"تحرير الشام" تعلن النفير لصد قوات النظام بإدلب و"هيئة التفاوض" تحمّل النظام مسؤولية فشل مفاوضات "جنيف 8"

تحرير بدر محمد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2017 12:18:24 م تقرير دوليعسكرياجتماعيإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت "هيئة تحرير الشام"، النفير العام لصد قوات النظام السوري التي تقدمت في محافظة إدلب، معتبرة أنه "واجب" على كل شخص قادر على حمل السلاح.

وطالبت "تحرير الشام "في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، جميع القادرين على حمل السلاح من المنتسبين لصفوفها وغير المنتسبين بـ"النفير العام ولو كان مؤقتا"، لحين رد هجوم قوات النظام.

في السياق تقدمت قوات النظام السوري إلى قرية استراتيجية جديدة وتقدمت 10 كم بمحافظة إدلب، بعد مواجهات مع "هيئة تحرير الشام" وفصائل من الجيش السوري الحر.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن قوات النظام سيطرت على قرية الهوية قرب قرية الشطيب التابعة لناحية التمانعة (75 كم جنوب شرق مدينة إدلب)، وتمكنت بذلك من قطع طريق قرية الرويضة، وسيطرت ناريا على قرية المشهد المجاورة.

إلى ذلك أفرجت "هيئة تحرير الشام"، عن معتقلين بينهم قيادي من حركة "أحرار الشام الإسلامية"، ضمن اتفاق أبرمه الطرفان في محافظة إدلب.

وقال قيادي في "أحرار الشام" رفض كشف اسمه في تصريح إلى "سمارت"، إنهم اتفقوا مع "تحرير الشام" على إطلاق سراح جميع معتقليهم، ورد سلاحهم، مشيرا أن ليس لديهم معتقلين من عناصر "الهيئة".

في سياق آخرأكدت "الهيئة السياسية" العاملة في محافظة إدلب، موافقة "حكومة الإنقاذ" على تعليق إنذارها بإغلاق مكاتب الحكومة السورية المؤقتة "دون مقابل"، بعد وساطة هيئات مدنية.

وقال رئيس "الهيئة السياسية"، عاطف زريق، في تصريح إلى "سمارت"، إن الحكومتين اتفقتا على تعليق الإنذار "دون مقابل"، وذلك "حرصا على المصلحة العامة"، بعد توسطهم إلى جانب "تجمع النقابات المهنية" و"برنامج العيادات القانونية".

من الناحية الصحية أوقفت "مديرية صحة إدلب الحرة" بمحافظة إدلب، تداول أدوية أنتجتها شركة "سيليا" الفرنسية حتى إشعار آخر، بناء على إشعار بتلوث أحد منتجاتها.

وجاء في بيان مقتضب لـ"مديرية الصحة" اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أنها أوقفت "احترازيا" تداول منتجات الشركة الفرنسية، بناء على إشعار جهات صحية فرنسية عن تلوث أحد منتجاتها بجرثومة السالمونيلا، وأوقفت إثره تداول المنتجات في دول عدة.

رياضيا نظمت منظمة إنسانية بطولة ودية في الشطرنج بمدينة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب)، بمشاركة 26 لاعبا.

وقال ممثل منظمة "zoom in" ، وليم قنطار، في تصريح إلى "سمارت، إن البطولة شملت جميع الفئات العمرية من المنتسبين للأندية وغيرهم، وتستمر على يومين.

 في حلب خرجت "قوات الشرطة والأمن الوطني العام" في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، 94 امرأة بعد إجرائهن دورة تدريبية للالتحاق بقسم "الشرطة الحرة".

وقال مسؤول في قسم الشرطة، الملازم أول جمال التمرو، في تصريح إلى "سمارت"، إن النساء تدربن لمدة شهر بإشراف ضباط أتراك وسوريين، وتضمنت الدورة "الرتب، المسؤولية، كتابة الضبط، التحقيق وإدخال البيانات على الحاسوب"، وتخرجن ضمن حفل حضره مسؤولون أتراك.

إلى ذلك أقامت منظمة إنسانية معرض تصوير فوتوغرافي لـ16 طفلا أنهوا دورة تدريبية في فن التصوير، في مدينة اعزاز (48 كم شمال مدينة حلب) .

وقال منسق "برنامج الحماية" في منظمة "فسحة أمل، على غزال، في تصريح إلى "سمارت"، إن الأطفال خضعوا لدورة على مبادئ التصوير، ونظم معرض لأعمالهم حمل عنوان "عيونهم مرآتنا" يحاكي مأساة ومعاناة وتجنيد الأطفال.

في حمص أكد التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، مقتل 20 عنصرا لتنظيم "الدولة الإسلامية" وأسر 12 آخرين  في محيط بلدة التنف (228 كم شرق حمص)، على الحدود السورية الأردنية.

وقال التحالف في بيان ، إن "جيش مغاوير الثورة" والتحالف رصدوا قافلة لتنظيم "الدولة" قرب قاعدة التنف بمسافة 55 كم حيث تعمل قوات خاصة أمريكية  و"نفذوا العملية لمنعه من التوغل أكثر"، دون تحديد نوع العملية، حسب وكالة "رويترز".

في سياق آخر أدخل "الهلال الأحمر" السوري الخميس، قافلة مساعدات أممية بعد اقتطاع قسم منها إلى منطقة الحولة (28 كم غرب مدينة حمص)، وبلدة حربنفسه المجاورة لها والتابعة إداريا لمحافظة حماة.

وقال مصدر من "الهلال الأحمر" رفض الكشف عن اسمه، إن 12 ألف سلة غذائية ومثلها من أكياس الطحين، موضحا أن 10 آلاف من الكمية مخصصة للحولة بعد تخفيضها 30 بالمئة وألفين لبلدة حر بنفسه بنسبة تخفيض وصلت إلى 45 بالمئة.

إلى ذلك سمح المجلس المحلي في مدينة تلبيسة، للجزارين ببيع لحمة الخراف المريضة "اللاشة"، مطالبا بمراجعته للحصول على تراخيص تحت طائلة المسائلة القانونية.

وقال رئيس المجلس المهندس نضال ديربعلباوي في تصريح إلى "سمارت" إنهم عينوا مشرفا بيطريا لمراقبة صحة المواشي بسوق الغنم وفي حال وجود أغنام مريضة تحدد لإتلاف غير الصالحة للاستهلاك منها، وبيع الصالحة منها شريطة ترخيصها من قبل المجلس لإخطار المواطنين بأن المحلات مخصصة لبيع هذا النوع اللحوم.

في ريف دمشق ​توفي طفل مصاب بسوء التغذية في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية، نتيجة ضعف الإمكانات الطبية المتوفرة في ظل حصار قوات النظام السوري.

​وقال ناشط محلي لـ"سمارت" إن الطفل يبلغ من العمر تسعة أشهر ومسجل في برنامج سوء التغذية، إذ يعاني من "نقص امتصاص وشق في قبة الحنك بتشوه ولادي"، وأجريت له عملية في مدينة دوما وفق الإمكانات المتاحة.

إلى ذلك ​بدأت "غرفة العمليات الإنسانية" في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بتوزيع تبرعات قيمتها 226 ألف دولار أمريكي جمعت في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر شمال حلب، شمالي سوريا.

​وقال رئيس "غرفة العمليات"، عمر ربيعة لـ"سمارت"إن عملية التوزيع مستمرة على مدار نحو أسبوع، تشمل كامل مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة من قوات النظام السوري، لافتا أن المبلغ الإجمالي للتبرعات بلغ 226 ألف دولار أمريكي ما عدا نسبة التحويل.

في درعا ​أصدر "مجلس الشورى" و "المجلس العسكري" في مدينة نوى بدرعا، جنوبي سوريا، قرار لضبط الأوضاع الأمنية والعسكرية بالمدينة.

​وتضمن القرار الذي اطلعت "سمارت" على نسخة منه، تشكيل "قوة تنفيذية" تدار من "لجنة أمنية" جديدة أيضا تتبع لـ"المجلس العسكري" في نوى، في ظل ما وصف بـ"الفلتان الأمني والاعتداء على الأملاك العامة والخاصة، إضافة لتمرد بعض الفصائل".

إلى ذلك دشن المجلس المحلي في مدينة الحارة بدرعا، جنوبي سوريا، مشروع محطة مياه تعمل على الطاقة الشمسية بتكلفة إجمالية جاوزت الـ200 ألف دولار أمريكي.

​وقال رئيس المجلس المحلي، محمد الضاحي لـ"سمارت"، إن المشروع تضمن تشغيل محطة ضخ المياه الوحيدة في الحارة، عبر الاستغناء عن المحروقات والاعتماد على الطاقة البديلة الشمسية اللازمة لتشغيل محطة وبئرين يضخان الماء إلى المدينة والخزانات المتواجدة بها.

في سياق آخراختتمت دورة تدريبية نظمها مختصون من منظمة "غصن زيتون" لفلاحين في بلدة تل شهاب بدرعا، جنوبي سوريا، تبعها توزيع مستلزمات زراعية على المشاركين.

​وقال رئيس المجلس المحلي في تل شهاب، محمود جعارة لـ"سمارت​"، إن الدورة امتدت لأربعة أيام نظمها الفريق الزراعي في "غصن زيتون" بحضور 15 فلاح من عائلات أوضاعها الاقتصادية متردية وأخرى تعيلها النساء.

في ديرالزور قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون، بقصف جوي ومدفعي على مدينة هجين (96 كم شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن طائرات حربية يرجح أنها للتحالف الدولي شنت عدة غارات على الجامع الكبير ومحيط القلعة وقرب مبنى البلدية، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح آخرين، ودمار في المنازل والأبنية السكنية.

في سياق آخرسيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ، على أكثر من 50 بالمئة من قرية الجرذي (65 كم شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، وسط استمرار مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال إعلامي "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قسد" باسم عزيز في تصريح إلى "سمارت"، إن المنطقة تشهد اشتباكات مستمرة بين الطرفين، وأسفرت المواجهات عن مقتل 16 عنصرا من التنظيم.

في الحسكة افتتحت منظمة "الهلال الأحمر الكردي"، مشفى ميدانيا في مخيم "قانا" قرب مدينة الشدادي (51 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، بتكلفة مالية تجاوزت 90 ألف دولار أمريكي.

وقال مدير "الهلال الاحمر" في محافظة الحسكة، شيروان بري، في تصريح إلى "سمارت"، إن تكلفة المشفى قدرت بين الـ90 ألف دولار أمريكي و130 ألف دولار، متوقعا أن تستقبل نحو 500 مريض يوميا، لافتا أنها ستغطي نقاط تجمع النازحين في قريتي المالحة وأبو خشب.

المستجدات السياسية:

حمّل رئيس "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" نصر الحريري، النظام السوري المسؤولية عن فشل مفاوضات "جنيف8"، والتي أنهت أعمالها اليوم دون إحراز تقدم في أي من بنود جدول الأعمال المقرر.

وقال "الحريري" في مؤتمر صحفي من مدينة جنيف بسويسرا، إن وفد النظام رفض الدخول في مفاوضات مباشرة لمناقشة الملفات الأربعة وفق بيان "جنيف1" وقرار مجلس الأمن رقم "2254"، مستندا إلى "ذرائع واهية".

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا، انتهاء الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف، مهاجما النظام لأن مطالبه "ليست منطقية".

وأضاف "دي ميستورا" في مؤتمر صحفي من مدينة جنيف السويسرية أن عملية التفاوض "لم تجري ولم تحقق الأهداف المتعلقة بها"، مشيرا أن وفد النظام اعترض على البيان الختامي لوفد هيئة التفاوض المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" كونه يتضمن رحيل رئيس النظام بشار الأسد.

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" عن اتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا ينص على بقاء قوات التحالف الدولي شرق نهر الفرات والقوات الروسية غربه في دير الزور شرقي سوريا.

وقال المتحدث باسم "البنتاغون" اريك باهون الخميس، أن الدولتين اتفقتا "شفويا" على ذلك أواخر تشرين الثاني، لافتا أنه منذ التوافق، نفذت روسيا 10 بالمئة من الطلعات الجوية شرق الفرات، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، إنه لم يعد هناك أيه "ذريعة" لوجود القوات الأمريكية في سوريا.

واتهم "كوناشينكوف"، وزارة الدفاع الأمريكية بخداع المجتمع الدولي والأمريكي، معتبرا تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن "انتصاره على  تنظيم الدولة الإسلامية ورغبة بلاده البقاء في سوريا للقضاء على الإرهاب بمثابة احتيال على المجتمع الدولي"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

الاخبار المتعلقة

تحرير بدر محمد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2017 12:18:24 م تقرير دوليعسكرياجتماعيإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
ضحايا مدنيون بقصف للنظام على ريف دمشق ووفد المعارضة يناقش ملف الانتقال السياسي في جنيف
التقرير التالي
مظاهرة شرق حلب تضامنا مع القدس و"هيئة التفاوض" تقبل بمؤتمر "سوتشي" في حال خدم مسار جنيف