مقتل طفلة بقصف للنظام على درعا والدفاع الروسية تعلن بدء مغادرة القوات الروسية من سوريا

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 12:11:03 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنساني جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتلت طفلة جراء قصف بقذائف هاون لقوات النظام السوري على أحياء مدينة درعا جنوبي سوريا، وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن قوات النظام استهدفت حي طريق السد بقذائف هاون من مواقعها في درعا المحطة.

كذلك في درعا، أطلق فصيل تابع لـ"فرقة شباب السنة" سراح الإعلامي محمد الغزاوي المعروف باسم "محمد الحوراني"، بعد احتجازه لساعات في مدينة بصرى الشام بدرعا، حيث عمدوا إلى تصويره وهو مجرد من ملابسه والاعتداء عليه لفظيا.

أما في ريف دمشق، اعتصم عشرات الفلسطينيين والسوريين في بلدة  يلدا جنوب دمشق، تنديدا بالقرار الأميركي في الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، ونظم الوقفة ناشطون في البلدة حيث رفعوا لافتات منددة بالقرار وبالرئيس الأميركي دونالد ترامب، وأحرقوا العلمين الأميركي و"الإسرائيلي".

من جهة اخرى، أعلنت "القيادة الثورية العامة"المشكلة من هيئات مدنية و"فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، إنشاء دائرة الشؤون الاقتصادية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، لدراسة الوضع الاقتصادي المتدهور وإيجاد الحلول المناسبة.

 

شمالي البلاد، اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد)، مدنيين نظموا مظاهرة مناصرة للقدس خرجت في مدينة منبج بحلب، في حين نظم ناشطون وقفة في قرية خان العسل (14 كم غرب مدينة حلب)، احتجاجا على القصف الروسي للمدارس والنقاط الطبية في مناطق جنوب المحافظة.

هذا وعقدت منظمة "شباب التغيير" ورشة عمل ضمن حملتها "أنا المستقبل" بقرية خان العسل أيضا، لمعالجة ظاهرة تسرب الأطفال من المدارس، بحضور عدد من ممثلي الإدارة المحلية والمجتمع المدني في المنطقة.

كذلك في حلب، تعمل منشأة جديدة تعود ملكيتها لمستثمرين في منطقة أعزاز بحلب، على إنتاج الخرسانة "البيتون" اللازمة لمشاريع الإنشاء والبناء في مناطق شمال المحافظة الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر.

في إدلب المجاورة، وقعت "أكاديمية العلوم الصحية" اتفاقا مع إدارة "جامعة إدلب" لتنفيذ دورات تدريبية، حول الإسعافات وطب الطوارئ لطلبة وطالبات الجامعة المتواجدين في محافظة إدلب.

كذلك في إدلب، افتتح مستثمر مشروعا خاصا يشمل عشرات المحلات التجارية في سوق بمحيط مدينة كفرنبل بإدلب، بتكلفة إجمالية بلغت نحو 400 ألف دولار أمريكي.

إلى حمص،، قال المجلس المحلي لقرية السعن الأسود (17 كم شمال مدينة حمص)، إن وجود مكب نفايات وحيد للمناطق الخارجة عن سيطرة النظام قرب القرية، تسبب بتلوث بيئي سُجّل على إثره الإصابة بعدة أمراض.

 

شرقي البلاد، تظاهر عشرات من أصحاب المحال التجارية في مدينة الدرباسية (75 كم شمال مدينة الحسكة)، ضد الضرائب المفروضة من قبل "الإدارة الذاتية" الكردية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

* ​أصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة تحرير الشام بيانا، توعدت فيه باتخاذ الإجراءات المناسبة بحق الحكومة السورية المؤقتة، على خلفية تصريحات إعلامية لمسؤول بالأخيرة.

* أعلنت وزارة الدفاع الروسية، بدء مغادرة القوات الروسية من سوريا، دون أن تحدد موعدا نهائي لسحب القوات، وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ببدء سحب القوات الروسية من سوريا، بعد وصوله إلى "قاعدة حميميم" العسكرية شرق مدينة اللاذقية غربي سوريا، في أول زيارة له منذ بدء الثورة السورية.

​* أكد الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين، على التمسك بمحادثات أستانة، وضرورة إنجاح مفاوضات جنيف لإيجاد حل سياسي في سوريا، وقال الرئيس التركي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة، إن الخطوة التالية ستكون "عقد لقاء ثان في مدينة سوتشي بأقرب وقت".

* شككت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، بإعلان روسيا سحب عدد من قواتها من سوريا معتبرة إن حصل فعلا فلن يؤثر على عمل القوات الأميركية وأولوياتها هناك.

* بدأت القوات العراقية بإعادة إنشاء الساتر الترابي الفاصل بين الحدود السورية العراقية، لمنع تسلل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" من الأراضي السورية إلى العراق.

* قالت مجلة "نيو يوركر" الأمريكية، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "رضخت" لبقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد في الحكم حتى عام 2021.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 12:11:03 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنساني جريمة حرب
التقرير السابق
قوات النظام تتقدم في ريف حماة و"الحر" يرفض تصريحات "بوتين" حول احتفاظ بلاده بقواعد دائمة في سوريا
التقرير التالي
الحكومة المؤقتة تطلب من "الحر" حماية مراكزها بإدلب و"هيئة المفاوضات" تؤكد التزامها ببيان جنيف