قوات النظام تتقدم جنوبي إدلب وإعلان قرى وبلدات جنوب حلب "منكوبة" نتيجة القصف

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2017 7:08:19 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

تقدمت قوات النظام السوري السبت، إلى قرية وتلة جديدتين في ناحية التمانعة (75 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بعد مواجهات مع "هيئة تحرير الشام".

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن قوات النظام سيطرت على قرية الزهراء وتلة خنيزير، بعد مواجهات مع "تحرير الشام" وفصائل من الجيش السوري الحر، دون الإشارة إلى حجم الخسائر.

بينما وصف رئيس "مجلس مدينة إدلب" شمالي سوريا، "حكومة الإنقاذ" بـ "سلطة الأمر الواقع"، محملا إياها مسؤولية خطف أحد أعضائه والفلتان الأمني.

وجاءت تصريحات رئيس المجلس، إسماعيل عنداني، إلى "سمارت" السبت، على خلفية اختطاف مجهولين عضو المجلس، محمد جمال شحود، قرب منزله فجر الجمعة، دون توجيه اتهام لأي جهة.

وأضاف "عنداني" أنهم أبلغوا "الجهات الأمنية" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" بالحادثة وبدأت التحقيق حولها، معبرا عن عدم تفاؤله بالتوصل لنتيجة "استنادا على الحوادث الكثيرة التي سجلت ضد مجهول".

فيما اتهمت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق خاضعة لـ"هيئة تحرير الشام" السبت، النظام السوري وحلفاءه بـ"زعزعة الأمن" في المناطق التي تديرها، على خلفية اختطاف مسؤول محلي في مدينة إدلب.

على صعيد آخر، جرح طفلان بقصف جوي لطائرات النظام الحربية على قرية معرشمشة (33 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في معرة النعمان، أحمد شيخو" في تصريح إلى "سمارت"، إن طائرات النظام قصفت بأربعة صواريخ منازل المدنيين، ما تسبب بإصابة الطفلين بجروح متوسطة وأضرار في المنازل.

وفي حلب، أعلن ناشطون وهيئات مدنية بلدات وقرى جنوب حلب شمالي سوريا منطقة منكوبة، بسبب العملية العسكرية التي تشنها روسيا والنظام السوري على المنطقة، داعين الأمم المتحدة لـ"تحمل مسؤولياتها".

وأضاف البيان الذي ألقاه ناشطون عبر وقفة احتجاجية في بلدة تل الضمان (49 كم جنوب حلب)، أن القصف الروسي العنيف والمستمر، وراجمات الصواريخ لقوات النظام وميليشياته  طالت البنى التحتية والمدارس والمساجد والنقاط الطبية، كما استهدفت الدفاع المدني ومنازل المدنيين، والذي أدى لتهجيرهم.

 

جنوبا، صدت فصائل "اتحاد قوات جبل الشيخ" السبت، محاولة تقدم لقوات النظام السوري اتجاه تلة الزيات وأطراف منطقة الظهر الأسود (42 جنوب غرب مدينة دمشق).

وقال مدير المكتب الإعلامي في "قوات جبل الشيخ" زياد صلاح لـ"سمارت" إن اشتباكات تدور مع قوات النظام في محاولة لمنعه من التقدم، حيث تمكنوا خلالها من إعطاب دبابة بعد استهدافها بصاروخ موجه.

 

كما قتلت امرأتان وطفل وجرح عدد آخر بعضهم في حال حرجة السبت، في قصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينتي دوما وحرستا في غوطة دمشق الشرقية.

وقال ناشطون إن قوات النظام المتمركزة في الجبال المطلة استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة مدينة دوما (14كم شرق دمشق) ما أسفر عن مقتل امرأتين وطفل وإصابة عدد آخر بعضهم في حال حرجة.

 

على صعيد آخر، شكلت هيئات مدنية وعسكرية السبت، "قوة تنفيذية" يتبع لـ"المجلس العسكري الأعلى" في مدينة  نوى (40 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا، بهدف مساندة القضاء.

وقال الناطق باسم "القوة التنفيذية" يلقب نفسه "أبو سالم الجهماني" بتصريح إلى "سمارت" إن مهامهم إحضار المدنيين والعسكريين المطلوبين في مدينة نوى للتحقيق معهم وتحولهم إلى لمحكمة "دار العدل" في درعا، إذ أن التعاون معها "تام".

 

شرقا، وزعت منظمة محلية، أكثر من خمسة ألاف سلة غذائية مقدمة من "برنامج الأغذية العالمية" التابع للأمم المتحدة للنازحين بمحافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقالت منظمة "روج آفا" للإغاثة والتنمية على صفحتها في "فيسبوك" السبت، إنها وزعت ٢٥٠٠ سلة غذائية تحتوي ( سكر، برغل ، عدس ، ملح ،زيت ) إضافة لنفس العدد من أكياس الطحين لـ 2500 عائلة نازحة في بلدة الكرامة ( 23 كم شرق مدينة الرقة).

في سياق متصل، ناشد متطوعون منظمات إنسانية لدعم مخيم أنشأوه في بلدة قباسين (45 كم شمال شرق حلب) شمالي سوريا، 65يستقبل عائلة نازحة من المحافظات الشرقية.

وقال أحد القائمين على المخيم، محمود أبو المجد، في تصريح لـ"سمارت" السبت، إن مخيم "السادة المشاهدة" يحتوي على 80 خيمة، يسكنها حاليا 65 عائلة معظمهم من مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور، يعانون البرد وانعدام التدفئة ونقص في "الأغطية"، لافتا أنه لم يتلق مساعدات حتى الآن.

 

على صعيد آخر، افتتحت الحكومة التركية وإدارة "الشرطة وقوى الأمن العام" السبت، معبرا تجاريا مع بين تركيا وبلدة الراعي (54كم شمال شرق حلب) شمالي سوريا، بحضور مسؤولين وشخصيات من الحكومة التركية.

وقال قائد شرطة الراعي يلقب نفسه "الرائد فراس" في تصريح إلى "سمارت" إن الحركة التجارية ستبدأ غدا الأحد، والإدارة الجمركية للجانب السوري من المعبر ستكون مستقلة بقيادة الرائد محمد عياش.

كما أطلقت هيئات مدنية بمشاركة الأهالي السبت، حملة نظافة بعنوان "بزاعة يلبقلها نظافة" في مدينة بزاعة (45 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الخدمي في المجلس المحلي للمدينة عماد بولاد في تصريح إلى "سمارت" إن الحملة هي الأولى بالمدينة بعد خروج تنظيم "الدولة الإسلامية" منها، وشارك فيها نحو 100 شخص من أعضاء المجلس وموظفين في هيئات مدنية وشعبية وأطفال وعناصر من "الشرطة الحرة".

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

*حمّلت كندا النظام السوري مسؤولية وفاة العديد من المرضى المدنيين في غوطة دمشق الشرقية، لمنعهم من الخروج لمستشفيات العاصمة دمشق وتلقي العلاج.

وقالت وزيرتا الخارجية كريستيا فريلاند والتنمية الدولية ماري كلود بيبيو، في بيان مشترك السبت، أنهما "أصيبتا بالذهول إزاء المنع"، مشيرتان إلى وجود ما يزيد على 500 شخص، معظمهم من النساء والأطفال والمسنين، يواجهون الموت في الغوطة الشرقية.

 

*أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية استهداف التحالف الدولي 44 موقعا لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في محافظتي حمص ودير الزور وسط وشرقي سوريا.

وجاء في بيان وزارة الدفاع نشر على موقعها الرسمي مساء الجمعة، أن التحالف شن 37 غارة ما بين الـ11 و 14 من الشهر الجاري، طالت 13 موقعا لتنظيم "الدولة"، تسع منها قرب من مدينة البوكمال وأخرى قرب من معبر التنف الحدودي مع العراق شرق حمص.

كما قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إنهم سيحقق في أسباب حادثة تقارب طائرات أمريكية وروسية ضمن المجال الجوي في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وأضاف "ماتيس" في بيان مساء الجمعة، أن قناة الاتصال لاتزال "مفتوحة وسارية" بين أمريكا وروسيا لتجنب الحوداث بين طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والطائرات الروسية، حسب موقع أوروبا الحرة.

 

*رحبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين السبت، بإطلاق لاجئين مقيمين في الاتحاد الأوروبي مبادرة "التحالف من أجل اللاجئين"، لتمكينهم من التعبير عن رأيهم وضمان تعزيز حقوقهم وتحسين اندماجهم.

وضمت المبادرة اللاجئين الواصلين إلى الاتحاد الأوروبي من دول سوريا، أفغانستان، الصومال، العراق، الجزائر، نيجيريا، إثيوبيا وروسيا، وهم تجمع من معلمين، صحفيين، كتاب، ناشطين، طلاب ورؤساء منظمات داعمة للاجئين وضحايا الإتجار بالبشر.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2017 7:08:19 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري
التقرير السابق
قوات النظام تتقدم جنوب إدلب وروسيا تقول إن مؤتمر "سوتشي" لا يقوض مفاوضات "جنيف"
التقرير التالي
ضحايا بانفجار مفخخة وألغام في الرقة و"أبو عمارة" تتبنى اغتيال ابن عضو في "مجلس الشعب" بمدينة حلب