"فيلق الرحمن" يتهم "جيش الاسلام" بالاستجابة لإملاءات روسية وتوثيق مقتل 435 شخصا في سوريا الشهر الفائت

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 20:12:36 تقريردوليعسكريسياسيجريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

اتهم فيلق "الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، "جيش الإسلام" بتحضير هجوم واسع عليه في الغوطة الشرقية "استجابة لإملاءات روسيا وأحمد الجربا، وذلك ردا على مطالبة "الجيش" أهالي الغوطة الشرقية بالوقوف في وجه "فيلق الرحمن"، و"هيئة تحرير الشام".​

في الغضون، جرح عدد من الأشخاص، بسقوط قذائف صاروخية مجهولة المصدر على ضاحية حرستا (2كم شمال العاصمة دمشق)، كما سقطت قذائف أخرى على مناطق في العاصمة، دون التسبب بوقوع إصابات، في حين جرح عدة مدنيين بينهم أطفال ونساء، بقصف جوي على مدينتي حرستا وسقبا وبلدة حمورية.

إلى ذلك، قال رئيس المجلس المحلي لمدينة كفربطنا شرق دمشق الأربعاء، إنه قدم استقالته نتيجة عدم توزيع المساعداتالإنسانية على النازحين و"إثارة الفتن" في المدينة، قائلا إن "كل ما حصل من فتن لا ذنب للمجلس فيه".

من ناحية أخرى، كشفت "لجنة التفاوض" عن القلمون الشرقي بريف دمشق، أن النظام يحاول تشكيل لجنة من مؤيديهلتسويق "المصالحة"، كما يحاول الالتفاف على "لجنة المفاوضات"، من خلال وضع العراقيل أمامها لإظهارها بأنها "غير قادرة على العمل".

أما في درعا جنوبا، فقال "جيش الثورة" التابع للجيش السوري الحر، إن من يسيطر على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، هو من يفرض شروطه، وذلك ردا على تصريحات لمستشارة رئيس النظام بثينة شعبان، قالت خلالها إن حكومة النظام "لن تقبل بأي شراكة في الإشراف على المعبر".

من جهة أخرى، أعلن ضباط وعناصر شرطة منشقون عن قوات النظام السوري، تشكيل "تجمع الشرطة الأحرار"في المنطقة الجنوبية خلال اجتماع بمدينة نوى، بهدف تحقيق الأمن بالمنطقة الجنوبية.

وفي إدلب شمالا، أعلنت "هيئة تحرير الشام"، مقتل أربعة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"خلال مداهمة مقر في بلدة النيرب (10 كم جنوب مدينة إدلب)، قالت إنه يتبع للتنظيم.

إلى ذلك، شهدت بلدة أورم الكبرى (15 كم جنوب غرب مدينة حلب)، توترا عسكريا بين "هيئة تحرير الشام" و"حركة نور الدين الزنكي"المتواجدة في محيطها، حيث نشرت "الهيئة" حواجز وعناصرها في كافة شوارع البلدة.

وفي حماه، سيطر "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر ، على قرية بليلالتابعة لناحية الحمراء (34 كم شمال شرق مدينة حماة) بعد ساعات من سيطرة قوات النظامعليها مع تلتي أم خزيم والطلوع.

أما في حمص المجاورة، أعادت قوات النظام فتح حاجز بلدة الدار الكبيرة(9 كم شمال مدينة حمص)، أمام حركة البضائع بعد إغلاقه لمدة ثلاثة أشهر، بعد اتفاق مباشر بين قوات النظام والتجار.

أما في دير الزور، نفى ناشطون محليون دخول قوات النظام إلى مدينة البوكمال(130 كم شرق مدينة دير الزور)، قرب الحدود السورية-العراقية، ردا على نشر وسائل إعلام موالية للنظام أنباء حول بدء دخول قوات النظام والميليشيات المساندة إلى المدينة.

بالمقابل قال "مجلس دير الزور العسكري"، التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إنه "سيرد بقوة" على أي هجوم لقوات النظامعلى مواقعه في محافظة دير الزور، وذلك ردا على تصريحات رئيس النظام، بأن قواته "ستستمر في محاربة من يريدون تقسيم سوريا"، بعد سيطرتها على المدينة.

من جهة أخرى، تراجع إنتاج محصول الزيتون في مدينة بزاعة(45 كم شرق مدينة حلب) النصف هذا العام مقارنة مع العام الماضي بسبب قلة الري وتغيير العوامل الجوية، وسط توقعات بأن يتراوح الإنتاج هذا العام بين 20 ــ 25 طن.

في سياق آخر رفعت وزارة الاتصالات التابعة لحكومة النظامضريبة تعريف الموبايلات غير المجمركة على شبكات الاتصالات السورية إلى 25 ألف ليرة بعد أن كانت 15 ألف ليرة، قائلة إن ذلك يهدف إلى دفع المستوردين والتجار لاستقدامها عبر القنوات النظامية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 435 شخصا في سوريا بينهم 145 طفلا و85 امرأة، خلال الشهر الماضي في 39 مجزرة منها 16 ارتكبتها الطائرات الروسية و 11 مجزرة لقوات النظام، إضافة لتسع مجازر للتحالف الدولي.

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، إنه من السخرية أن تقول حكومة النظام السوري أنها تريد الانضمام إلى اتفاق "باريس للمناخ وأنها تهتم كثيراً بالمناخ وأمور أخرى، متسائلة "كيف لحكومة النظام أن تهتم بالجو وهي تقصف شعبها بالغازات السامة".

طالبت ولاية هطاي التركية اللاجئين السوريينبتحديث عناوين إقامتهم تحت طائلة المساءلة القانونية والغرامات المالية، قائلة إن عدم الالتزام سيعرضهم لفرض قيود كاملة أو جزيئة على الخدمات الصحية، إضافة لغرامات مالية.

في الأثناء، قضت محكمة تركية بحبس لاجئ سوري قاصربتهمة الانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد مداهمة منزله في ولاية أزمير، وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 20:12:36 تقريردوليعسكريسياسيجريمة حرب
التقرير السابق
"جيش الإسلام" يتهم "فيلق الرحمن" بمهاجمة مواقعه شرق دمشق و"فيتو" روسي ضد تمديد التحقيق باستخدام الكيماوي في سوريا
التقرير التالي
"أحرار الشام" تطالب "تحرير الشام" بإيقاف "اعتدائها" ومجلس الأمن يجتمع لتمديد التحقيق بالكيمياوي في سوريا