قتلى وأسرى لقوات النظام شرق دمشق وخروج منشأت حيوية عن الخدمة نتيجة القصف

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2018 11:59:08 م تقرير عسكريسياسي حركة أحرار الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

قدّمت فصائل معركة "بأنهم ظلموا" الأربعاء، عرضا على عناصر قوات النظام السوري المحاصرين في بناء إدارة المركبات بمدينة حرستا شرق العاصمة دمشق.

​وجاء في بيان مصور تحت اسم "النداء الأخير" عرضت من خلاله فصائل "بأنهم ظلموا"(أبرزها حركة أحرار الشام الإسلامية) على عناصر النظام المحاصرين تسليم أنفسهم لمبادلتهم مع معتقلين في سجون النظام.

وأسرت فصائل المعركة، أحد عشر عنصرا  لقوات النظام السوري خلال اشتباكات اندلعت بين الطرفين في محيط ادارة المركبات بمدينة حرستا (9كم شرق دمشق).

وقال مصدر خاص لـ"سمارت"، رفض الكشف عن اسمه، إن عناصر قوات النظام سلموا أنفسهم للفصائل في حي العجمي بمدينة حرستا، دون إضافة تفاصيل آخرى.

كذلك، كشف "جيش الإسلام" الأربعاء، عن مقتل أربعين عنصرا لقوات النظام في مواجهات استمرت أربعة أيام متتالية في بلدات شرقي منطقة غوطة دمشق الشرقية.

وقال المتحدث باسم هيئة أركان "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، في تصريح لـ"سمارت"، إنهم تصدوا لمحاولات تقدم قوات النظام على بلدات (حزرما، الزريقية، النشابية، البلالية، وبيت نايم)، وقتلوا أربعين عنصرا منهم ودمروا دبابتين طراز "T72" خلال أربعة أيام.

في السياق، قتل خمسة مدنيين وجرح 15 آخرون الأربعاء، بقصف مدفعي وجوي لقوات النظام على مدن وبلدات في غوطة دمشق الشرقية.

 

إلى إدلب شمالا، قتل مدنيان وجرح آخرون الأربعاء، كما خرج مشفى عن الخدمة جراء قصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على مدينة معرة النعمان (35 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن طائرات حربية شنت غارات بالصواريخ  على المدينة ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة عشرة آخرين بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى نقاط طبية قريبة في المنطقة.

وأدى قصف جوي يرجح أنه روسي الأربعاء، لخروج  فرن عن الخدمة في مدينة سراقب (12 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا يخدم 66 ألف نسمة.

وقال رئيس المجلس المحلي للبلدة (الذي يدير الفرن) مثنى المحمد في تصريح لـ"سمارت"، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارة بالصواريخ  على مبنى الفرن ما أدى لخروجه عن الخدمة، جراء تضرر أجزاء منه.

كما أعلنت "مديرية صحة حماة الحرة" الأربعاء، عن خروج مشفى "الشهيد حسن الأعرج" في مدينة كفرزيتا (38 كم شمال مدينة حماة) عن الخدمة، جراء قصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي.

وقالت المديرية في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، إن "طائرة حربية روسية" شنت مساء أمس خمس غارات متتالية على المشفى بخمسة صواريخ فراغية شديدة الانفجار ما أدى لتوقفه عن الخدمة بشكل مؤقت، وإحداث أضرار مادية كبيرة في بناء وأثاث المشفى وتضرر كبير في سيارات الإسعاف ومولدات الكهرباء، دون وقوع إصابات بشرية.

إلى ذلك، أصيب مدنيان بجروح إثر قصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على قرية العنز شرق حماة  وسط سوريا، والواقعة تحت سيطرة "هيئة تحرير الشام".

وبحسب ناشط في المنطقة فإن طائرات حربية يعتقد أنها روسية شنت غارات على القرية ما أدى لإصابة المدنيين، حيث رفض الكشف عن  النقطة التي  أسعفا  إليها، بعد أن دمر الطيران الحربي معظم المراكز والنقاط الطبية في المنطقة.

 

وفي حلب، قتل طفل وجرح خمسة آخرون الأربعاء، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

 

عبّر العديد من سكان مدينة معضمية الشام (10 كم غرب العاصمة السورية دمشق) عن استيائهم لفرض قوات النظام مؤخرا قرار طلاء واجهات المحال التجارية بألوان علمه ( الأبيض والأسود والأحمر)، والذين استجابوا خوفا من ردة فعلها والعقوبات التي توعدت بها.

وجاء طلاء مئات الواجهات بعد تهديدات من "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام، والتي بدورها أخبرت "بلدية" المدينة بتعميم القرار، وإنذار المتخلفين عن تنفيذه بإغلاق محالهم بالشمع الأحمر وفرض عقوبات عليهم، ما دفع أصحاب المحال لشراء الطلاء اللازم على نفقاتهم الخاصة واستخدامه على واجهات المحال

 

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء، مقتل طاقم إحدى مروحياتها والتي سقطت في 31 كانون الأول 2017 ، بين محافظتي حمص وحماة وسط سوريا.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإن المروحية من طراز "إم إي 24 " وسقطت بسبب عطل فني، ما أدى لمقتل طاقمها المكون من طيارين اثنين.

 

على صعيد آخر، أعلن مجلس محافظة حماه رفضه لـ "مؤتمر الحوار السوري" (سوتشي)، داعيا كافة الأطراف إلى مقاطعة المؤتمر والتمسك بالقرارات الدولية.

وقال مدير مجلس محافظة حماه الحرة، نافع البرازي، في تصريح إلى "سمارت" إن مؤتمر "سوتشي" موجه من قبل جهة محتلة ومشاركة بعمليات الإجرام ضد الشعب السوري وداعمة للنظام السوري، في إشارة إلى روسيا التي تدعو لعقد المؤتمر.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2018 11:59:08 م تقرير عسكريسياسي حركة أحرار الشام
التقرير السابق
قتلى مدنيون بقصف يرجح أنه للتحالف ورصاص تنظيم "الدولة" و"تحرير الشام" تعتقل ناشطين مهجرين من مضايا
التقرير التالي
النظام يتقدم في إدلب و"الحر" يزور واشنطن لبحث إنهاء الوجود الإيراني في سوريا