قوات النظام تتقدم داخل أحياء مدينة دير الزور ووصول وفد الفصائل إلى أستانة

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت قوات النظام السوري والميليشات التابعة لها على حي العرفي في مدينة دير الزور شرقي سوريا، عقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، فيما دارت اشتباكات داخل حي العمال.

وقال ناشطون لـ"سمارت" الأحد، إن قوات النظام شنت هجوما على الحيين، بالتزامن مع قصف مدفعي وجوي، سيطرت خلاله على حي العرفي ومبنى الاتحاد الرياضي والملعب البلدي.

 وفي إدلب عثر الأهالي على جثتين لعنصرين من "هيئة تحرير الشام" أحدهما مصري، ملقيتان قرب مدينة معرة النعمان (34 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت" ، إن الجثتين هما لعنصرين من "جيش الشام" التابع لـ"تحرير الشام" أحدهما من الجنسية المصرية  عثر عليهما ليل السبت – الأحد، عند مفرق قريتي حيش -أرمنايا التابعتين لمدينة معرة النعمان، حيث تعرفت عليهما عائلتيهما بعد أن نقلا إلى المشفى الوطني في المدينة.

من جهة أخرى  تأخر بدء العام الدراسي في قرى جسر الشغور غرب مدينة إدلب لأكثر من شهر، بسبب دمار المدارس وعدم القدرة على ترميمها، ما أدى لحرمان مئات الطلاب من التعليم.

وقال رئيس المجلس المحلي في بلدة مرعند غرب جسر الشغور، أيمن حاج حسن لـ "سمارت"، إن المنطقة تحتوي 8 مدارس في بلدات زعينية ومرعند والناجية وبداما، إلا أنها تعرضت لقصف مدفعي وجوي مكثف من قوات النظام السوري، حيث بلغت نسبة الدمار فيها نحو 40 بالمئة.

إلى ذلك  أعلنت "المؤسسة العامة للكهرباء" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" في إدلب ، إيصال التيار الكهربائي إلى بلدة ترملا (47 كم جنوب مدينة إدلب)، بعد انقطاع دام خمس سنوات.

وقال مدير المكتب الإعلامي للمؤسسة، المهندس أحمد الشامي، بتصريح إلى "سمارت" إن أعمال الصيانة استغرقت قرابة شهر ونصف، وبلغت تكلفتها الإجمالية نحو 10 آلاف دولار أمريكي، تكفلت بها "المؤسسة" بشكل كامل.

وفي حلب  قتل وجرح عدد من قوات النظام السوري باشتباكات مع "هيئة تحرير الشام" بحي الراشدين غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقالت وسائل إعلام تابعة لـ"تحرير الشام" أن عناصرها رصدوا تحرك مجموعة لقوات النظام وقتلوهم، وعند محاولة مجموعة أخرى سحب جثثهم نفذوا لها كميا وقتلوهم، فيما قال قائد عسكري بالمنطقة أن عدد قتلى بلغ عشرة.

محليا  افتتحت شخصيات دينية ومدنية، أول مركز لمكافحة "الفكر المتطرف" في سوريا، بحضور شخصيات عسكرية وعلماء دين ووجهاء، وذلك في  مدينة مارع شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال رئيس "المركز السوري لمكافحة الفكر المتطرف"، حسين ناصر في تصريح إلى "سمارت" إن المركز يتألف من  ثلاثة أقسام رئيسية، واحد لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين سلموا أنفسهم للجيش السوري الحر، وآخر للعناصر الذين ارتكبوا جرائم بحق المدنيين، وقسم للعناصر من جنسيات أجنبية، وقسم منفصل لزوجات العناصر.

جنوبا  ارتفع سعر ربطة الخبز مجددا في الغوطة الشرقية بريف دمشق جنوبي سوريا، إلى 1500 ليرة بعد أن كان 700 ليرة، عقب إيقاف مجلس محافظة ريف دمشق الدعم عنه.

وقال إعلامي مجلس محافظة ريف دمشق والملقب بـ "أبواليسر براء" لـ "سمارت" السبت، إن مشروع المجلس بدعم ربطة الخبز انتهى الخميس الفائت، بسبب صعوبة توفير مادة الطحين وارتفاع سعرها، مضيفا أن مجلس المحافظة يحاول إعادة العمل بمشروع الدعم والتغلب على الظروف التي ساهمت في توقفه.

من جهة أخرى  جرت انتخابات أعضاء مجلس محافظة ريف دمشق في دورته الثالثة باجتماع جميع أعضاء الهيئة الناخبة وبمشاركة نسائية، وذلك في مدينة حرستا (10 كم شرق دمشق).

وانتخبت "الهيئة"، المؤلفة من 67 شخصا تمت تزكيتهم من قبل المجالس المحلية في الغوطة الشرقية، 17 عضوا في المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة، بنسبة مقترعين تجاوزت الـ 60 بالمئة.

وفي درعا عقدت مجموعة من الجمعيات الخاصة بالمرأة في محافظتي درعا والقنيطرة ، المؤتمر التأسيسي الأول لـ "المجلس النسائي"  في مدينة طفس (12 كم شمال درعا) جنوبي سوريا.

وقالت العضوة في جمعية "صوت المرأة" لـ "سمارت"، إن "المجلس النسائي" يهدف إلى "توحيد" النساء تحت شعار واحد، وذلك بمبادرة من عدة نساء من درعا والقنيطرة.

و في الرقة قال عضو لجنة إعادة الإعمار في "مجلس الرقة المدني" التابع لـ"مجلس سوريا الديمقراطية" (قسد) ، إنهم يدرسون مشروعا لبدء تأهيل المدينة انطلاقا من حي المشلب شرقي المدينة، شمالي شرقي سوريا.

وأوضح عضو اللجنة محمد حسن بتصريح لـ"سمارت"، إن إعادة التاهيل ستبدأ فور انتهاء المنظمات المعنية من إزالة الألغام الموجودة.

وفي مخيمات النزوح تعاني مدرسة "جسور الأمل" في مخيم الركبان على الحدود السورية مع الأردن (300 كم جنوب شرق حمص) وسط سوريا، من نقص حاد في كتب المنهاج التربوي ووقود التدفئة مع حلول الشتاء.

وقال مدير المدرسة عبد الفتاح أبوكرم بتصريح لـ"سمارت" السبت، إن إدارة المدرسة تواجه صعوبات كبيرة في تأمين الكتب المدرسية اللازمة للطلاب، لافتا أنهم يعتمدون المنهاج التربوي المعتمد لدى المدارس التابعة للنظام السوري.

أما في الحسكة ينتظر نحو 4000 نازح من محافظة دير الزور إنتهاء الإجراءات للسماح لهم بدخول مخيم "قانا" الذي تديره  "الإدارة الذاتية" الكردية قرب مدينة الشدادي (51 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال مسؤول شؤون النازحين في المخيم زاهر غربي في تصريح إلى "سمارت" السبت، إن الاجراءات هي تسجيل الاسماء والتفتيش الروتيني، لافتا أنهم أدخلوا اليوم نحو 365 عائلة، مؤلفة من 2084 شخصا.


المستجدات السياسية والدولية:

وصل أعضاء وفد الفصائل العسكرية إلى العاصمة الكازاخية أستانة، للمشاركة في الجولة السابعة من المحادثات المقرر انطلاقها غدا الاثنين، والتي ستركز على ملف المعتقلين.  

وقال رئيس اللجنة العسكرية في الوفد العقيد فاتح حسون لـ"سمارت" إن جدول الأعمال سيتضمن إطلاق سراح المعتقلين كافة، وتثبيت كامل لوقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة وفك الحصار عنها.

وكذلك، ستناقش المحادثات التي تستمر ليومين إضافة مناطق جديدة لاتفاق "تخفيف التصعيد"، ومتابعة آليات تطبيق منطقة "تخفيف التصعيد" الرابعة في محافظة إدلب وما حولها.

ويشارك في المحادثات "فيلق الشام، حركة أحرار الشام الإسلامية، فرقة السلطان مراد، جيش الإسلام، جيش النصر، فرقة ساحلية الأولى والثانية، الفرقة الوسطى، حركة تحرير وطن، جيش أسود الشرقية، قوات الشهيد أحمد العبدو، وشهداء داريا"، وفق "عثمان".

ويتألف الوفد من " اللجنة العسكرية" وتضم 13 عضوا، واللجنة السياسية من ستة أعضاء، واللجنة القانونية عضوين، إضافة لخمسة أشخاص في اللجنة الإعلامية.

شدد الائتلاف الوطني السوري، على ضرورة تحرك مجلس الأمن تحت الفصل السابع لمحاسبة حكومة النظام السوري لاستخدامه الأسلحة الكيماوي في مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، والتي أثبت لجنة التحقيق الدولية مسؤوليته الكاملة عنها.

وقال عضو الهيئة السياسية للائتلاف ياسر الفرحان، إن هذا التحرك توجبه المادة 21 من القرار 2118 والتي تفرض اتخاذ إجراءات تحت الفصل السابع في حالات عدم الامتثال لتسليم أو استخدام الأسلحة الكيماوية، وفق الموقع الرسمي للائتلاف.

أعلن خفر السواحل التركية، ضبط 57 مهاجرا غير شرعي بينهم سوريون أثناء محاولتهم الوصول إلى اليونان.

وقال خفر السواحل التركي، إنهم ضبطوا 57 مهاجرا سوريا وأرتيريا، أثناء محاولتهم الإبحار من سواحل ولاية أيدين التركية باتجاه اليونان، وفق وكالة "الأناضول".

أعلنت قوات الأمن التركية، إلقاء القبض على قرابة الخمسين شخصا أجنبيا اتهمتهم بالانتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العاصمة التركية أنقرة.

وقالت مصادر أمنية تركية إن النيابة العامة بأنقرة أمرت باعتقال 49 شخصا من جنسيات أجنبية من أصل 55 أوقفتهم شعبة الاستخبارات والقوات الخاصة، وفق وكالة "الأناضول".

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
قوات النظام تهاجم أحياء تحت سيطرة تنظيم "الدولة" في دير الزور وأمريكا تفرض عقوبات على روسيا
التقرير التالي
11 قتيلا مدنيا بقصف للنظام على الغوطة الشرقية والائتلاف ينفي تعرضه لضغط تركي لحضور مؤتمر حميميم