عشرات الضحايا بقصف للنظام على غوطة دمشق الشرقية وتأجيل مؤتمر "سوتشي" إلى شباط القادم

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2017 8:27:49 م تقرير عسكريسياسي مفاوضات

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال وجرح آخرون الاثنين، بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام السوري على مدن دوما وعربين ومسرابا وبلدة مديرا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

في الأثناء، قتل عدد من عناصر قوات النظام وجرح آخرون، باشتباكات مع حركة "أحرار الشام الإسلامية" في محيط إدارة المركبات قرب مدينة حرستا (12 كم شرق دمشق)، خلال محاولة النظام استعادة السيطرة على ما خسره خلال الأيام الفائتة.

إلى ذلك، فتحت قوات النظام الحاجز الذي يصل حيي القدم والعسالي جنوب دمشق وسمحت بدخول وخروج المدنيين دون السماح بدخول وخروج السيارات والمواد الغذائية.

وفي دير الزور، دارت اشتباكات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات النظام في محيط مدينتي البوكمال والميادين (120كم ، 60كم شرق مدينة دير الزور)، خلال محاولة التنظيم استعادتهما، وسط قصف مكثف لقوات النظام على المنطقة.

إلى ذلك، نفت وزارة الدفاع الروسية قصف طائراتها الحربية مدينة الشعفة بمحافظة ديرالزور، قائلة إنها تستهدف "الجماعات الإرهابية الدولية" حصرا، فيما أكد ناشطون أن استهداف القرية كان من قبل سلاح الجو الروسي، وأسفر عن مقتل 51 مدنيا جلهم نساء وأطفال.

وفي الرقة، قتل ثلاثون عنصرا من قوات النظام والمليشيات الموالية لها وجرح آخرون، برصاص مجهولين، في مدينة معدان (61 كم شرق مدينة الرقة)، فيما رجح ناشطون أن القتلى والجرحى سقطوا جراء تفجير المبنى، دون ذكر تفاصيل إضافية.

إلى ذلك، وصلت قرابة 169 شاحنة محملة بالإمدادات والمركبات العسكرية الأمريكية إلى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، من إقليم "كردستان العراق" رغم تأكيد وزارة الخارجية التركية، إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليمات بعدم تقديم الدعم لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية.

من جهة أخرى، عادت نحو 200 عائلة إلى بلدة مركدة (86 كم جنوب شرق الحسكة) رغم نقص الخدمات الأساسية فيها من ماء وكهرباء وطحين وتضرر البنية التحتية.

إلى ذلك، نفى ناشطون محليون سيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية لها على قرية المستريحة التابعة لناحية السعن (58 كم شرق مدينة حماة) بعد أن أعلنت وسائل إعلام النظام سيطرته عليها عقب مواجهات مع "هيئة تحرير الشام".

في الغضون، قتل عنصران لقوات النظام وجرح آخرون جراء تفجير تنظيم "الدولة" سيارة مفخخة عند أحد الحواجز العسكرية، في مدينة السخنة (200 كم شرق حمص) وسط ترجيحات بارتفاع اعداد قتلى قوات النظام.

من جهة أخرى، قال رئيس "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "تحرير الشام" شمالي سوريا، خلال زيارة أجراها مع وفد "الهيئة التأسيسية" إلى مدينة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب) إن أولوياتهم هي العمل على إرساء الأمن والعدالة في المدينة، مضيفا أن عملهم "مؤسساتي" ويشمل جميع المناطق.

في سياق آخر، اندلع حريق في فرن يتبع للمجلس المحلي بمدينة الباب (38 كم شرق حلب) نتيجة ماس كهربائي، ما أسفر عن أضرار مادية تقدر بنحو 20 إلى 30 بالمئة في البناء والمعدات، إضافة لتلف كميات قليلة من الطحين.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أكد مصدر دبلوماسي تأجيل مؤتمر "الحوار الوطني السوري" المزمع عقده في مدينة سوتشي الروسية إلى شهر شباط العام القادم، وسط استمرار الاستعدادات لعقده، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

في الغضون، دعت وزارة الخارجية الأمريكية النظام السوري إلى الدخول في مفاوضات "موضوعية" خلال الجولة الثامنة من محادثات جنيف، تزامنا مع إعلان النظام تأجيل إرسال وفده التفاوضي إلى جنيف، حتى موعد غير محدد، اعتراضا على البيان الختامي لمحادثات الرياض.

وقال رئيس منصة "موسكو" قدري جميل إن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا وعد بإلغاء ما أسماها بـ "الشروط المسبقة" في بيان "الرياض 2" للمعارضة السورية، بينما صرح الأخير أنه لن يقبل أي شروط مسبقة من المعارضة أو النظام.

إلى ذلك، قال رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية في "مجلس الشعب" التابع للنظام السوري بطرس مرجانة،  إن وفدا برلمانيا بريطانيا سيزور دمشق غدا للقاء أعضاء من "مجلس الشعب"، دون توفر معلومات لديه عن أسماء الوفد أو جدول أعماله.

من جهتها اعتبرت وزارة الخارجية في الإمارت العربية المتحدة أن الحل السياسي في سوريا "لا يمكن أن يكون إيرانيا أو تركيا أو يهمش الدور العربي"، وذلك عقب تصريحات إيرانية تعلن فيها أنها تخوض حربا عقائدية تتخطى الحدود الجغرافية.

من جهة أخرى، وثقت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" مقتل 3,614 فلسطينيا بينهم 463 امرأة، في سوريا منذ بدء الثورة السورية، مضيفة أن 1,643 معتقلاً فلسطينياً موجودون في معتقلات للنظام، عدا عن وفاة 204 لاجئاً ولاجئة جلهم في مخيم اليرموك بسبب الحصار.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2017 8:27:49 م تقرير عسكريسياسي مفاوضات
التقرير السابق
51 قتيلا حصيلة القصف شرق دير الزور وروسيا تبحث مع النظام السوري نشر قوات حفظ سلام في مناطق "تخفيف التصعيد"
التقرير التالي
قوات النظام تحاول التقدم غرب دمشق ووفد النظام يصل جنيف غدا الأربعاء