إيقاف معركة "كسر القيود" غرب دمشق بتدخل إسرائيلي والقضية السورية مطروحة للنقاش بين بوتين وترامب

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 19:16:29 تقريردوليعسكريسياسيإسرائيل

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال مصدر عسكري لـ "سمارت"، إن "غرفة عمليات جيش محمد" العاملة في القنيطرة، أوقفت معركة "كسر القيود عن الحرمون" ضد قوات النظام بسبب "تسهيل إسرائيل عبور "ميليشيات درزية"تابعة لقوات النظام من جهة الجولان المحتل، مضيفا أن تعزيزات كبيرة وصلت أيضا من معظم مناطق تواجد أبناء الطائفة الدرزية في السويداء والجولان وجرمانا وصحنايا.

في الأثناء، قصفت "الفرقة الأولى مشاة" التابعة للجيش السوري الحرمواقع لقوات النظام قرب بلدة جبا (7 كم شرق مدينة القنيطرة)، لمنعهم من فتحه باتجاه بلدة أم باطنةبينما ااتهمت وسائل إعلام موالية للنظام الفصائل بقصف الحاجز ومحيط البلدة لمنع المدنيين من المرور.

وفي درعا المجاورة، شكلت "فصائل عسكرية" في بلدة الكرك الشرقي، لجنة للتحقيق بمقتل مقاتل من الجيش الحرعلى يد مجهولين، تضم ممثلين عن "محكمة دار العدل بحوران وقوات شباب السنة وجند الملاحم وحركة أحرار الشام الإسلامية"، وذلك بعد تفويض ذوي القتلى لـ "المجلس العسكري" بمتابعة القضية.

وفي دمشق، جرح خمسة مدنيين بينهم طفل وامرأةبقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة حمورية (11 كم شرق العاصمة دمشق)، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدة عين ترما وحي جوبر شرقي دمشق، من مواقعها المحيطة، دون أنباء عن إصابات.

إلى ذلك، قالت وسائل إعلام موالية للنظام، إن شخصين قتلا وجرح آخرونبسقوط قذائف مجهولة المصدر على ساحة العباسين بالعاصمة دمشق، فيما ردت قوات النظام بقصف مدفعي على حي جوبر وبلدة عين ترما المجاورة شرق العاصمة.

إلى ذلك، تصدى "جيش الأبابيل" التابع للجيش الحر، لمحاولة تسلل عناصر من تنظيم "الدولة" إلى حي التضامن جنوبي العاصمة، من جهة شارع "دعبول"، حيث استهدف مقاتلوه عناصر التنظيم عند المشفى الياباني بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا.

وفي سياق مواز، ألقى "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر، القبض على خلية أمنية تتبع لتنظيم "الدولة"، في بادية التنف قرب مخيم الركبان على الحدود السورية ـ الأردنية، كانوا قادمين من منطقة البوكمال الخاضعة لسيطرة التنظيم، وبحوزتهم خمسة بنادق روسية الصنع وحزامين ناسفين.

من جهتة أخرى، أعلنت وزاراة الدفاع الروسيةالجمعة، أن مجموعة من طائرات "تو-22 إم 3" الاستراتيجية أقلعت من الأراضي الروسية وقصفت ناحية البوكمال شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا، مستخدمة المجال الجوي لإيران والعراق، وعادت إلى مواقعها.

ووصل مئات العناصر  من تنظيم "الدولة الإسلامية"وعوائلهم إلى مدينة البوكمال بعد انسحابهم من مدينة القائم العراقية وسيطرة القوا ت العراقية المشتركة عليها، وسط قصف مكثف على مدينة البوكمال و قريتي الباغوز والسويعية.

أما في إدلب، فقال مصدر عسكري لـ "سمارت" إن مجهولين اغتالوا أربعة عناصر من "هيئة تحرير الشام"، بعد اقتحام مقرهم على طريق أريحا - نحليا، مضيفا ان من بين القتلى قائد كتيبة  في "تحرير الشام" يدعى صفوان بريشو و ثلاثة عناصر، قتلوا  بالمسدسات.

في الغضون، قتل ثلاثة أطفال وجرح آخر، بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق، قرب بلدة كفرسجنة (50 كم جنوب مدينة إدلب)، أثناء عملهم في قطاف الزيتون جنوب البلدة، وفق ما قال ناشطون محليون لـ"سمارت".

في سياق آخر، قتل شخص وجرح آخربمشاجرة مسلحة بين شابين من عائلتي "السلو" والخزمة" في مدينة الباب (39 كم شرق حلب)، تطورت لاشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين العائلتين، وفق ما قال ناشطون محليون لسمارت.

تظاهر عشرات الأشخاص من مدينتي جرابس ومنبج بحلب شمالي سوريا، تنديدا بإقرار "قوات سوريا الديمقراطية"  قانون "التجنيد الإجباري"، ومطالبة بوقفه، كما نددوا بدعم أمريكا لـ "قسد"، حيث  اعتبر "المكتب العسكري في منبج وريفها" التابع للجيش السوري الحر، أن ما تقوم به "قسد" هو استكمال لما قام به النظام وتنظيم "الدولة".

إلى ذلك، خرج معلمون وطلاب في وقفتين احتجاجيتين بمدينة الأتارب وبلدة حيانبحلب، تنديدا باختطاف مدير "مديرية التربية" والمسؤول الإعلامي فيها، حيث أكد مدير مكتب "مدير التربية" مجيب خطاب أن تعليق دوام المدارس سيستمر حتى إطلاق سراحهما.

أما في ريف دمشق، فقال مدير المكتب التعليمي في منطقة المرج بريف دمشق لـ "سمارت"، إن نسبة الطلاب المتسربين من المدارسفي المنطقة بلغت 25 بالمئة جراء القصف والحصار وارتفاع نسبة الفقر، مضيفا أن عملية التعليم تواجه صعوبات عدة أولها عدم توفر الكتب المدرسية ووسائل التعليم والمحروقات ووسائل النقل.

في سياق آخر، ارتفعت أسعار الحلويات لأكثر من ثلاثة أضعاففي الغوطة الشرقية، بسبب ارتفاع أسعار المواد الأساسية جراء الحصار، حيث بلغ سعر كيلو "الهريسة" ستة آلاف ليرة سورية، و"البيتفور" خمسة آلاف بعد أن كانا بـ 1500 قبل إغلاق حاجز مخيم الوافدين بشكل نهائي.

 

المستجدات السياسية والدولية:

كشف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الملف السوري سيناقش خلال اجتماع محتمل بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين، معتبرا ان القضية السورية شهدت تطورات إيجابية في الفترة الأخير، وأن إيصالها لمستوى جديد يحتاج جهودا مشتركة بين روسيا وأمريكا.

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالتهمن  رئاسة الحكومة خلال وجوده في للمملكة العربية السعودية، بسبب "تدخلات إيران وحزب الله في المنطقة العربية"، قائلا إن "إيران لا تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن والدمار، يدفعها على ذلك حقد دفين على الأمة العربية"، وفقا لتعبيره.

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن دعم الولايات المتحدة لـ "حزب الإتحاد الديمقراطي"في سوريا، يؤثر على علاقة بلاده بها، مضيفا أنه أبلغ نظيره الأمريكي، ريكس تيلرسون، أن الدعم الامريكي  لـ "الاتحاد الديمقراطي" ووجود "فتح الله غولن" في أمريكا يؤثر على علاقة البلدين.

أعلن الجيش الأمريكي أن طائراته نفذت أول ضربتين جويتين على مواقع  لتنظيم "الدولة" في الصومالوقتلت عددا من عناصره، مضيفا أن سيواصل استخدام  كافة الإجراءات المعتمدة والملائمة لحماية الأمريكيين وإحباط التهديدات "الإرهابية" في الصومال.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 19:16:29 تقريردوليعسكريسياسيإسرائيل
التقرير السابق
ضحايا بقصف جوي على دير الزور ووصول عناصر تنظيم "الدولة" إلى البوكمال بعد انسحابهم من مدينة القائم العراقية
التقرير التالي
قتلى للنظام باشتباكات مع الجيش الحر بحلب ومقتل 100 نازح بانفجار "مفخخة" في دير الزور