النظام يسيطر على كامل مدينة دير الزور وموسكو تتهم واشنطن بالقضاء على لجنة التحقيق الدولية

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 18 تشرين الثاني، 2017 19:04:03 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيتنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لهاالسبت، على كامل مدينة دير الزور شرقي سوريا، باستيلائها على منطقة حويجة كاطع (3 كم شمالي المدينة)، بعد استسلام عناصر تنظيم الدولة المحاصرين فيها نتيجة نفاد ذخيرتهم.

وسيطرت قوات النظام وميليشياته أيضا على الأحياء الجنوبية من مدينة البوكمال(120 كم شرق دير الزور)، وسط استمرار الاشتباكات مع تنظيم "الدولة"، حيث يحاول النظام عزل الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم غربي وشرقي المدينة عن ريفها الشرقي.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن قائد لواء "أنصار المهدي" التابع لـ "الحرس الثوري" اللواء خير الله صمدي، قتل في محيط مدينة البوكمالبعد إصابته بشظية قذيفة هاون سقطت قرب مكان تواجده، خلال المواجهات مع عناصر تنظيم الدولة.

وأعلنت وزاراة الدفاع الروسيةأن مجموعة من طائرات "تو-22 إم 3" الاستراتيجية قصفت مواقع لتنظيم "الدولة" في مدينة البوكمال والقرى التابعة لها، لافتة أن العملية جرت برفقة طائرات حربية أقلعت من مطار "حميميم" العسكري غرب مدينة اللاذقية.

وقتل 11 مدني وجرح آخرون، بقصف جوي على مخيم للنازحين قرب بلدة هجين شرق دير الزور، وعلى قريتي سوسة وحسرات الخاضعتين لسيطرة تنظيم الدولة.

وارتفعت حصيلة ضحايا تفجير استهدف تجمعا للمدنيينفي قرية فرج شرقي بدير الزور، إلى 76 قتيلا وجريحا بينهم لاجئون عراقيون، حيث اتهم "مجلس دير الزور العسكري"التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، تنظيم "الدولة" بالضلوع وراء التفجير.

بالتزامن مع ذلك، قال ناشطون إن "قسد" منعت دخول نازحين من دير الزورإلى مناطق سيطرتها في الحسكة، لافتين أن نحو 400 نازح يعانون ظروفا سيئة عند نقطة أبو فاس بمنطقة الشدادي (47 كم جنوب الحسكة)، قائلين إن عناصر "قسد" يتلقون رشاوى للسماح بإدخالهم.

في غضون ذلك، قال الرئيس المشترك لـ "مجلس دير الزور المدني" إن المشفى الذي أعادوا افتتاحه الخميس الماضي في بلدة الكسرة (32كم شمال غرب دير الزور)، هو للحالات الإسعافية فقط، لافتا أنهم ينتظرون وصول معدات طبية لافتتاح المشفى بشكل رسمي.

وفي دمشق، قتل سبعة مدنيين وجرح آخرون بينهم أطفالبقصف جوي ومدفعي لقوات النظام على ست مدن وبلدات في الغوطة الشرقية، مستخدمة القنابل العنقودية المحرمة دوليا.

وجرح أكثر من 19 شخصا بينهم أطفالبسقوط قذائف مدفعية على بلدتي جرمانا والدويلعة وضاحية حرستا الخاضعة لسيطرة النظام بريف دمشق، وأحياء السيدة زينب والمجتهد والسويقة وشارع خالد بن الوليد داخل العاصمة.

في أثناء ذلك، أعلنت مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق تمديد تعليق دوام المدارس في الغوطة الشرقيةحتى يوم غد الأحد، نتيجة استمرار قصف النظام، للحفاظ على حياة الطلاب والمدرسين.

وأحصى الدفاع المدني سقوط 45 قتيلاوأكثر من 300 جريح بأكثر من 180 غارة وألف قذيفة مدفعية، استهدفت بها قوات النظام غوطة دمشق الشرقية، خلال الأيام الأربعة الفائتة.

أما في حلب شمالا، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب آخرانبانفجار لغم أرضي في ناحية جنديريس التابعة لمدينة عفرين (64 كم شمال حلب)التي تخضع لسيطرة "قسد" أثناء قطافهم الزيتون، وسط ترجيحات بكون اللغم من مخلفات "هيئة تحرير الشام" التي تسيطر على مواقع عند خطوط التماس.

من جهة أخرى، خرجت مظاهرة ووقفة احتجاجية في مدينتي اعزاز والباببالريف الشمالي والشرقي، تنديدا بحصار قوات النظام لغوطة دمشق الشرقية، بمشاركة أكثر من 3500 شخص، أعلنوا رفضهم تلقي أي مساعدات حتى يتم فك الحصار عن الغوطة الشرقية.

إلى ذلك، نظم عشرات الطلاب في مدينة عين العرب(كوباني) شمال شرق حلب، وقفة احتجاجية ضد قرار "الإدارة الذاتية" بمنع الدورات التعليمة الخاصة، مطالبين بإكمال تعليمهم هذا العام وفق مناهج حكومة النظام.

إلى ذلك، اشتكى أهالي الأحياء الشرقية في مدينة حلب، من عدم تزويدهم بالمازوت من قبل حكومة النظام في الوقت الذي تزود فيه الأحياء الغربية بـ 200 ليتر لكل عائلة وسط انقطاع الكهرباء فيها.

في سياق آخر، التحق 60 طالبا وطالبة بالمعهد التقني للإعلام، الذي يتبع لجامعة إدلب، حيث بدأ الدوام في المعهد منذ نحو أسبوع بعد تسجيل الناجحين بالشهادة الثانوية فيه، وسط نقص في بعذ معدات المعهد رغم توفر جميع المواد النظرية والمخابر العملية.

أما في درعا جنوبا، ارتفع سعر صفيحة زيت الزيتونخلال الموسم الحالي إلى 30 ألف ليرة سورية مقابل 25 ألفا في الموسم الفائت بسبب ارتفاع تكلفة العصر، وأسعار، بينما أشار أحد المزارعين أن سعر الصفيحة قد يصل إلى 40 ألفا بعد انتهاء الموسم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

اتهمت موسكو واشنطن بـ "القضاء" على لجنة التحقيقحول استخدام الكيماوي في سوريا، مبدية استعدادها  للتشاور والبحث عن الخيارات، لتمديد عمل اللجنة وفقا للمعايير الدولية وخاصة منهجية اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، على حد تعبيرها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 18 تشرين الثاني، 2017 19:04:03 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيتنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
ثلاثون قتيلا للنظام شرق حماة وروسيا ترفض مشروعا يابانيا لتمديد مهمة لجنة التحقيق بكيمياوي سوريا
التقرير التالي
إصابة عناصر لـ"أحرار الشام" بحالات اختناق شرق دمشق واجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب