إصابة عناصر لـ"أحرار الشام" بحالات اختناق شرق دمشق واجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

أكد المكتب الطبي في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية، إصابة 11 عنصر من حركة "أحرار الشام الإسلامية" بحالات اختناق إثر استهدافهم بغازات سامة من قوات النظام السوري، في حين أعلنت حركة "أحرار الشام الإسلامية"، مقتل أكثر من مئة عنصر لقوات النظام السوري منذ بدء معركة "بأنهم ظلموا" للسيطرة على إدارة المركبات في محيط مدينة حرستا (10 كم شرق دمشق).

شرقي العاصمة دمشق، تصدى "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، لمحاولة جديدة لقوات النظام السوري اقتحام حي جوبر (4 كم شرق دمشق)، بالتزامن مع معارك "إدارة المركبات" في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية.

هذا ونفت "قوات جبل الشيخ" التابعة للجيش السوري الحر، التوصل لاتفاق مع قوات النظام السوري حول انسحابهامن نقاط تسيطر عليها في منطقة جبل الشيخ غرب العاصمة دمشق.

وسيطرت قوات النظام على تلتين على أطراف بلدة كفرحورعقب معارك مع فصائل الجيش السوري الحر، في حين قتل أربعة مدنيين وجرح آخرون، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على بلدتين في ريف دمشق الغربي.

في درعا المجاورة، شكّل المجلس المحلي في بلدة كفرشمس (56 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، مركز شرطة بهدف الحفاظ على الأمن، وقال رئيس المجلس المحلي ثابت البشير في تصريح إلى "سمارت"، إنهم عينوا 10 عناصر في المركز بشكل مبدئي، منوها أن التشكيل جاء بعد اجتماع مع "القوى الثورية" حيث جرى التأكيد على ضرورة دعم المركز.

كذلك في درعا، قدم قضاة في محافظة درعا، مشروع قانون لمنع تهريب الآثار من المحافظة، حسب ما صرحت "دار العدل في حوران"، وقال رئيس "دار العدل" عصمت العبسي لـ "سمارت"، إنه إلى الآن لم يتم اعتماد أي قانون لمنع التنقيب عن الآثار أو تهريبها، نظرا للحاجة إلى وجود خبراء مختصين لتحديد اللقى الأثرية في المحافظة.

 

شمالي البلاد، قتل عشرة عناصر لقوات النظام السوري والميليشياتالموالية لها، بكمين لـ "هيئة تحرير الشام" قرب قرية الرشادية جنوب مدينة حلب شمالي سوريا.

هذا وجرح أربعة عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بقصف مدفعي للجيش السوري الحر  على مواقع الأولى في مطار منغ العسكري شمال مدينة حلب، فيما ألقت "فرقة الصفوة" التابعة للجيش السوري الحر، القبض على مجموعة من مقاتليها حاولوا الفرارإلى مناطق "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

كذلك في حلب، استلم الدفاع المدني في مدينة الباب (39 كم شرق حلب)، معدات لإزالة الألغام وكشف المعادن وتفجير القنابل غير المنفجرة، في حين أقبل أهالي مدينة الباب (38 كم شمال مدينة حلب) والنازحون إليها على شراء الألبسة المستعملة "البالة" مع دخول فصل الشتاء، بسبب رخصها مقارنة مع الألبسة الجديدة.

من جهة أخرى، دخل رتل عسكري تركي إلى الأراضي السورية من قرية كفرلوسين شمال مدينة إدلب على الحدود السورية - التركية، متوجها إلى غرب مدينة حلب، وقال شاهد عيان لـ"سمارت" إن الرتل مؤلف من "دبابات، عرباتbmb، كاسحات، تركسات، مصفحات، ناقلات جند، سيارات إشارة، سيارات وقود"، مقدرا عددها بأكثر من 100 ألية عسكرية.

وصادرت ميليشيات طائفية أكثر من 400 بطاقة شخصية لأهالي مدينة عفرينشمال حلب الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بعد عودتهم من مدينة حلب الخاضعة لقوات النظام السوري.

في إدلب المجاورة، استولت "هيئة تحرير الشام" على سوق تابع للمجلس المحلي في مدينة سراقب(16 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا، وذلك بعد خلافات بين الطرفين استمرت لشهرين.

كذلك في إدلب، سبب توقف محطة مياه مدينة جسر الشغور (34 غرب مدينة إدلب)، معاناة للأهالي الذين يضطرون لشرائها رغم عدم القدرة على تحمل تكاليفها، في حين بدأت شركة "وائل دلو" للمقاولات مشروعا لتزفيت الطرق الواصلة بين قرية كللي(20كم شمال مدينة إدلب)، ومخيمات النازحين على الحدود السورية - التركية، بتكلفة مالية وصلت لنحو 90 ألف دولار أمريكي.

 

وسط البلاد، استدان المجلس المحلي لمدينة كفرزيتا (37 كم شمال حماة) وسط سوريا، مبلغا ماليا من أحد أهالي المدينة لإصلاح بئري مياه من أصل ثلاثة، وقال إعلامي المجلس فيصل العنتر في حديث لـ"سمارت"، إنه استدانوا مبلغا قدره 2500 دولار، لإصلاح بئري الصياد والجنوبي، بعد تكرار النداءات للمنظمات لتقديم الدعم للمجلس دون تلقي أي استجابة.

كذلك في حماه، أطلقت منظمتان في منطقة قلعة المضيق (60 كم شمال غرب حماة)، حملة باسم "كن إيجابي" لتعزيز التشاركية ورفع الثقة بين الأهالي والمنظماتالعاملة في المنطقة.

 

شرقي البلاد، قتل مدني وجرح آخرون، بقصف مدفعي لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على بلدة أبو حمام بمحافظة ديرالزور، شرقي سوريا، الخاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

هذا وكشفت وسائل إعلام موالية لميليشيا "حزب الله اللبناني" مقتل ثلاثة من عناصر "الحزب" في سوريا، فيما قال ناشطون إنهم قتلوا بمواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة ديرالزور، شرقي البلاد، خلال الـ48 ساعة الماضية.

كذلك في دير الزور، دخلت قافلة مساعدات أممية إلى مدينة دير الزور شرقي سوريا، مقدمة من منظمات "الهلال الأحمر والصليب الأحمر والأمم المتحدة"، وقال "الهلال الأحمر" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن القافلة مؤلفة من 28 شاحنة تحمل 2000 سلة غذائية و7000 آلاف سلة صحية، إضافة لـ"10 آلاف فرشة، 3 آلاف شادر للخيام، 5 آلاف لمبة".

في الرقة القريبة، قتل مدنيان في مدينة الرقة بانفجار لغمين من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية"، في حين سمحت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، لأهالي حي السباهية في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بالعودة إلى الحي استجابة لمطالبهم، حسب ما قالت الرئيسة المشتركة لـ"مجلس الرقة المدني" ليلى مصطفى بتصريح خاص لـ "سمارت".

من جهة أخرى، قال "مجلس الرقة المدني" إن المبعوث الأمريكي بريت ماكغورك أبلغهم اعتزام التحالف الدولي دعم إعادة الإعمار في مدينة الرقة، عبر إزالة الألغام ورفع الأنقاض، وتأهيل المراكز الصحية والخدمية فقط.

 

المستجدات السياسية والدولية:

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئاالأحد، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، بطلب من السعودية وتأييد الإمارات والبحرين والكويتلبحث "سبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الدول العربية".

* تلقى الجيش السوري الحر دعوات من وزارة الخارجية السعودية للمشاركة في مؤتمر "المعارضة السورية"المزمع عقده في العاصمة الرياض، وقال رئيس وفد الفصائل المعارضة إلى الاستانة أحمد بري، إن السعودية وجهت لهم سبع دعوات لحضور مؤتمر الرياض، من أصل 21 مدعو من فصائل الجيش الجيش السوري الحر.

* قدمت دولتان مشروع قرار جديد إلى مجلس الأمن الدولي لتمديد مهمة لجنة "آلية التحقيق المشتركة" المعنية بالتحقيق بهجمات كيماوية في سوريا،وقال السكرتير الصحفي للبعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، إن السويد والأوروغواي قدمتا "مشروعا توقيفيا" لتمديد عمل اللجنة، حسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك".

* قال البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ونظيره الفرنسي "إيمانويل ماكرون" متفقان على ضرورة مواجهة أنشطة إيران وميليشيا "حزب الله" اللبناني، التي تدعمها، في الشرق الأوسط.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
النظام يسيطر على كامل مدينة دير الزور وموسكو تتهم واشنطن بالقضاء على لجنة التحقيق الدولية
التقرير التالي
قوات النظام تطوق مدينة البوكمال وروسيا تعلن توافقها مع تركيا وإيران حول القضايا الرئيسية المتعلقة بسوريا