قتلى وجرحى بإدلب وحماة ومظاهرات في عموم سوريا تنديدا بقرار "ترامب" حول القدس

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 8 كانون الأول، 2017 20:02:12 تقريردوليعسكريسياسيعدوان روسي

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل خمسة مدنيينجميعهم أطفال ونساء وجرح ثلاثة آخرون الجمعة، بقصف جوي يرجح أنه روسي على قرية زرزور التابعة لبلدة التمانعة (53كم جنوب إدلب) شمالي سوريا.

وقال الإعلامي في الدفاع المدني ببلدة التمانعة محمد العدنان لـ"سمارت" إن طائرات حربية، رجح ناشطون أنها روسية، استهدفت بأربع غارات قرية الزرزور ما أسفر عن مقتل امرأتين وثلاثة أطفال، وجرح ثلاثة آخرين إصاباتهم بين متوسطة وخطيرة نقلوا لمشفى معرة النعمان للعلاج

كذلك، قتلت امرأة وجرح مدنيانالجمعة، بقصف جوي يرجح أنه روسي على قريتين شرق مدينة حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارة على خيمة تأوي نازحين قرب قرية جب السكر التابعة لناحية الحمرا (36كم شرق مدينة حماة)، ما أسفر عن مقتل امرأة نازحة من قرية البارودية..

على صعيد آخر، شارك المئاتفي المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري في شمالي ووسط سوريا الجمعة، باحتجاجات رفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

كما شارك المئاتفي محافظتي درعا وريف دمشق جنوبي سوريا الجمعة، بوقفات تضامنية مع مدينة القدس والمحاصرين في مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وقال عضو  "مجلس حوران الثوري" لـ"سمارت" عبدالمنعم الفالح لـ"سمارت" إنهم نظموا وقفات في عشرين نقطة بمحافظة درعا عبرت عن رفضهم لقرار الرئيس الأمريكي وحصار قوات النظام السوري للغوطة الشرقية.

وفي العاصمة دمشق، اعتقلت قوات النظام السوريالعشرات من الشباب في العاصمة دمشق وريفها لسوقهم إلى التجنيد الإجباري.

وقال ناشطون محليون على مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة، إن قوات النظام خلال الأيام الماضية اعتقلت أكثر من 40 شابا في قريتي حرنة وحرنة الشرقية التابعتين لمنطقة التل (11كم شرق العاصمة دمشق).

أما في حمص، تقدمت قوات النظام السوريوالميليشيات الموالية لها، في بادية المغر جنوب شرق مدينة القريتين (74 كم جنوب شرق حمص) وسط سوريا، بعد انسحاب تنظيم "تنظيم الدولة الإسلامية" منها.

وقال الناشط عبدالله عبد الكريم بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن قوات النظام وميليشياتها سيطرت على المغر أمس الخميس، دون حدوث اشتباكات مع عناصر تنظيم "الدولة" بعد انسحابها عبر طريق العليانية باتجاه مناطق تواجد التنظيم شرق المحطة النفطية الثانية جنوب غرب دير الزور.

 

المستجدات السياسية والدولية:

وافق وزراء داخلية الولايات الألمانيةعلى تمديد وقف ترحيل اللاجئين السوريين "الخطيرين" إلى بلادهم حتى نهاية العام 2018، كما طالبوا الحكومة الألمانية بإعادة تقييم الوضع الأمني فيها.

وجاءت موافقة الوزراء خلال اجتماع لهم عقد الجمعة في مدينة لايبزيغ، طالبوا فيه الحكومة الاتحادية بإعداد تقرير يتضمن إعادة تقييم الأوضاع الأمنية في سوريا وتمديد وقف ترحيل اللاجئين، بحسب موقع "دوتشيه فيليه".

وفي سياق مختلف، وجه القضاء الفرنسي تهمة "تمويل الإرهابو"تعريض حياة الآخرين للخطرللمدير العام لـ"شركة الإسمنت والتشييد الفرنسية السويسرية "لافارج هولسيم" ، بعد ثبوت تقديم أموال لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا لضمان استمرار عملها.

وقال مصدر قضائي فرنسي مساء الخميس، إن الاتهام طال المدير العام السابق للشركة إريك أولسن بـ"تقديم أموال لتنظيم الدولة" بصورة غير مباشرة، كما اتهم القضاء الشركة بـ"انتهاك الحظر الأوروبي" على التنظيم من خلال عقد ترتيبات لشراء النفط منه ودفع أموال من خلال وسطاء. حسب الوكالة الفرنسية للأنباء (أ.ف.ب).

وعلى صعيد آخر، قال الكرملين الجمعة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيبحث مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان مسألتي القدس والحل في سوريا خلال زيارة سيقوم بها الأول إلى أنقرة الاثنين المقبل.

وأضاف الكرملين أن الرئيسين سيتبادلان وجهات النظر فيما يخص القضايا الدولية الرئيسية وعلى رأسها القدس والملف السوري، حسب قناة "روسيا اليوم"، وذلك في ثامن لقاء لهما خلال عام.

 

 

 

 

 

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 8 كانون الأول، 2017 20:02:12 تقريردوليعسكريسياسيعدوان روسي
التقرير السابق
وفاة مدنيين بعاصفة مطرية في مخيم بالحسكة ومقتل العشرات لـ "تحرير الشام" بكمين لتنظيم "الدولة" شرق حماة
التقرير التالي
ضحايا بقصف للنظام شرق دير الزور ومعارضان يدعوان "الشرع" لمؤتمر "الحوار الوطني" في روسيا