قتلى للنظام شرق دير الزور و"مجلس سوريا الديمقراطية" يقول إن "قسد" ستنضم لـ"الجيش السوري" بتحقق التسوية

المستجدات الميدانية والمحلية:

​قتل ثمانية عناصر من قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها وجرح آخرون،  بمواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق محافظة دير الزور، كما تمكنت الأخيرة من استعادة منطقة خسرتها مؤخرا.

وكشفت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أنها لن تتوجه إلى مدينة البوكمال (120كم شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، تجنبا للاصطدام مع قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له.

من جهة أخرى، ارتفعت حصيلة قتلى مخيم "سواح الرفاعي" قرب بلدة معزيلة التابعة لمدينة البوكمال (120 كم شرق دير الزور) شرقي سوريا، لأكثر من عشرة مدنيين، وقال ناشطون لـ"سمارت" إن طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت المخيم بعدة غارات، ما أسفر عن مقتل 13 مدنيا وجرح العشرات أغلبهم من الأطفال والنساء.

في الرقة القريبة، قتل ستة مدنيين وأربعة عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

 

شمالي البلاد، جرح عناصر قوات النظام السوري  بمواجهات مع الجيش السوري الحر في بلدة تادف  (35 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، وقال القائد العسكري في "فرقة السلطان مراد" صقر نور الدين لـ"سمارت"، إنهم أفشلوا محاولة قوات النظام بالتقدم إلى الأحياء الغربية في البلدة، وجرحوا عدد من عناصرها أثناء المواجهات، دون تسجيل إصابات في صفوف "الحر".

أفرجت "حركة نور الدين الزنكي" عن مسؤول الإعلام والسائق لدى مديرية "التربية الحرة" في حلب، بعد خضوعهما للمحاكمة في قرية التوامة (30 كم غرب مدينة حلب)، وقال مدير المجمع التربوي في مدينة الأتارب زاهر شقرة لـ"سمارت"، إن المحاكمة جرت بحضور محامي وكّلته "التربية الحرة" ليرافع عن المحتجزين لدى "الزنكي".

هذا وأنهت "الهيئة العامة الثورية" لمدينة حلب، اجتماعها الرابع تحضيرا لتشكيل مجلس محلي للمدينة، وذلك في قرية ترمانين (36 كم شمال مدينة إدلب).

في إدلب، رفضت "الهيئة السياسية في محافظة إدلب" مخرجات مؤتمر "الرياض 2"، وطالبت الأمم المتحدة أن تكون الراعية لأي حل سياسي في سوريا.

هذا وأقامت منظمة "ستارت بوينت" معرضا للفنون التشكيلية في مدينة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بمناسبة اليوم العالمي لـ"مناهضة العنف ضد المرآة".

من جهة اخرى، بدأ "فريق لقاح سوريا" بمركز مدينة كفرنبل (36كم جنوب مدينة إدلب)، حملات لقاح "شلل الأطفال"، بالتعاون مع "مديرية الصحة"، في حين قالت "مديرية صحة إدلب" إن حملة "لقاح شلل الأطفال الفموي" تستهدف 350 ألف طفل في محافظة إدلب.

 

جنوبي البلاد، قتل أربعة مدنيون وجرح آخرون بقصف صاروخي وجوي لقوات النظام السوري على مدينة دوما وبلدة مسرايا في منطقة غوطة دمشق الشرقية، كما قصفت قوات النظام السوري بقذائف الهاون دار "دوحة الأمل" للأيتام في بلدة مسرابا (12 كم شرق دمشق).

هذا ونفى "جيش الإسلام" ما سماه بـ"الادعاءات الروسية" حول الاتفاق مع الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق لإدخال مساعدات إنسانية.

في درعا القريبة، اعتبرت قيادة "فرقة أحرار نوى" التابعة للجيش السوري الحر بمحافظة درعا، البيانات التي تصدرها الفصائل المفصولة منها  "محاولة لإحداث خلل فيها".

أفرج خاطفون مجهولون عن عامل في منظمة "الإنقاذ الدولية ARC" بعد تعذيبه في مدينة نوى (30 كم شمال مدينة درعا)، وقال أخ المخطوف لـ"سمارت"، إن الخاطفين ألقوا بأخيه ابراهيم الخميس في منطقة تل الصنين السبت، بعد تعرضه للضرب والإهانة وحرمانه من الطعام والشراب لمدة أربعة أيام.

من جهة اخرى، خرج العشرات من أهالي بلدة نمر (70 كم شمال غرب مدينة درعا)، في وقفة تضامنية للتأكيد على أهداف الثورة السورية وللتنديد بمؤتمر "الرياض 2" وبحصار الغوطة الشرقية بريف دمشق.

 

أما في القنيطرة، أطقلت منظمة "فرح" في القنيطرة، حملة "شتاء دافئ" لتوزيع مساعدات شتوية على ثماني مخيمات للنازحين في المحافظة، وقال مدير المشاريع في المنطقة عبد الرحمن الحمادة لـ"سمارت"، إنها الحملة الأولى لشتاء هذا العام وتستهدف قرابة الـ 1200 عائلة.

 

وسط البلاد، سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على قريتين في ناحية الحمراء (35 كم شرق حماة)، بعد معارك مع "هيئة تحرير الشام"، وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن تنظيم "الدولة" سيطر على قريتي أبو عجوة وعنبز، في حين انسحبت "تحرير الشام" إلى قرية قصر ابن وردان (52 كم شرق حماة).

هذا وقالت "هيئة تحرير الشام" إن 400 عنصرا لقوات النظام السوري قتلوا وجرح ألف، خلال المواجهات الدائرة شرق حماة منذ شهر،  وأضافت وسائل إعلام "تحرير الشام" أن الأخيرة دمرت 23 دبابة وعربتين نوع "BMP"، وعربة زيل عسكرية ومدفع ميداني إضافة إلى جرافة.

في حماة أيضاً، حذر المجمع التربوي في سهل الغاب غرب حماة وسط سوريا، أنهم سيضطرون لإغلاق عدة مدارس في 12 قرية نتيجة الصعوبات التي تواجه العملية التعليمية في ظل دمار المدارس، وغياب دعم المنظمات.

أما في حمص المجاورة، توفي أحد نازحي مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص) على الحدود السورية ـ الأردنية، لنقص الأدوية وغياب الرعاية الصحية، وقالت مصادر أهلية لـ"سمارت"، إن رجلا بالعقد الخامس من العمر من نازحي مدينة تدمر، توفي بعد معاناته مع مرض "السكري" بسبب عدم وجود الدواء المضاد للمرض وعدم تواجد أطباء في المخيم.

 

على الصعيد الرياضي، اختتم دوري "كأس الجامعة" في مدينة إدلب، بفوز كلية الأداب على كلية الشريعة بخمسة أهداف لهدف، وقال مسؤول مكتب الطلبة في جامعة إدلب زكريا الخليف لـ "سمارت"، إن 16 ناديا من كليات جامعتي إدلب وحلب شاركوا بالدوري، لافتا أن الهدف من الدوري إعادة الروح الرياضية إلى المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري.

أما في حمص، صعدت أربعة أندية من الدوري التصنيفي إلى دوري الدرجة الأولى في كرة القدم شمال مدينة حمص، ونجحت أندية "البرج، تلذهب، تلبيسة، غرناطة" بالوصول إلى الدرجة الأولى، ضمن مباريات الملحق التي جرت السبت بشكل متزامن، لتنضم إلى ثمانية أندية أخرى.

إلى ذلك، وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، مقتل 24.746 أنثى في سوريا، منذ انطلاق الثورة السورية في آذار 2011، حتى تشرين الثاني من العام الجاري، جاء ذلك في تقرير حمل عنوان "المرأة السورية.. نصف المجتمع المحطم"، أصدرته الشبكة ليل السبت - الأحد، بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

* قال الرئيس المشترك لـ"مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) رياض درار، إن "قوات سوريا الديمقراطية ستنضم للجيش السوري الذي سيتكفل بتسليحها عندما تتحقق التسوية في البلاد".

* شكلت الهيئة العليا الجديدة للمفاوضات وفدها الجديد إلى مفاوضات "جنيف 8" والمكون من 11 مفاوضا برئاسة نصر الحريري، فيما أشار عضو "الهيئة العليا" أحمد العسراوي لـ "سمارت"، إلى ترشيح "هيئة التنسيق الوطنية" كل من حسن عبد العظيم وأليس مفرج ونشأت طعيمة وأحمد العسراوي، لعضوية الوفد.

* بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع الملك السعودي سلمان عبد العزيز في اتصال هاتفي، تطورات الأوضاع في سوريا، ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في الرئاسة التركية، إن "أردوغان" أطلع  الملك "عبد العزيز" على "المساعي لحل الأزمة السورية في إطار مفاوضات الأستانة وقمة سوتشي في روسيا".

* رحب الاتحاد الأوروبي بتشكيل "وفد موحد للمعارضة السورية" إلى مفاوضات "جنيف" المنبثق عن المؤتمر الموسع الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض، وقالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فردريكا موغريني، "يمثل ذلك معلما هاما من أجل تقدم العملية لتصبح مفاوضات حقيقية ومباشرة بين الطرفين".

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
تنظيم الدولة يسيطر على نقاط في البوكمال بدير الزور وموسكو تعتزم الاحتفاظ بقواعدها العسكرية في سوريا
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف لروسيا والتحالف على دير الزور و"الهيئة العليا" توسع وفدها التفاوضي إلى 18 عضوا