موسكو تدعو النظام للتقدم جنوبي شرقي سوريا وأمريكا تقول إن "تركيزها منصب على تفادي الصراع مع روسيا"

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 6 تشرين الثاني، 2017 20:08:44 تقريرعسكريسياسيروسيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين الإثنين، إن قوات النظام السوري "يجب" أن تكمل التقدمعلى طول نهر الفرات نحو جنوبي شرقي سوريا، مضيفا أن العمليات القتالية النشطة تجري في المنطقة وأن "مصير الإرهابيين محسوإغاثم"، حسب موقع "روسيا اليوم".

تزامنا مع ذلك أمهلت قوات النظام المدنيين وعناصر تنظيم "الدولة"المحاصرين في منطقة حويجة كاطع شمالي ديرالزور، عدة ساعات لتسليم أنفسهم، مهددة باقتحامها وتدميرها إن رفضوا ذلك، موجهة التحذيرات عبر مكبرات الصوت الموجودة في سيارات "الهلال الأحمر".

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) أعلنت في وقت سابق اليوم، سيطرتهاعلى قرى الخجة والحجنة  وطيب الفال وسكر شمال شرق دير الزور، بعد معارك مع تنظيم "الدولة"، مشيرة إلى محاولة قوات النظام إيقاف تقدمها.

إلى ذلك، قتل مدنيان بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة"في مدينة الرقة أثناء تفقد منزلهما في حي الدرعية غربي المدينة، كما قتلت امرأة وطفلتها أمس بانفجار لغم من مخلفات التنظيم قرب جامع الصفا وسط المدينة، أثناء تفقدها منزلها.

واعتقلت "قسد" اليوم، عشرات الشبانفي مدينة الطبقة وبلدة المنصورة غرب الرقة، كما نشرت حواجز داخل أحيائها وفي الأسوق الرئيسية، معتقلة عشرات الشبان لسوقهم إلى "التجنيد الإجباري".

في الأثناء، قالت إدارة مخيم "الهول" (70 كم جنوب مدينة الحسكة)، إن قرابة 870 نازحا غادروا المخيمإلى مناطق سيطرة النظام والجيش الحر خلال اليومين الماضيين، حيث أمنت الإدارة لهم حافلات للسفر، فيما قال نازحون إن الحافلات تقاضت على الراكب الواحد 10 ألاف ليرة سورية.

في سياق آخر، حددت "الإدارة الذاتية" الكردية أجور سيارات الأجرةوالنقل العام في مدينة القامشلي (76 كم شمال مدينة الحسكة) تحت طائلة المساءلة القانونية،  وسط اعتراضات من السائقين على التسعيرة الجديدة، فيما قال المدير العام للنقل بالمدينة القامشلي، إن تحديد الأجور في باقي محافظة الحسكة قيد الدراسة.

أما في حمص، فكشف مصدر في "هيئة التفاوض" عن شمال حمص  لـ "سمارت"، أنهم بدؤوا اجتماعا مع وفد روسيللتوقيع على وقف إطلاق النار والموافقة على فتح المعابر الإنسانية من الطرفين.

وفي إدلب شمالا، قتل مدني وجرح آخرونبقصف جوي يرجح أنه روسي على قرية رسم العبد ومخيم الفرجة في ناحية سنجار (50 كم جنوب شرق مدينة إدلب) ما أدى أيضا لاحتراق منزل وخيمة ونفوق عدد من الأغنام.

وفي القنيطرة، نفت "اللجنة الإغاثية" في بلدة الرفيد(20كم جنوب القنيطرة) التنسيق مع "إسرائيل" على إدخال مساعدات إلى مناطق سيطرة الجيش السوري الحر، وذلك ردا على ترويج وسائل إعلام النظام أخبارا عن دخول شاحنات من معبر "أبو رجم"، محملة بأطنان من الطحين.

أما في العاصمة دمشق، طالبت "رابطة الصيادلة" في الغوطة الشرقية، بفتح المعابر التجارية والإنسانية "بشكل فوري"، قائلة إن هناك أكثر من 400 حالة طبية تحتاج إلى إخلاء، مشيرة أيضا إلى وفاة 40 مدنيا بينهم أربعة اطفال خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

أما جنوبي دمشق، فمنع تنظيم "الدولة" 1100 طالب في مخيم اليرموكمن الالتحاق بمدارسهم في بلدة يلدا، حيث اغلق التنظيم معبر "العروبة" الواصل بين المنطقتين صباح اليوم دون معرفة السبب، ثم أعاد فتحه عند الساعة الواحدة بعد انتهاء دوام المدارس.

في الغضون انتهت منظمة "MAIDR" البريطانية، من ترميم أول مدرسة للمرحلة الإعداديةفي "مجمع المدارس الغربي" بمدينة المعضمية (11 كم غرب دمشق) التي يسيطر عليها النظام، ليبدأ الدوام فيها خلال الفصل الدراسي الثاني، حيث تتألف المدرسة من نحو 30 صفا وتتسع لقرابة 1500 طالب.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، الاثنين، إن التركيز ينصب حاليا على هزيمة تنظيم "الدولة" وتفادي الصراع مع القوات الروسية، مع انكماش الرقعة التي يسيطر عليها التنظيم، مشيرا أنه يؤيد الجهود الدبلوماسية لإنهاء "الحرب" في سوريا، وكيفية نقل ما يحدث في آستانة إلى جنيف.

أكد "التحالف الدولي" دعمه لعملية إعادة إعمار مدينة الرقة، وذلك بعد تصريحات للمبعوث الأمريكيفي التحالف الدولي، منتصف آب الماضي، قال فيها إن "واشنطن لا ترى أنه يتعين عليها تحمل أعباء إعادة إعمار المناطق المدمرة، كونها مهمة دولية ومحلية".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 6 تشرين الثاني، 2017 20:08:44 تقريرعسكريسياسيروسيا
التقرير السابق
"تحرير الشام" تتصدى لمحاولة تقدم للنظام بحماة وقتيل بقصف جوي على شرق إدلب
التقرير التالي
عشرات القتلى لقوات النظام غرب دمشق والسعودية تصف حكومة لبنان الحالية بحكومة "إعلان حرب"