روسيا تعلن هزيمة تنظيم "الدولة" على ضفتي الفرات والمعارضة تبحث الانتقال السياسي مع الأمم المتحدة

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 20:09:57 تقريردوليعسكريسياسيتنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن تنظيم "الدولة الإسلامية" هزم عند ضفتي الفراتشرقي سوريا، معتبرا انه "بطبيعة الحال قد تبقى هناك عدة بؤر مقاومة، لكن العمليات القتالية في هذه المرحلة والمنطقة انتهت بالانتصار الكامل"، وفق تعبيره.

في الأثناء، قتل 20 مدنيا وجرح 30 آخرونبغارات لطائرات حربية يرجح أنها لقوات للنظام استهدفت بلدة الجرذي الشرقي الخاضعة لتنظيم "الدولة" في منطقة الميادين (46 كم شرق دير الزور)، وفق ناشطين محليين.

وفي الرقة، قتل مدني بانفجار لغممن مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" أثناء تفقده منزله في حي الدرعية غربي مركز المدينة الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية".

إلى ذلك، وزعت جمعية محلية ألفي سلة صحية ضمن مساعداتمقدمة من  منظمة "اليونيسيف"، للنازحين في مخيم بلدة عين عيسى (55 كم شمال الرقة)، والذي يضم أكثر من 25 ألف نازح.

وفي حلب، أصيبت امرأة وطفل بانفجار لغمقرب قرية أحرص (23 كم شمال مدينة حلب)، والخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، وذلك أثناء عبور سيارة مدنية، هناك، وفق ما قالت "الأسايش" على حسابها الرسمي في "فيسبوك".

من جهة أخرى، قالت "فرقة السلطان مراد"، إنهم يعتزمون فتح حاجز للتجارة وعبور المدنيين بينهم وبين قوات النظاميصل مدينة الباب بمدينة حلب ليبدأ العمل به في التاسع من الشهر الجاري، وذلك بعد مفاوضات بين الطرفين استمرت أربعة أشهر، بهدف "تخفيف الضغط المادي عن المدنيين".

إلى ذلك، أرسلت وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة أكثر من نصف مليون نسخة كتب مدرسيةإلى معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، ويفترض أن تدخل إلى الجانب السوري صباح الغد، لتستلمها "مديرية التربية الحرة"، لتوزع في عموم المناطق التي تعمل بها الوزارة في سوريا.

وفي سياق ذلك، قال مدير التربية في مدينة الباب (40 كم شرق مدينة حلب) إنهم يعملون على ترميم ثلاث مدارس من أصل 14 مدرسةمتضررة ولا تصلح للتعليم، حيث يتلقى 27 ألف طالب في المدينة، تعليمهم ضمن 13 مدرسة من أصل ثلاثين.

وقال مدير مدرسة "الثورة" في مدينة بزاعة (45 كم شمال شرق حلب) أيمن العبيد، إن "التربية" التركية قدمت سبع "كرفانات"مسبقة الصنع وغرفة للإدارة وثلاث خيم صيفية بشكل مبدئي كبديل مؤقت عن المدراس المدمرة في المدينة.

من جهة أخرى، أطلق طلاب في "جامعة حلب الحرة"، حملة جمع تبرعات للمحاصرين في الغوطة الشرقيةبريف دمشق، كما نظموا وقفة تضامنية في مقر الجامعة بمدينة الدانا (36 كم شمال إدلب) رفعوا خلالها لافتات تندد بالحصار الذي يفرضه النظام على المنطقة.

وفي إدلب أيضا، خرج فرن بلدة أبو الظهور (48 كم شرق إدلب) عن الخدمة، بغارات لطائرات حربية روسية، حيث كان يخدم 14 قرية وتستفيد منه نحو 27 ألف نسمة في البلدة والقرى المحيطة بها، وفق رئيس المجلس المحلي للبلدة حسن الخليف.

أما في ريف دمشق، فكشفت "الهيئة السياسية" في "جيش الإسلام" أنهم تواصلوا مع سفراء "دول صديقة" ومبعوثيها إضافة للأمم المتحدة، لتسليط الضوء على الأوضاع الإنسانية السيئة نتيجة حصار قوات النظاملريف دمشق وريف حمص الشمالي، واستمرار القصف رغم وجود ثلاث اتفاقيات لوقف إطلاق النار.

في سياق آخر، وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظاموميليشيا "حزب الله" اللبناني إلى منطقة "مثلث الموت" بين أرياف دمشق ودرعا والقنيطرة، وسط تخوف من حصار قوات النظام شمال القنيطرة، حيث تشمل التعزيزات عناصر مشاة وأسلحة ثقيلة من راجمات صواريخ ومدافع ميدان ودبابات

في سياق آخر، ​أصدر المجلس المحلي في مدينة طفس بدرعا، قرارا يقضي بمنع عمل أي منظمة داخل المدينة دون الرجوع إليه، قائلا غن ذلك يأتي تطبيقا لمبادئ الحوكمة والإدارة الرشيدة، في ظل وجود منظمات لا علم لهم بوجودها، ما يعتبر "سابقة خطيرة في العمل المؤسساتي"، وفق المجلس.

 

المستجدات السياسية والدولية:

بحث وفد هيئة التفاوض العليا المنبثقة عن مؤتمر "الرياض2"مع الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية سلة "الحكم الإنتقالي" بسوريا، وفق الناطق باسم الوفد يحيى العريضي الذي جدد التأكيد أنهم "جادون" اتجاه العملية السياسية بدليل الانخراط مع الأمم المتحدة بتطبيق قرارات "جنيف 1" و"2254".

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إنهم تركوا لروسيا مهمة "جلب" رئيس النظام إلى جنيفلاستكمال المفاوضات، مضيفا أنه طالما بقي الأسد على رأس النظام فإنه يجب أن يكون ملتزما بتعهداته بشأن التفاوض.

وافق "البنك الدولي" على تقديم منحة بقيمة 200 مليون دولار لإصلاح التعليم في الأردن، تستهدف الأطفال الأردنيين واللاجئين السوريين، حيث يبلغ عدد المستفيدين من المشروع حوالي 700 ألف تلميذ أردني ولاجئ سوري، كما سيساهم في توفير التدريب لأكثر من 30 ألف معلم ومعلمة في الأردن".

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 20:09:57 تقريردوليعسكريسياسيتنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
ضحايا بقصف على غوطة دمشق الشرقية و"البنتاغون" يقول إن القوات الأمريكية ستبقى في سوريا
التقرير التالي
توثيق 569 حالة اعتقال في سوريا خلال تشرين الثاني و"ترامب" يعترف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"