النظام يتهم إسرائيل بقصف معمل بحمص والبيت الأبيض يعتبر أن روسيا لا تكترث لمقتل مدنيين بأسلحة كيماوية في سوريا

المستجدات الميدانية والمحلية:

*وسط سوريا، اتهمتقوات النظام السوري طائرات حربية  إسرائيلية باستهداف معمل في مدينة حسياء (37 كم جنوب مدينة حمص).

وقالت وسائل إعلام النظام، إن الغارات استهدفت ليل الأربعاء – الخميس، معملا للنحاسيات في المنطقة الصناعية بالمدينة، مضيفة أنهم ردوا على القصف بصواريخ أرض – جو من "اللواء 72".

فيما لم يعلن الجيش الإسرائيلي عن قصف أي موقع للنظام جنوب حمص.

في سياق آخر، أعلنت فصائل في الجيش السوري الحر عاملة شمال حمص وجنوب حماة، اندماجها تحت مسمى "جيش حمص".

​وقال قائد "جيش حمص" عصام جمعة لـ"سمارت" الأربعاء، إن الاندماج يهدف لـ"تشكيل نواة تجمع قوات الثورة، في ظل تراجع وتشرذم الكتائب والمال السياسي الموجه لدفة بعض الفصائل العسكرية".

إلى ذلك، يعتزم "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر تسليم أربعة عناصر يتبعونلـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" لمحكمة "دار العدل" في حوران، كانوا سلموا أنفسهم قبل أيام.

​إغاثيا،  دخلت قافلة مساعدات إنسانية الأربعاء إلىمدينة تلبيسة (14 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا، عبر حاجز تيرمعلة التابع لقوات النظام السوري، مقدمة من الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمة الصليب الأحمر الدولي.

​وقال مصدر في منظمة الهلال الأحمر السوري لـ"سمارت"، إن 36 شاحنة تحمل 18550 سلة غذائية ومثلها من أكياس الطحين دخلت المدينة، حيث تسلمتها شعبة "الهلال الأحمر" لإفراغها في مستودعات ثم تسلمها لمراكز التوزيع على المدنيين.

*جنوبي البلاد، اغتال مجهولون ليل الأربعاء - الخميس عنصر تابع لفرع الأمن العسكريبمدينة السويداء.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن مجهولين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على المساعد أول بدر حبيب سليمان قرب منزله بحي مساكن القلعة، ما تسبب بمقتله على الفور.

ولفتت المصادر أن "سليمان" من محافظة طرطوس، مشيرين لضلوعه باعتقال العديد من أبناء محافظة السويداء.

في دمشق، قتل عدد عناصرمن تنظيم "الدولة الإسلامية" بعملية تسلل لمقاتلين من "جيش الأبابيل" عند شارع الدعبول في حي التضامن، جنوبي العاصمة دمشق.

وخرجت عائلات محاصرةفي حي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين باتجاه بلدة يلدا المجاورة جنوب العاصمة دمشق، بغرض تلقي العلاج وتأمين مواد غذائية بكميات محدودة.

​وقال مدير "هيئة فلسطينيي سوريا للإغاثة والتنمية-جنوب دمشق"، أيمن الغزي لـ"سمارت" الأربعاء، إن 32 عائلة وصلت إلى يلدا، قدمت لهم الهيئة علاج وأدوية إضافة لإجراء تحاليل طبية وتقديم مساعدات غذائية.

في درعا، ​تعاني قرى ما يصطلح عليه "القطاع الشرقي"في منطقة اللجاة بمحافظة درعا، من غياب الخدمات الأساسية وانعدام المساعدات الإنسانية اللازمة لنحو 25 ألف مدني.

​وقال رئيس المجلس المحلي في "القطاع"، إياد السحاب لـ"سمارت" الأربعاء، إن الكهرباء مقطوعة منذ أربع سنوات عن القرى، إضافة لخروج غالبية آبار المياه عن الخدمة، وسط عدم القدرة لتشغيل الآبار الصالحة للاستخدام، لارتفاع تكاليف التشغيل.

*شرقي وشمال شرقي سوريا، سيطرت"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على قرية بمحافظة دير الزور، عقب معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت "قسد" على موقعها الرسمي إن قواتها سيطرت على قرية بكارا (21 كم جنوب شرق دير الزور) بشكل كامل ضمن حملة "عاصفة الجزيرة"، كما أسفرت الاشتباكات عن مقتل ثلاثة عناصر لتنظيم "الدولة".

كما سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها الأربعاء، على مواقع داخلمدينة دير الزور شرقي سوريا، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون إن قوات النظام سيطرت على "دوار التموين، وشارع البريد ومشفى النور وشارع حسن الطه" في المدينة، تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف أحياء العرضي والحميدية والحويقة والشيخ ياسين الخاضعة لتنظيم "الدولة".

ومن ناحية أخرى، أطلق مشروع "تاء مربوطة" النسائي التابع لشبكة "آسو" الأربعاء، حملة توعية لأهاليمحافظة الرقة من مخلفات الحرب والألغام.

وقالت المديرة التنفيذية للشبكة فيان حسو في تصريح إلى "سمارت"، إن الحملة بالتعاون مع المشرفين على المخيمات التي تضم نازحي الرقة، وبدعم من مؤسسات دولية، وستستمر أسبوع وتجدد في كل شهر.

*شمالي البلاد، افتتح دار "الوعلان" لرعاية العجزةفي مدينة الدانا (35 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، قسم لاستقبال الأطفال الأيتام وآخر لأرامل القتلى وزوجات المفقودين.

وأوضح مدير الدار، محمود الحمد، بتصريح إلى "سمارت" الأربعاء، أن دار "الوعلان" يتألف من 8 شقق تحوي كل منها 4 غرف، ويستوعب 70نزيلا، لافتا لاستقبالهم 30 شخص حتى الأن.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أكد البيت الأبيض، عدم اكتراث روسيا لسقوط قتلى مدنيين جراء استخدام قوات النظام السوري أسلحة كيماوية، مؤكدة على ضرورة تجديد الأمم المتحدة تحقيقاتها.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرس في بيان مصور إن استخدام حق النقض "الفيتو" لعرقلة خطة للأمم المتحدة لمواصلة التحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا تنم عن عدم "إكتراث شديد" بما نجم عن استخدام أسلحة كيماوية من معاناة وإزهاق أرواح وعدم احترام مطلق للمعايير الدولية.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"جبهة تحرير سوريا" تقاطع مؤتمر "الحوار الوطني" وتركيا تتهم ا"الاتحاد الديمقراطي" بتجنيد الأطفال
التقرير التالي
قتلى مدنيون في غوطة دمشق الشرقية وأمريكا تؤكد وجود علاقة بين تنظيم "القاعدة" وإيران