"حكومة الإنقاذ" تمنع استيراد البضائع الروسية والإيرانية وماكرون يرفض اتهام الأسد لبلاده بدعم الإرهاب

اعداد عبيدة النبواني| تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 19 كانون الأول، 2017 21:57:20 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيحكومة

المستجدات الميدانية والمحلية:

أصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" بمحافظة إدلب شمالي سوريا الثلاثاء، قرارا يمنع استيراد البضائع الروسية والإيرانية، باعتبارهما "دولتين محتلتين"، وذلك عقب سماح إدارة معبر باب الهوى بإدخال البضائع الروسية برسوم مضاعفة.

وفي حماه القريبة، قصف طائرات حربية روسية مركزا للدفاع المدنيفي مدينة مورك (28 كم شمال حماة) للمرة الثانية خلال أسبوع، ما أدى لتضرر سيارة إسعاف، عقب تعرضه لأربع غارات الأسبوع الماضي ادت لتوقفه مؤقتا عن العمل.

إلى ذلك، أعلنت "فرقة الحق" التابعة للجيش السوري الحرفشل محاولة اغتيال قائدها العسكريالمعروف باسم "أبو رعد"، بعبوة ناسفة في أحياء درعا البلد، بينما جرح مدني بقصف مدفعي لقوات النظامعلى المنطقة، من مواقعها في درعا المحطة، رغم اتفاق وقف إطلاق النار.

في سياق آخر، قال رئيس المجلس المحلي لمدينة طفس (13 كم شمال درعا) إنهم يعتزمون توسعة سوق الهالعلى مساحة إضافية تبلغ 260 مترا مربعا، لبناء ستة محلات جديدة يعود ريعها للمجلس وجمعية تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي دير الزور شرقا، قتل مدني بقصف مدفعي لقوات النظامعلى مدينة هجين شرق دير الزور، من مقراتها القريبة، تزامنا مع قصف مماثل طال بلدة غرانيج، فيما نشر ناشطون مقاطع مصورة تظهر عودة مدنيين إلى بلدة الطيانة شرق دير الزور، عقب سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عليها.

في الأثناء أعلنت "قسد" مقتل ستة من عناصرهاخلال المعارك الجارية ضد تنظيم "الدولة"، ضمن حملة "عاصفة الجزيرة" في محافظة دير الزور، وفق ما ذكر المكتب الإعلامي لـ "قسد" على صفحته في موقع "فيسبوك".

من جهة أخرى، اجتمع وفد من التحالف الدولي مع أعضاء من "مجلس الرقة المدني"التابع لـ "مجلس سوريا الديمقراطي" في مدينة عين عيسى (72 كم شمال الرقة)، لبحث الصعوبات التي تواجه التعليم وتأهيل المراكز الخدمية في المحافظة.

إلى ذلك، وزّعت منظمة إغاثية وسائل تدفئة ومبالغ ماليةعلى قاطني مخيم المبروكة غرب مدينة رأس العين (68 كم غرب الحسكة) من أجل مساعدة النازحين في مواجهة فصل الشتاء.

في سياق مواز، نفت "قوات الشهيد أحمد العبدو"التابعة للجيش السوري الحر ما تداولته وسائل إعلام روسية حول منعها النازحين من مغادرة مخيم الركبان على الحدود السورية - الأردنية، مشددة أن مهمتهم هي  حماية المخيم من الخارج  لمنع حصول أي خرق من قبل تنظيم "الدولة".

 

المستجدات السياسية والدولية:

* قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الاتهام الذي وجهه رئيس النظام السوري بشار الأسد لفرنسا بـ "دعم الإرهاب" غير مقبول، مضيفا أن سوريا لا تتلخص ببشار الأسد، وفق تعبيره.

* قرر مجلس النواب الروسي (الدوما) النظر في المصادقة على اتفاقية توسيع القاعدة البحرية في مدينة طرطوسالخميس القادم، عقب إحالة المشروع إليهم من قبل الرئيس الروسي فلاديمي بوتين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 19 كانون الأول، 2017 21:57:20 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيحكومة
التقرير السابق
النظام يتقدم جنوب إدلب ومجلس الأمن يصوت على مشروع قرار لتمديد إدخال المساعدات إلى سوريا
التقرير التالي
ضحايا بقصف روسي على إدلب و"دي ميستورا" يطلب من مجلس الأمن مقترحات للحل السياسي في سوريا