ثلاثون قتيلا للنظام شرق حماة وروسيا ترفض مشروعا يابانيا لتمديد مهمة لجنة التحقيق بكيمياوي سوريا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل أكثر من ثلاثين عنصرا من قوات النظام السوري، بمواجهات مع فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية شرق محافظة حماة، وسط سوريا، ونقلت وسائل إعلام "هيئة تحرير الشام" عن قيادي عسكري، أن مقاتلي "الحر" و"تحرير الشام" تصدوا لمحاولة تقدم قوات النظام نحو قرى بليل وقصر علي وعرفة التابعة لناحية الحمرا (36 كم شرق مدينة حماة).

في حمص المجاور، قال رئيس مجلس محافظة حمص "الحرة" أمير أدريس، إن سبب معاناة الأهالي هي قوات النظام السوري التي حاصرت المناطق وعطلت فيها الحياة الاقتصادية والتجارية وغيرها وليست المنظمات  والمؤسسات الإنسانية.

هذا وخرج أهالي مدينة تلبيسة (20 كم شمال مدينة حمص) في ثامن مظاهرة لهم على التوالي احتجاجا على عمل المنظمات الإغاثية والهيئات المدنية في المدينة، في حين قال المجلس المحلي لقرية الزعفرانة التابعة لمنطقة الرستن (22 كم شمال مدينة حمص)، إن 320 يتيما أصبحوا دون كفالات بسبب توقف بعض الجمعيات عن كفالتهم.

من جهة أخرى، قال "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر، إن التحالف الدولي يحافظ على مقاتليهم لمرحلة أقوى سياسيا وعسكريا في سوريا، وأنه لا يهمش مقاتليهم على حساب "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد).

 

شمالي البلاد، قتل ثلاثة أطفال وجرح 13 آخرين بانفجار مجهول السبب في مدينة إدلب شمالي سوريا، وقال مصدر طبي لـ"سمارت" إن الانفجار وقع قرب دوار المحراب عند مدخل المدينة الشرقي، لافتا أن المصابين أسعفوا إلى المشفى الوطني ومركز العيادات.

كذلك في إدلب، قتل عنصر لقوات النظام السوري وجرح آخر في قرية الفوعة الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال مدينة إدلب شمالي سوريا، بعمليات قنص متبادلة مع حركة "أحرار الشام الإسلامية"، خلال الـ48 ساعة الماضية.

في حلب المجاورة، أنهى متطوعون من مهجري حمص مشروع إنارة في مخيم زوغرة قرب مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق حلب) شمالي سوريا، بتكلفة 21 ألف دولار أمريكي.

 

جنوبي الباد، ارتفعت حصيلة القتلى في غوطة دمشق الشرقية إلى 24 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال، وجرح أكثر من مئة وخمسين آخرين، جراء القصف الجوي والمدفعي المكثف لليوم الرابع على التوالي، في حين استنكر الدفاع المدني في غوطة العاصمة دمشق الشرقية، استهداف طائرات النظام الحربية للمراكز المدنية وعمال الإغاثة في مدينة دوما، مطالبا الأمم المتحدة بالتحرك الفوري.

في الغوكة الشرقية أيضا، نفت حركة "أحرار الشام الإسلامية" ما تناقلته وسائل إعلام تابعة للنظام، عن تقدم قوات النظام في محيط "إدارة المركبات" بمدينة حرستا بغوطة العاصمة دمشق الشرقية، كما أكدت "القيادة الثورية في دمشق وريفها" على حق الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية شرق دمشق بالدفاع عن النفس، بعد خرق قوات النظام السوري لاتفاق "تخفيف التصعيد"، وفشل روسيا في إرغامها على الوفاء بالتزاماتها.

أما في العاصمة دمشق، قتل خمسة أشخاص بينهم طفل وعنصر للنظام وجرح آخرون، بسقوط قذائف هاون على أحياء خاضعة لسيطرة قوات النظام بالعاصمة دمشق.

 

شرقي البلاد، كشف تنظيم "الدولة الإسلامية"، عن مقتل خبراء روس وتدمير طائرات خلال العملية العسكرية التي نفذتها مجموعة من عناصره داخل مطار "دير الزور" العسكري الخاضع لسيطرة قوات النظام السوري في مدينة دير الزور، شرقي سوريا.

أما في الحسكة القريبة، أنهت "الإدارة الذاتية" الكردية صيانة خط التوتر العالي الممتد من سد الفرات بمحافظة الرقة إلى الحسكة شمالي شرق سوريا، بتكلفة 760 مليون ليرة سورية.

 

إلى ذلك، أعلنت وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة، قربها من إنهاء طباعة المناهج الدراسية لتوزع مجانا لنحو 700 ألف طالب في عموم سوريا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

وصل نحو أربعين لاجئا جلهم سوريون من محافظة دير الزور إلى اليونان، قادمين من تركيا عبر بحر إيجا، وقالت منظمة "لاجئون بلا حدود" على حسابها الرسمي في "فيسبوك"، إن أربعين لاجئا معظمهم سوريين بينهم أطفال ونساء من مدينة موحسن شرق ديرالزور، وصلوا جزيرة "خيوس" اليونانية، عبر قارب مطاطي.

* كشفت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى تركيا، أن مليون لاجئ سوري يستفيدون من بطاقات "الهلال الأحمر" للمساعدة المصرفية في تركيا، بمبلغ قدره 45 دولار أمريكي لكل لاجئ شهريا.

* حملت وزارة الخارجية الروسية، أمريكا مسؤولية وقف عمل لجنة تحقيق الكيماوي ابتداء من اليوم، برفض الاخير تعديل آلية عمل اللجنة، فيما نقل موقع "روسيا اليوم" عن بيان للخارجية الروسية قوله إن واشنطن لا تحتاج إلى تمديد وتعزيز لجنة التحقيق بل الحفاظ عليها كما هي "كأداة" لتحقيق أهدافها "القومية" على المسار السوري لسياستها الخارجية.

وقالت مصادر دبلوماسية في مجلس الأمن الدولي، إن روسيا رفضت مشروع قرار طرحته اليابان لتمديد مهمة "آلية التحقيق المشتركة" المعنية بالتحقيق بهجمات كيمياوية في سوريا لمدة شهر.

* قالت وزارة الدفاع الروسية، إن قاذفات استراتيجية روسية وجهت ضربات نحو مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة البوكمال (125 كم شرق مدينة دير الزور)، شرقي سوريا، وأضافت الوزارة في بيان نقلته وكالة "سبوتنيك"، أن القاذفات من طراز "تو-22 أم 3" أقلعت من الأراضي الروسية وحلقت فوق الأراضي الإيرانية والعراقية ثم استهدفت مراكز قيادية وتجمعات وآليات للتنظيم في المدينة.

* قالت السلطات التركية  إنها شارفت على إنهاء الجدار العازل على طول الحدود التركية -السورية، وذلك لـ"إنهاء عمليات التهريب وتسلل الإرهابيين"، ويبلغ طول الجدار على طول الحدود بين البلدين 911 كم، ويشمل ولايات هطاي وكليس وغازي عنتاب وشانلي أورفة وماردين، ويتألف من جدران مسبقة الصنع بعرض 3م وارتفاع 4م وبوزن 7 طن، وفق وكالة "الأناضول".

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
ضحايا مدنيون في غوطة دمشق الشرقية و"لافروف" يأمل بمحادثات مباشرة بين المعارضة والنظام
التقرير التالي
النظام يسيطر على كامل مدينة دير الزور وموسكو تتهم واشنطن بالقضاء على لجنة التحقيق الدولية