"أحرار الشام" تطالب "تحرير الشام" بإيقاف "اعتدائها" ومجلس الأمن يجتمع لتمديد التحقيق بالكيمياوي في سوريا

المستجدات الميدانية والمحلية:

طالبت حركة "أحرار الشام الإسلامية"، الخميس، "هيئة تحرير الشام" بإيقاف "اعتدائها" على حركة "نور الدين الزنكي"، وإطلاق سراح جميع معتقلي الفصائل العسكرية لديها، كما دعا "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر، "هيئة تحرير الشام" وحركة "نور الدين الزنكي" إلى "تحكيم أهل العلم والصلح" في الخلاف بينهما، مبديا استعداده التوسط للصلح بين الطرفين.

في سياق آخر، وصفت "مديرية التربية الحرة بحلب"، اعتقال حركة "نور الدين الزنكي" مسؤولين فيها بأنه "غير قانوني واعتداءا على المؤسسات المدنية"، نافية في بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه، التهم الموجهة للمسؤولين المعتقلين، مؤكدة أنها لم تستند على "أدلة شرعية وقانونية"، محملة إياها مسؤولية سلامتهما.

من جهة أخرى، جرح مدنيان بقصف جوي يرجح أنه روسياستهدف قرى جنوب مدينة حلب ،شمالي سوريا.

هذا وقال رئيس المجلس المحلي في ناحية تل الضمان في حلب، إن 35 ألف مدنيا نزحوا من بلدات وقرى جنوب المحافظة بسبب القصف المكثفالأخير لروسيا وقوات النظام السوري، في حين افتتح أطباء متطوعون أول معهد طبي، بهدف تغطية نقص الكوادر الطبية في ريف حلب الجنوبي.

كذلك في حلب، تجهز "قوات الدفاع الذاتي" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة منبج (82 كم شرق مدينة حلب)، لأولى الدورات العسكرية في إطار تفعيل قانون "التجنيد الإجباري"أو "الخدمة الذاتية" المبرم أوائل تشرين الثاني الحالي.

​​ قتل مدنيان وجرح آخرون بقصف جوي لطائرات يرجح أنها روسية على بلدة القورية (54 كم شرق مدينة دير الزور)، شرقي سوريا، وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن غارات جوية استهدفت أحياء السكنية في البلدة، ما أسفر عن مقتل رجل وابنه وجرح آخرين دون معرفة عددهم.

 

شرقي البلاد، سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على قرية وجبل استراتيجي مطل على بلدة البصيرة (32 كم شرق مدينة دير الزور)، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، ما يعني قطع الطريق الواصل بين مدينة دير الزور وحقل العمر النفطي والسيطرة ناريا على البلدات الخاضعة للتنظيم هناك.

كشف "مجلس دير الزور العسكري" لـ"سمارت"، عن سيطرة عناصره على كامل بلدة مركدة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (74 كم جنوب مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا.

وقال مسؤول "مكتب الإعلام" في "المجلس"، باسم عزيز لـ"سمارت"، "سيطرنا ظهر اليوم على كامل مركدة، وبذلك يصبح الطريق من مدينة الحسكة حتى المدينة الصناعية في دير الزور، آمن".

في دير الزور المجاورة، دخلت ميليشيات طائفية من العراق إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيا المساندة له في محافظة دير الزور، عند الحدود السورية - العراقية، ونشرت وسائل إعلام موالية للنظام مقطعا مصورا لما أسمته "سوريا-التقاء القوات السورية والعراقية" فيما أشارت قناة "المنار" اللبنانية أنه ضمن الحدود الإدارية لدير الزور.

 

إلى حمص، قال رئيس "غرفة عمليات شمال حمص" التي تشمل فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، إن قوات النظام السوري لا تلتزم باتفاق "تخفيف التصعيد"في المنطقة، متوعدا بالرد على ذلك.

وأضاف رئيس الغرفة، طلال منصور، في تصريح إلى "سمارت"، أنهم في كل مرة يبلغون الطرف الضامن للاتفاق (روسيا) بخروقات النظام، يكون الرد "وعودا بمتابعة الأمر"، أو "التحجج" بوجود "شبيحة" لا يلتزمون بأوامره.

من جهة أخرى في حمص، أنشأت مديرية الدفاع المدني في حمص، ورممت 11 ملعبا ترابيا لكرة القدمفي مدن وبلدات خارجة عن سيطرة النظام السوري شمال المدينة.

أما في حماه المجاورة، سبب انتشار النفايات في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري في محافظة حماة، وسط سوريا، بإصابة ما يقارب أربعة آلاف شخص بمرض "اللشمانيا"، وقال الطبيب المسؤول عن مرض اللشمانيا في منظمة "منتر"  يلقب نفسه "نصر أبو يزن" لـ"سمارت"، إن انتشار القمامة سبب أمراض عديدة منها اللشمانيا، والتهابات الأمعاء والإسهال.

من جهة أخرى، قالت "المؤسسة العامة للكهرباء"، إن قوات النظام السوري تمطال بالسماح لهم بصيانة خط التوتر العالي "حماة-الزربة"المغذي لمحافظات شمالي سوريا، وسط استمرار انقطاع الكهرباء لليوم السادس على التوالي عن حلب وإدلب.

 

جنوبي البلاد، أعلنت كتائب "لواء توحيد الجنوب" التابعة للجيش السوري الحر والعاملة في محافظة درعا، جنوبي سوريا، عزل قائدها على خلفية اتهامه بجرائم قتل، بينما وصف القائد المعزول البيان بأنه "كيدي".

من جهة اخرى، شهدت صناعة المنظفات في مدينة نوى(30 كم شمال مدينة درعا)، جنوبي سوريا، ازدهارا لانخفاض ثمنها مقابل المنظفات القادمة من مناطق سيطرة النظام السوري، وقال صاحب معمل منظفات يوسف الديري لـ"سمارت"، إن سعر أربعة لترات من "سائل الجلي" المصنع محليا يبلغ 500 ليرة سورية، مقابل 450 سعر اللتر الواحد القادم من مناطق سيطرة النظام.

في ريف دمشق، اعتقلت قوات النظام السوري 21 شابا خلال اليومين الفائتين في مدينة التل(11 كم شمال دمشق)، لزّجهم في الخدمة الإجبارية، وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن الاعتقالات متواصة حتى اليوم وينفذها أفرع "الأمن السياسي" و"العسكري" و"الجنائي".

إلى ذلك، فرض مجلس الشعب التابع للنظام السوري، دفع مبلغ 8 آلاف دولار لكل من تجاوز سن التكليفولم يلتحق بالتجنيد الإجباري، في حين طالب مواطنون في مدينة حمص، حكومة النظام السوري بتخفيض أسعار السلع الأساسية بدلا من تخفيض أسعار القهوة والحلاوة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

* يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا، خلال اليومين القادمين للنظر في مشاريع قرارات حول تمديد مهمة لجنة "آلية التحقيق المشتركة"، المكلفة بالتحقيق في هجمات كيمياوية في سوريا، بحسب ما صرح رئيسه.

* يعتزم الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، عقد لقاء في مدينة سوتشي الروسية في الـ13 من الشهر الجاري، حيث سيكون الملف السوري على رأس جدول الأعمال.

عارض الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، توجيه ضربات لميليشيا "حزب الله" اللبنانية أو إيرانالتي تدعمها، بعد تصعيد حليفته السعودية لهجتها تجاه الطرفين في ظل التطورات التي تحصل في لبنان واليمن.

أوقف الأمن التركي، 101 شخص للاشتباه بانتمائهم لتنظيم "الدولة الإسلامية"،خلال عملية أمنية شملت 250 نقطة في العاصمة التركية أنقرة وبلدات محيطة.

* كشفت دراسة أمريكية، أن الولايات المتحدة أنفقت على حروبها في سوريا والعراق ودول أخرى في الشرق الأوسط منذ عام 2001، أكثر من 4.3 تريليون دولارحتى نهاية شهر أيلول 2017.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"فيلق الرحمن" يتهم "جيش الاسلام" بالاستجابة لإملاءات روسية وتوثيق مقتل 435 شخصا في سوريا الشهر الفائت
التقرير التالي
ناشطون ينفون سيطرة النظام على مدينة البوكمال و"أحرار الشام" لا تستبعد مهاجمة الأخير لإدلب