ضحايا بقصف للنظام على غوطة دمشق الشرقية ومجلس محافظة ريف دمشق يعتبر "هيئة المفاوضات" فاقدة للشرعية

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 29 تشرين الثاني، 2017 20:06:49 تقريردوليعسكريسياسيمفاوضات

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل مدني وجرح آخرون، الأربعاء، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينتي عربين ومسرابا في غوطة دمشق الشرقية جنوبي سوريا، من مقراتها في جبل قاسيون وجبال الضاحية، كما تعرضت مدينة دوما وبلدة عين ترما لقصف مماثل من المقرات القريبة.

إلى ذلك، أكد "جيش الإسلام" أن الغوطة الشرقية خالية من أي وجود لتنظيم "الدولة الإسلامية"، منذ عام 2014، معتبرا أن النظام السوري يحاول الترويج لوجود التنظيم "في الغوطة لتبرير المجازر التي يرتكبها بحق المدنيين.

وفي درعا جنوبا، قتل 32 عنصرا لـ "جيش خالد بن الوليد"المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة" وجرح آخرون، باشتباكات مع الجيش السوري الحر أمس في بلدة تسيل (35 كم غرب مدينة درعا)، ما أسفر أيضا عن تدمير رشاشين ثقيلين، فيما جرح مقاتلان من الفصائل في المواجهات.

في الأثناء جرح مقاتل من الجيش السوري الحرنتيجة انفجار عبوة ناسفة قرب الجامع  العمري في درعا البلد الخاضعة لسيطرة الفصائل، حيث نقل المصاب إلى مشفى الغارية الشرقية وهو في وضع صحي خطير بسبب إصابته بالرأس.

وفي سياق مواز، أعاد مخفر مدينة جاسم (42 كم شمال درعا) هيكلة نفسهلقسمين الأول للحراسة ويعنى بالنقاط داخل المدينة والساحات العامة، والثاني كقوة تنفيذية، تعتبر مؤازرة للمخفر وشكلت من المجلس العسكري للمدينة بإشراف المجلس المحلي وهيئة الناشطين وتتبع لـ"قيادة الشرطة المدنية الحرة".

وفي حلب، قتل 15 عنصرا لقوات النظاموأسر ثلاثة آخرون خلال مواجهات مع "هيئة تحرير الشام" تبادل خلالها الطرفان السيطرة على قرى ونقاط استراتيجية جنوب حلب، وسط استمرار المواجهات بين الطرفين.

في الغضون، توفيت امرأة متأثرة بجراح أصيبت بهافي قصف مدفعي سابق لقوات النظام على بلدة اللطامنة (25 كم شمال حماة)، والتي تعرضت اليوم أيضا لقصف مماثل من مواقعها المحيطة، وسط غارات لطائرات يرجح أنها روسية على قرية الزكاة القريبة دون التسبب بإصابات.

إلى ذلك، قتلت امرأة وجرح إبنها بانفجار لغم أرضيأثناء تفقد منزلهم في مدينة الرقة، كما قتل طفل بانفجار لغم آخر في حي "الجامع القديم" بالمدينة، بينما قتل مدني ووالده ووالدته بانفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيم منذ يومين.

من جهة أخرى، انخفض سعر ربطة الخبزفي مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمحافظة الرقة نحو ثلاثين بالمئة، حيث وصل إلى 100 ليرة سورية بعد أن كان بـ 150 ليرة، وذلك عقب توفر مادتي القمح والطحين.

في سياق آخر، قال مدير منظمة الدفاع المدني السوري، رائد الصالح لـ "سمارت"، إنهم يعتزمون إدخال التكنولوجيا لعملهم بهدف تخفيف الأضرارالناجمة عن القصف، وذلك عبر تطوير برنامج "التحذير المبكر" الذي أطلقته في عموم سوريا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبر "مجلس محافظة ريف دمشق الحرة" أن الهيئة العليا للمفاوضات التي تشكلت مؤخرا خلال مؤتمر "الرياض 2"، "لا تلبي طموحات الشعب السوري ولا تمتلك الشرعية للتفاوض باسمه"، وفق بيان نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك".

طالبت الخارجية البريطانية بالتوصل إلى "حكومة جديدةتحمي حقوق السوريين وتعمل للحفاظ على وحدة الأراضي وإنهاء النزاع" خلال مفاوضات "جنيف"، مطالبة "المعارضة السورية"بتوطيد وتعزيز مكانتها السياسية العامة أمام محاولات النظام تقويض تماسكها.

اعتبر مسؤول روسي أنه من السابق لأوانه الحديث عن سحب القوات الجوية الروسيةمن سوريا قبل هزيمة "المسلحين" بشكل نهائي، مضيفا أن "مركز المصالحة الروسي" في سوريا  سيبقى قائما بعد سحب القوات الجوية منه، وأن منظومات "إس-400" ستبقى في حميميم وطرطوس بالعدد اللازم.

اعتبر تكتل أحزاب "الإدارة الذاتية" الكردية أن تركيا حالت دون مشاركة ممثلين عن ما أسماه "فيدرالية شمال سوريا"في محادثات "جنيف 8"، المنعقدة في مدينة جنيف السويسرية، مضيفا أن المباحثات لن تثمر عن شيء بسبب "عدم توفر الإرادة للحل".

قالت الحكومة التركية إنها قدمت 30 مليار دولار كمساعدات للاجئين السوريينفي تركيا، خلال السنوات السبع الماضية، تشمل الخدمات الصحية والاجتماعية وخاصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال، وفق وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركية فاطمة بتول قايا.

قالت تقارير إعلامية ألمانية إن وزراء داخلية الولايات الألمانية التي يحكمها "الاتحاد المسيحي الألماني" يسعون لترحيل اللاجئين السوريينالذين يشكلون خطرا على البلاد منذ بداية الصيف القادم، حيث سيتخذ القرار بعد إعادة تقييم الوضع الأمني في مختلف المناطق السورية.

حذّرت رابطة "الدول المستقلة لمكافحة الإرهاب"، والتي تضم 11 دولة هي الجمهوريات "السوفيتية" السابقة باستثناء دول البلطيق وجورجيا، من احتمال انتقال عناصر تنظيم "الدولة" إليهم "رغم انحسار" تواجده في سوريا والعراق.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 29 تشرين الثاني، 2017 20:06:49 تقريردوليعسكريسياسيمفاوضات
التقرير السابق
قوات النظام تسيطر على مدينة القورية بدير الزور و"الظواهري" يقول إن "تحرير الشام" نكثت بالعهد
التقرير التالي
مقتل ضباط للنظام على طريق حمص ــ طرطوس وسوريا تمثل أكبر أزمة نزوح في العالم