ضحايا مدنيون بقصف للنظام على ريف دمشق وتوافق روسي إيراني تركي على دعم العملية السياسية في سوريا

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 22 تشرين الثاني، 2017 20:08:59 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيمفاوضات

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل ثلاثة أطفال وجرح مدنيونآخرون الأربعاء، بقصف مدفعي لقوات النظام طال بلدة عين ترما ومدينة حرستا شرق دمشق، كما طال قصف مماثل مدينة عربين وبلدتي مديرا والنشابية من مطار مرج السلطان وجبل قاسيون ومواقع قوات النظام المحيطة، ما خلف أضرارا في الممتلكات.

ودعا مجلس محافظة ريف دمشقالمجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتهم "الأخلاقية والقانونية" تجاه المحاصرين في الغوطة الشرقية، ورفع المعاناة عنهم، معتبرا أن استخدام روسيا لحق النقض بهدف منع التحقيق في استخدام النظام للغازات السامة دفعه إلى "التمادي في جرائمه".

في الأثناء، أطلق أهالي مدينة سقبا (6 كم شرق دمشق)، حملة "تبرع برغيف واحد"لجمع تبرعات للمتضرريين جراء قصف قوات النظام على مدينتي حرستا وعربين وبلدة مديرا، حيث تعتمد الحملة على صناعة الأطفال لسندويشات داخل منازلهم تعود لصالح المدنيين في تلك المناطق.

وبلغ سعر كيلو السكر في الغوطة الشرقية 17 ألف ليرة سوريةوهو ما يزيد عن سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط، بنحو 500 ليرة، كما ارتفع سعر ربطة الخبز ليبلغ 2500 ليرة من الفرن، و2700 ليرة في الأسواق، بعد أن كانت بنحو ألفي ليرة.

وبموازاة ذلك، أكد المركز الطبي في مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص) قرب الحدود الأردنية، وفاة طفل يبلغ من العمر عاما ونصف، بسبب إعطائه جرعة دواء منتهية الصلاحية من أحد موظفي المركز، متوعدا بمحاسبة الشخص المسؤول عن ذلك.

أما في إدلب، أصيب ثلاثة مدنيين بغارات لطائرات حربيةيرجح أنها روسية على بلدة صهيان بناحية حيش (56 كم جنوب إدلب)، كما استهدفت طائرات يعتقد أنها للتحالف الدولي مقرا لـ "هيئة تحرير الشام" في المنطقة ذاتها، دون ورود تفاصيل أخرى.

إلى ذلك، اغتال مجهولون مدير قسم التوعية بمركز الدفاع المدنيفي مدينة كفرنبل، وائل العمر، (36 كم جنوب إدلب)، حيث عثروا عليه مصابا برصاصتين في العنق على طريق بين قريتي شلخ ومعرة مصرين، دون توجيه اتهامات لأي طرف.

في الأثناء، قتل 15 عنصرا لقوات النظامخلال الأيام الأربعة الماضية باشتباكات مع فصائل من الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" في قرى الرشادية وحجارة وخربة هويش جنوب مدينة حلب، خلال ثماني محاولات من النظام للتقدم إلى المنطقة.

كذلكقتل ضابط وثلاثة عناصر لقوات النظاموجرح آخرون بقصف صاروخي لـ "جيش إدلب الحر" على موقعهم عند أطراف قرية ربدة التابعة لناحية الحمرا (38 كم شرق حماة)، خلال محاولة النظام التقدم هناك.

في سياق آخر، اعتقلت "قوات الدفاع الذاتي"التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في محافظة الحسكة، ثلاثة شبان من محافظة دير الزور، لسوقهم إلى "التجنيد الإجباري"، أثناء مرورهم على حاجز قرية أبو فاس (60 كم جنوب مدينة الحسكة).

وفي سياق مواز، اشتكى أهالي بلدة مخروم وقراها الخاضعة جنوب غرب الحسكة، من سوء الخدمات الأساسيةمن طرق وأفران ومياه وكهرباء ومرافق صحية، فيما قال رئيس مجلس البلدية التابعة لـ "الإدارة الذاتية"، إن البلدية افتتحت منذ أسبوعين وتعمل على توفير هذه الخدمات.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أعلن رؤساء روسيا وتركيا وإيران في البيان الختامي للقمة التي جمعتهم بمدينة سوتشي الروسية التوافق على دعم العملية السياسيةوالاستقرار في سوريا، والعمل على تعزيز مناطق خض التصعيد، كما كشف"بوتين" أن "الأسد"، أكد له استعداده لإجراء ما وصفها بـ "إصلاحات سياسية".

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين خلال القمة، إن الحل السياسي في سوريا يتطلب تنازلات من الجميع بمن فيهم حكومة النظام، فيما قال الرئيس التركي أن الرؤساء الثلاث سيتخذون قرارات تاريخية وفق تعبيره.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق اليوم، إن صمت الغرب اتجاه الجرائم التي تحصل في سوريامنذ سبع سنوات "كشف حقيقتهم"، وذلك خلال مؤتمر صحفي في مدينة اسطنبول قبل توجهه إلى روسيا.

واعتبرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لـ "هيئة تحرير الشام" شمالي سوريا، أن "مؤتمر الرياض2 مثير للقلق"نظرا لعدم وضوح سبب انعقاده داعية الهيئة العليا للمفاوضت والحكومة المؤقتة للتشاور قبل حضور أي مؤتمر.

وفي سياق ذلك، نظم "مجلس محافظة درعا الحرة" في مدينة نوى (30 كم شمال درعا) وقفة احتجاجية لرفض دعوة "منصتي موسكو والقاهرة"إلى "مؤتمر الرياض 2"، إضافة لعدم القبول بوجود بشار الأسد، ورفض مشاركة المنصتين لإمعانهم جميعا في "قتل الشعب السوري".

واعتبرت الحكومة البريطانية اليوم، أن استخدام روسيا لحق النقض 11 مرة لصالح النظام السوري يدفعه للاستمرار في انتهاكاته  ونشر "سمومه"، مضيفة أن "روسيا، حليفة النظام، دافعت عنه بكل تفاصيل قمعه للسوريين حتى في اعتقاله لكبار رموز المعارضة السورية السلميين".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 22 تشرين الثاني، 2017 20:08:59 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيمفاوضات
التقرير السابق
بدء الجلسة الرسمية الأولى لمؤتمر "الرياض 2" بحضور دولي و"منصة موسكو" تنسحب من المؤتمر
التقرير التالي
النظام يتقدم شرق دير الزور و"دي ميستورا" يبحث "المفاوضات السورية" في العاصمة موسكو