليزية، نعوا فيها الأطفال الذين قضوا نتيجة الأمراض وفقدان الأدوية وسوء التغذية بسبب الحصار، وذلك في إطارحملة "الاسد يحاصر الغوطة".

كما طالبوا المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بالتحرك لفك الحصار عن أهالي الغوطة، وسط ما تتعرض له من قصف وتدمير.

في إدلب، أعلن المجلس المحلي لقرية مرعند، عجزه عن تقديم الخدمات في القرية التابعة لناحية بداما (40 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بسبب غياب دعم المنظمات الإنسانية والإغاثية عنها لأكثر من عامين.

وقال رئيس المجلس المحلي في القرية، أيمن نادر حاج حسن في تصريح إلى"سمارت"، إن عدد أهالي القرية الأصليين انخفض من 1600 نسمة إلى 850 بعد تقدم قوات النظام السوري إلى بلدة كنسبا وقراها في جبل الأكراد بريف اللاذقية، وتكثيفها القصف الجوي والمدفعي والصاروخي الذي دمر منازل المدنيين بنسبة 20 بالمئة.

في حلب، نفى "مجلس أعيان بلدة تادف" صدور قرار لعودة الأهالي النازحين إلى بلدتهم (45 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، والخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وقال عضو المجلس صقر نور الدين، في تصريح إلى "سمارت"، "لا قرار لعودة الأهالي إلى البلدة حتى الآن (...) نعمل لتأمين عودتهم مع ضمانات لأرواحهم ومعيشتهم".

إلى ذلك، أعلنت مصادر أمنية تركية الانتهاء من تدريب أكثر من خمسة آلاف شرطي سوري في أكاديمية الشرطة التركية، للعمل في مناطق سيطرة "درع الفرات" شمالي سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصدر أمني تركي قوله إن عناصر الشرطة خضعوا للتدريب في خمس مدارس تابعة لأكاديمية الشرطة التركية (لم تحدد مكانها)، بهدف تحقيق الأمن والاستقرار في مدن الباب واعزاز وجرابلس والراعي شمال حلب

في دير الزور، سيطرت قوات النظام السوري على حي الصناعة في مدينة دير الزور، شمالي شرقي سوريا، الخاضع لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

​وقال الناطق باسم شبكة "فرات بوست"، صهيب الجابر لـ"سمارت"، إن قوات النظام سيطرت على الحي، إثر اشتباكات مع عناصر التنظيم، بعد أنباء عن سحب الأولى للعشرات من عناصرها في مدينة الميادين (45 كم شرق مدينة دير الزور).

قتل عنصران من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وجرح أربعة آخرون، في قصف لموقع لهم في دير الزور، شمالي شرقي سوريا، من قبل قوات النظام السوري.

​ووصفت الناطقة باسم عملية "عاصفة الجزيرة" التي أطلقتها "قسد" ليلوى العبدالله، في تصريح لـ"سمارت"، القصف الذي استهدفهم أمس بقرية الجبيلة (8 كم شمال غرب مدينة دير الزور)، بأنه "خدمة لتنظيم الدولة الإسلامية وللإطالة من عمره".

 

المستجدات السياسية والدولية:

​دعت 14 منظمة حقوقية سورية في بيان مشترك الأربعاء، جهات دولية عدة لـ"حفظ" حياة المحتجزين في سجن حمص المركزي، وسط سوريا.

وطالبت المنظمات، الأمم المتحدة ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، "العمل على توفير ضمانات جديّة للحيلولة دون اقتحام السجن وارتكاب مجزرة، بحق السجناء أو تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة".

​ودعتها أيضا بالضغط على حكومة النظام السوري بشكل جدي، من أجل "إعادة النظر في جميع الأحكام التعسفية التي صدرت بحق المحتجزين أمام المحاكم غير المشكلة تشكيلا قانونيا، والتي لا تراعى فيها المعايير الدولية للمحاكمات العادلة".

فرض مجلس النوّاب الأمريكي عقوبات على ميليشيا "حزب الله "اللبناني وإيران لاستخدامهما المدنيين كدروع بشرية، كما فرض عقوبات على من يثبت دعمه لـ"الحزب" بأي طريقة.

جاء ذلك في جلسة تصويت لمجلس النواب، ليل الأربعاء -الخميس، أقر خلالها بالاجماع اتخاذ الإجراءين ضد ميليشيا "حزب الله"، إلى جانب قرار يدعو الاتحاد الأوروبي إلى تصنيفه تنظيما إرهابيا، وفق ما نلقت وكالة "رويترز".

في الشأن العراقي، بدأت القوات العراقية المشتركة الخميس، عملية السيطرة على قضاءي رواة والقائم، الخاضعتين لتنظيم "الدولة الإسلامية"، عند الحدود مع سوريا.

وجاء في بيان لقائد عمليات "تحرير غرب الأنبار" عبد الأمير يار الله، أن الجيش العراقي وميليشيا "الحشد الشعبي" والعشائر والشرطة بدأوا "عملية واسعة" للسيطرة على سبع مناطق غرب الأنبار، وكافة المناطق والقرى المحيطة بها وتأمين الحدود الدولية بين العراق وسوريا، حسب وكالة الأنباء العراقية (واع).

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2017 12:06:52 م تقرير عسكريسياسي الجيش السوري الحر
التقرير السابق
قسد تتهم تركيا بمنع دخولهم إلى إدلب وإدارة ترامب تستأنف دخول اللاجئين باستثناء 11 دولة بينها سوريا
التقرير التالي
ضحايا مدنيون في قصف على ريف دمشق وتيلرسون يقول إن "عهد آل الأسد في سوريا اقترب من نهايته"