"الوحدات الكردية" تسيطر على الضفة الشرقية لنهر الفرات ووفد المعارضة يلتقي "دي ميستورا" الثلاثاء القادم

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 3 كانون الأول، 2017 20:06:34 تقريردوليعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت "وحدات حماية الشعب" الكردية" الأحد، بحضور وفد عسكري روسي، السيطرة على كامل الضفة الشرقية لنهر الفرات، قائلة إن ذلك تم بالتعاون مع العشائر العربية وبغطاء جوي من التحالف، إضافة لدعم جوي ولوجستي روسي، فيما نفى ناشطون من المنطقة السيطرة الكاملة لـ "قسد" على المنطقة.

وسيطرت "قسد" في وقت سابق اليوم على قرية درنج(55 كم شرق ديرالزور) شرق نهر الفرات، بعد قصف جوي مكثف لطائرات حربية يرجح أنها للتحالف الدولي، ما أدى لانسحاب عناصر التنظيم منها.

وفي السياق، نظم عدد من الناشطين السوريين وقفة احتجاجية في مدينة شانلي أورفا التركية لمطالبة "قسد" بالكشف عن مصير المختطفينالذين وجدتهم في سجون تنظيم "الدولة"، مشيرين أن "قسد" لم تكشف عن مصير عشرات المعتقلين لدى التنظيم بعد سيطرتها على مدينتي الرقة والطبقة.

وفي دمشق، قتل 18 مدنيا بينهم أطفال وجرح عشرات آخرونبقصف مدفعي وجوي لقوات النظام على مدن عربين وحمورية ومسرابا وبلدة بيت سوا في الغوطة الشرقية، تزامنا مع اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام عند أطراف مدينة عربين.

كذلك جرح خمسة مدنيين جراء سقوط قذائف هاونعلى مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام في العاصمة دمشق تركزت على حيي كشكول وعش الورور إضافة لضاحية حرستا بريف دمشق.

في غضون ذلك، توفي رجلان من سكان كفربطنا في الغوطة الشرقية، أحدهما بسبب سوء التغذية، والآخر نتيجة معاناته من تضخم الغدة الكظرية وعدم إمكانية نقله إلى دمشق، في ظل الحصار المستمر على المنطقة من قبل قوات النظام.

وفي سياق مواز، نظم 30 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة وقفةفي مدينة دوما (15 كم شرق دمشق)، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، أكدوا خلالها على حقهم في الحياة ودورهم في المجتمع، كما نددوا بصمت المجتمع الدولي حيال الحملة العسكرية لقوات النظام على المنطقة.

أما في إدلب، قتل ثلاثة رجال وطفل وأصيب رجل وامرأة، بانفجار سيارة عسكرية من نوع "بيك آب" قرب دوار المحراب عند المدخل الشرقي للمدينة، دون معرفة أسباب انفجارها، وفق ما قال أحد أفراد الدفاع المدني لـ"سمارت".

في الأثناء، أعلنت مديرية "التربية والتعليم الحرة" في إدلب، "إضرابا شاملا" يوم غد، احتجاجا على استمرار احتجاز مدير "التربية الحرة " في حلب، لدى "حركة نور الدين الزنكي"، بعد أكثر من شهر على اختطافه، مردفة أن قرارها قابل للتمديد في حال استمر احتجازه.

إلى ذلك، أطلق نحو 500 ناشط جنوب حلب حملة تحت اسم "ريف حلب الجنوبي بلا مشفى"تطالب بتأمين نقاط طبية في منطقتي تل الضمان وجبل الحص، التي تعاني من نقص كبير فيها جراء العمليات العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا.

أما في حماه، قتل نحو 30 عنصرا لقوات النظاموالميليشيات الموالية لها باشتباكات مع "هيئة تحرير الشام" في ناحية الحمراء (34 كم شمال شرقي حماة)، وسط محاولات النظام التقدم نحو قريتي الظافرية والشطيب تزمنا مع قصف لطائرات يرجح أنها روسية على قرى المنطقة.

وأصيب مقاتل من الجيش الحر بجروح خطيرةإثر قصف مدفعي لقوات النظام من "المحطة الحرارية" على خطوط التماس قرب قرية الزارة (25 كم جنوب حماة)، ما أدى لبتر يده وفقدان عينه، كما قصف النظام بلدة حربنفسه من مواقعه في "المحطة الحرارية"، دون التسبب بإصابات.

من جهة أخرى، نفى "لواء شهداء القريتين"التابع للجيش السوري الحر انشقاق أي عنصر تابع له وانضمامه لقوات النظام في البادية السورية، قائلا إن الأسماء التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، ليست ضمن صفوفهم، ولم تنتسب لهم في أي وقت.

في سياق آخر، انخفض سعر كيلو السكر شمال حمص، 35 ليرة سوريا متأثرا بارتفاع سعر صرف الليرة أمام الدولار الأمريكي، ودخول المواد الغذائية بعد فتح المعابر، حيث قال احد التجار لـ "سمارت" إن معظم المواد الغذائية والمنظفات انخفض سعرها بنسبة 25 بالمئة.

بالمقابل، اشتكى سكان ريف حلب الشمالي، من ثبات أسعار المواد الغذائية رغم انخفاض سعر صرف الدولار، قائلين إن التجار يرفعون الأسعار فورا مع ارتفاع سعر الصرف، بينما تبقى ثابتة عند انخفاضه، فيما أشار أحد التجار أنه لا يستطيع تخفيض سعر المواد التي اشتراها عند ارتفاع الدولار تجنبا للخسارة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

* أعلن  وفد هيئة التفاوض المنبثق عن مؤتمر "الرياض 2" أنه سيلتقي الثلاثاء القادم مع المبعوث الأمميإلى سوريا، ستافان دي مستورا، مؤكدا على جديته بالمفاوضات، معتبرا أن مغادرة النظام للمفاوضات ومحاولة فرض شرط مسبق على الطرف الآخر هي عدم مسؤولية واستفزاز.

* قال مسؤول في الإدارة الأمريكية إن بلاده ستعمل على إبعاد الميليشيات الإيرانية عن الحدود السورية مع "إسرائيل"لتهدئة "قلقها" من استغلال إيران لوقف إطلاق النار جنوبي سوريا من أجل توسعة سيطرتها، مؤكدا عدم نية الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا قبل نهاية الحرب.

* قال مسؤول في القيادة العامة للجيش الأردني إن قوات أردنية تمكنت من تحرير مواطن أردني كان مختطفا لدى "جماعات مسلحة"جنوبي سوريا، بعد تكثيف الجهات الاستخباراتية تحرياتها، مضيفا أن الخاطفين طلبوا فدية مالية وعذبوا المواطن الأردني، دون التطرق لأسماء هذه "الجماعات".

* حذّر رئيس هيئة حماية الدستور بألمانيا (الاستخبارات الداخلية) من عودة نساء وأطفال عناصر من تنظيم "الدولة" إلى ألمانيا، بعد خسارة التنظيم معظم مناطق سيطرته في سوريا والعراق، معتبرا أن عوائل التنظيم تعرضوا لـ "غسيل دماغ"ويشكلون خطرا في بعض الأحيان.

* أعلنت بعثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة انسحابها من "الميثاق العالمي للهجرة"الذي أقرته المنظمة الدولية العام الماضي للحفاظ على حقوق اللاجئين والمهاجرين، معتبرة أن الميثاق لا يتوافق مع السيادة الأمريكية، معتبرة أن الولايات المتحدة هي التي تقرر من يحق له دخولها.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 3 كانون الأول، 2017 20:06:34 تقريردوليعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
وفاة مريض شرق دمشق بسبب الحصار و"إسرائيل" تقول إنها لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
التقرير التالي
قتلى وجرحى لقوات النظام و"تحرير الشام" جنوب حلب ومبادرة لدمج حكومتي "المؤقتة" و"الإنقاذ"