قتلى لـ "قسد" بهجوم لتنظيم "الدولة" في دير الزور و"الأسد" يعتبر أن أي مؤتمر سيكون أفضل من جنيف

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 18 كانون الأول، 2017 20:13:31 تقريردوليعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح عدد من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) بانفجار سيارة مفخخة لتنظيم "الدولة" في محيط حقل "التنك" النفطي الواقع في بادية الشعيطات (90 كم شمال شرق ديرالزور)، حيث أعلن التنظيم إن أكثر عشرين عنصرا من "قسد" قتلوا وجرحوا جراء الهجوم.

وأعلنت "وحدات حماية الشعب" الكردية عن مقتل ثمانية من عناصرهافي محافظات حلب ودير الزور والرقة، بانفجار ألغام ومواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" والجيش التركي، يومي 11و 16 من شهر كانون الأول الجاري.

في سياق آخر، أعلنت "قسد" إقامة دورة تدريب عسكرية  مدتها 20 يوما، لمئة شاب من محافظة دير الزور، في معسكر بمدينة القامشلي (83 كم شمال الحسكة).

وفي سياق آخر، عادت الاتصالات الخلوية للعملفي قرى وبلدات شرق محافظة الرقة، الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، بعد انقطاع استمر قرابة أربع سنوات، وذلك عقب صيانة أبراج الإرسال والاستقبال في تلك المناطق.

وفي حلب، قتل موظف من مديرية "التربية الحرة" بحلبوجرحت امرأتان بانفجار عبوة ناسفة في سيارة الأول بمدينة دارة عزة (33 كم غرب حلب)، حيث نقلت السيدتان إلى نقطة طبية بالمنطقة.

إلى ذلك، داهمت "هيئة تحرير الشام" محكمة "الصلح" في مدينة سراقب(16 كم شرق إدلب) واعتقلت مساعد القاضي المسؤول عنها، كما صادرت الأختام العائدة للنظام في المحكمة التي تعمل على تثبيت عقود الزواج والمصالح العقارية.

من ناحية أخرى، أضرب نحو 65 معلما ومعلمة عن العمل، إلى أجل غير مسمى في قرية كورين (10 كم جنوب إدلب) بسبب انعدام الدعم المقدم لهم ولمدارس القرية، حيث يتقاضى بعد المعلمين رواتبهم بينما يعمل غالبيتهم بشكل تطوعي منذ نحو عامين.

أما في دمشق، فأعلنت "مديرية الصحة الحرة في دمشق وريفها" أنها تتابع مع "مجلس القضاء الأعلى" في مدينة دوما، قضية احتجاز ممرضة من كوادرها الطبية، مشيرة أنها طالبت "المجلس" بتوضيح "ملابسات اعتقالها والتهم ونتائج التحقيق".

في الغضون، أطلق ناشطون حملة تضامنية مع الطفل الرضيع "كريم"الذي فقد والدته وعينه وجزء من جمجمته جراء قصف مدفعي لقوات النظام على الغوطة الشرقية، حيث تتضمن الحملة نسخ نص باللغة الانكليزية يشرح وضع "كريم"، مرفق بصورة يضع فيها الشخص يده على عينه اليسرى.

في سياق آخر، بدأ المجلس المحلي في بلدة الجيزة (23 كم شرق درعا) مشروع إيصال الكهرباء لآبار المياهبتكلفة تقدر بـ 50 ألف دولار أمريكي، حيث يتضمن المشروع تركيب أبراج وأعمدة وإكسسوارات الكهرباء بحيث ينتهي خلال ستة أسابيع.

 

المستجدات السياسية والدولة:

اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد أن أي مؤتمر حواري سيكون أفضل من مؤتمر "جنيف"، قائلا إن الذين يفاوضهم النظام في جنيف لا يعبرون عن الشعب السوري، ولا يعبرون حتى عن أنفسهم في بعض الحالات، لافتا أن الفارق الأساسي بين جنيف وسوتشي يستند أولا إلى نوعية الأشخاص أو الجهات المشاركة.

والتقى نائب رئيس الوزراء الروسي  دميتري روغوزين اليوم، رئيس النظام السوري ورئيس وزرائه في العاصمة السورية، كما اجتمع مع ضباط روس في "قاعدة حميميم" الجوية باللاذقية خلال زيارته إلى سوريا، حيث أكد أن روسيا مستعدة للمساهمة الفاعلة في إعادة إعمار في سوريا.

طالبت وزارة الخارجية الروسية بتشكيل هيئة جديدة للتحقيق في الهجمات الكيماويةفي سوريا، بعد ما وصفته بفشل "آلية التحقيق المشتركة"، قائلة إن الأخيرة قدمت تقريرا "مفبركا"، معتبرة عملها في الأراضي التركية "أمرا غريبا".

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" أنه شن 19 غارة جوية على 26 موقعا للتنظيمفي سوريا والعراق، خلال 72 ساعة، منها ثمان غارت على 13 مواقعا قرب مدينة البوكمال (120كم شرق دير الزور).

أوشكت السلطات التركية على الانتهاء من بناء جدارها العازلعلى الحدود السورية التركية، حيث شيدت 781 كيلو مترا من الجدار البالغ طوله الإجمالي 911 كيلو متر، بهدف إغلاق كامل حدودها للحد من التنقل "غير الشرعي"، بحسب موقع قناة "TRT" التركية الرسمية.

أوقفت الشرطة التركية أربعة لاجئين سوريين بينهم امرأة، بعد العثور على جثة رضيعة داخل حقيبة سفر في حديقة "يل يوز بارك" (100 Park Y) في ولاية غازي عنتاب، حيث اعترفت المرأة بأن "زوجها الحالي قتل ابنة زوجها السابق (5 أشهر) بسبب بكائها".

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الهجوم على مركز تدريب عسكريتابع لجهاز الاستخبارات الأفغانية غرب العاصمة كابول، والذي أسفر عن جرح شرطيين ومقتل عدد من المهاجمين، بينما قال التنظيم إن العملية نفذها اثنان من عناصره، وأسفرت عن مقتل وجرح 150 عنصرا من الاستخبارات الأفغانية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 18 كانون الأول، 2017 20:13:31 تقريردوليعسكريسياسيوحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
السماح بدخول البضائع الروسية عبر معبر باب الهوى وتركيا تعتزم "تطهير" خمس مدن سورية تخضع لـ"قسد"
التقرير التالي
النظام يتقدم جنوب إدلب ومجلس الأمن يصوت على مشروع قرار لتمديد إدخال المساعدات إلى سوريا