جرحى من الدفاع المدني بقصف للنظام شرق دمشق والعبادي يعلن استعادة كافة الأراضي العراقية من تنظيم "الدولة"

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 9 كانون الأول، 2017 20:10:39 تقريردوليعسكريإغاثي وإنسانيتنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

جرح عنصران للدفاع المدني، السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة دوما (14 كم شرق دمشق) في الغوطة الشرقية، جنوبي سوريا، وفق الدفاع المدني، فيما قال ناشطون إن مصدر القصف هو مواقع قوات النظام في الجبال المحيطة.

إلى ذلك، أصيب مقاتل من "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام"باشتباكات مع "هيئة تحرير الشام" في حي القدم جنوبي العاصمة، بعد مداهمة "تحرير الشام" نقاط تمركز "الاتحاد" على خطوط التماس مع قوات النظام، وفق مدير المكتب الإعلامي لـ"أجناد الشام".

في الأثناء، توفي مدني من "ذوي الاحتياجات الخاصة"نتيجة سوء التغذية في  ببلدة عين ترما (7 كم شرق دمشق)، جراء حصار قوات النظام لغوطة دمشق الشرقية، حيث ساءت حالته ولم يعد قادرا على الوقوف نتيجة سوء التغذية.

من جهة اخرى، عاد أهالي الغوطة الشرقية إلى استخدام طرق بدائية عوضا عن حفاضات الأطفال بسبب الحصار، حيث لجأت الامهات إلى استخدام قطع قماش قديمة بدلا عن الحفاضاتالتي وصل سعر الواحدة منها إلى 500 ليرة ويحتاج الطفل الواحد 4 منها يوميا.

أما في درعا جنوبا، فقتل قائد كتيبة الهندسة في "لواء البنيان المرصوص" التابع للجيش الحر، وجرح مقاتل ومدنيان، بانفجار عبوة ناسفة زرعتها قوات النظامقرب بلدة مليحة العطش (29كم شمال درعا)، أثناء محاولة تفكيكها، وفق ما قال قائد اللواء لـ "سمارت".

ووثق "مكتب توثيق الشهداء في درعا" مقتل 41 شخصابقصف لقوات النظام وانفجار عبوات ناسفة وحوادث أخرى، في المحافظة، خلال ثلاثين يوما من 9 تشرين الثاني إلى 8 كانون الأول.

من جهة أخرى، نظمت عائلات مقاتلين في الجيش السوري الحر وقفة للاحتجاج على قطع المخصصات الشهرية لـ "ذوي الشهداء"منذ تسعة أشهر، في قرية الحيران (30 كم جنوب القنيطرة).

وفي الرقة، قتل خمسة مدنيين بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" أثناء تفقد منازلهم في أحياء المدينة الخاضعة  لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وفي دير الزور، ناشد سكان مخيم "فليطح"قرب قرية درنج الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" شرق دير الزور، المنظمات الإغاثية بدعمهم لانعدام كافة مقومات الحياة فيه وسط انتشار الأمراض، حيث تقدر أعدادهم بنحو 40 ألف شخص.

إلى ذلك، سيطر تنظيم "الدولة" على قريتيحوايس بن هديب وحوايس أم جرن وقلعة الحوايس في ناحية الحمرا (34 كم شمال شرق حماة) بعد مواجهات مع "هيئة تحرير الشام"، تزامنا مع اشتباكات بين الأخيرة وقوات النظام على أطراف قريتي الرهجان والشاكوسية في ناحية السعن.

في سياق آخر، أعدمت "هيئة تحرير الشام" شابا اعترف بقتل امرأةعمدا بهدف السرقة، قرب قرية عز الدين في منطقة الرستن (20 كم شمال حمص)، وسملت جثته لذويه، حيث حكمت "الهيئة الشرعية" عليه بـ " العفو أو الدية أو القصاص"، إلا أن ذوي الضحية "أصروا على تنفيذ حكم القصاص".

وفي إدلب شمالا، وصل رتل عسكري تركي جديدإلى منطقة جبل سمعان قرب مدينة دارة عزة غرب حلب، يتألف من نحو 30 آلية عسكرية قادما من الأراضي التركية عبر قرية كفرلوسين شمال إدلب، وفق ناشطين محليين.

إلى ذلك، أفرجت محكمة قرية القاسمية ( 15 كم غرب حلب)  عن مدير "تربية حلب الحرة"محمد مصطفى، بعد احتجازه لأكثر من شهر، عقب إبلاغ لجنة وزارة التربية التابعة للحكومة السورية المؤقتة المحكمة بعدم رغبتها متابعة الإدعاء بحق مدير التربية.

أما في حلب المجاورة، استهدفت طائرات حربية يرجح أنها روسيةبعدة غارات قرى جبل الحص التابعة لمدينة السفيرة (24 كم جنوب شرق حلب)، ما أسفر عن دمار في البنى التحتية، وخروج عشر مدارس ومسجد عن الخدمة.

من ناحية أخرى، أنهى المجلس المحلي لبلدة أورم الكبرى (18كم غرب حلب) مرحلة ربط ثلاثة آبار لضخ المياه إلى منازل البلدة، ضمن مشروع دعمته منظمة "People In Need" بقيمة 85 ألف دولار أميركي، مقسمة على خمس منح، على أن ينتهي العمل بالكامل منتصف آذار القادم.

في سياق آخر، أصدرت كل من إدارة "الدفاع المدني السوري" و"وكالة سمارت للأنباء"بيانا مشتركا يلغي بيانا للأولى صدر أمسيمنع التعامل مع الوكالة، وآخر من الوكالة ردا على ذلك، حيث أشار البيان المشترك إلى تدارك "سوء التفاهم"، والتأكيد على دعم "ﺣﺮﯾﺔ اﻟﺘﻌﺒﯿﺮ واﻟﻌﻤﻞ اﻟﺼﺤﻔﻲ وﻣﻨﻈﻤﺎت اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﺪﻧﻲ".

من ناحية أخرى، ارتفع سعر الفروج المشوي في ريف حماةبمقدار 500 ليرة سورية بعد فتح الطريق الواصل بين مدينتي حماة ومورك منتصف الشهر الفائت، حيث وصل إلى 2500 ليرة، كما ارتفع سعر كيلو الدجاج بمقدار 300 ليرة، ليصبح 750 ليرة.

كذلك ارتفع سعر كيلو الفروج شمال حمصنحو 300 ليرة سورية، ليصل إلى 825 ليرة نتيجة ارتفاع تكلفة تربية الدجاج وانخفاض عدد المربين بنحو 60 بالمئة، مع دخول فصل الشتاء، لارتفاع تكلفة تربيته والمخاطر التي تحيط به نتيجة البرد.

إلى ذلك، حددت "هيئة الإغاثة الإنسانية" شروط الاستفادة من مشروع دعم الأبقارالحلوب في ريف حمص الشمالي، بتحديد أولوية الاستفادة للأسر التي تعيلها امرأة، على ألا تزيد ملكية الشخص عن ثلاث أبقار، إضافة لعدم وجود مصدر دخل آخر، وعدم الاستفادة من مشروع مماثل.

وفي سياق مواز، اشكتى فلاحون في محافظة السويداءمن عدم تسليم مديرية الزارعة التابعة لحكومة النظام أبقارا مستوردة بعد عامين ونصف على دفع المستحقات، معتبرين أنهم تعرضوا لـ "عملية نصب"، حيث يبلغ عدد المتضررين أكثر من 300 مزارع ودفع كل منهم نحو 100 ألف ليرة سورية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم، استعادة كافة الأراضي العراقيةمن تنظيم "الدولة الإٍسلامية"، مشيرا ان القوات العراقية وصلت إلى آخر معاقل التنظيم ورفعت العلم العراقي فوق مناطق غربي الأنبار، وذلك بعد أن أعلن العبادي في وقت سابق اليوم السيطرة على كامل الحدود العراقية مع سوريا.

كشفت عضو الائتلاف الوطني السوري سميرة المسالمة عن ترشيح النائب الأسبق لرئيس النظام السوري فاروق الشرع، من قبل معارضين، ليشارك في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" الذي تعتزم روسيا إقامته في مدينة سوتشي، في "محاولة لاختيار شخصية يمكن الإجماع عليها خلال المرحلة الانتقالية، وفق قولها.

اتهمت الولايات المتحدة روسيا بانتهاك اتفاق التنسيق في الأجواء السورية، والطيران على مسافات خطرة من الطائرات الأمريكية، على طول نهر الفرات ما كان سيؤدي إلى تصادم بين طائرتين في الـ 15 من الشهر الماضي، مؤكدة أن "الطائرات الروسية تنتهك الاتفاق عشرات المرات يوميا".

تظاهر طلاب جامعة ومدنيون في إدلب وريف دمشقشمالي وجنوبي سوريا، منددين بقرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وترفض تهويد القدس.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 9 كانون الأول، 2017 20:10:39 تقريردوليعسكريإغاثي وإنسانيتنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام شرق دير الزور ومعارضان يدعوان "الشرع" لمؤتمر "الحوار الوطني" في روسيا
التقرير التالي
ضحايا بقصف جنوب حلب و"الأحوال المدنية" جنوبي سوريا ترفع توصية لـ "دي ميستورا" لاعتماد وثائقها