النظام يتقدم في إدلب و"الحر" يزور واشنطن لبحث إنهاء الوجود الإيراني في سوريا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2018 12:07:25 ص تقرير دوليعسكريسياسي الجيش السوري الحر

المستجدات المحلية والسياسية:

كشف قيادي بارز في الجيش السوري الحر الجمعة، عن زيارة وفد من قادة بعض الفصائل إلى الولايات المتحدة الأمريكية لبحث موضوع إنهاء التواجد الإيراني في سوريا.

وقال القيادي الذي يشغل منصب مدير المكتب السياسي في "لواء المعتصم" مصطفى سيجري في تصريح خاص لـ"سمارت"، إن الزيارة تهدف لإنهاء التواجد الإيراني وتعزيز التعاون بين الجيش الحر وأمريكا في "الحرب على الإرهاب بمختلف أشكاله واسمائه".

فيما سيطرت قوات النظام السوري الجمعة، على قريتين جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا، بعد انسحاب فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية منها.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن قوات النظام تقدمت إلى قريتي المريجب ومريجب المشهد التابعتان لناحية سنجار (50كم جنوب شرق مدينة إدلب)، بغطاء مدفعي وجوي، إذ انسحبت فصائل "الحر" والكتائب الإسلامية.

وفي السياق قتل ثلاثة مدنيين وجرح عشرة آخرون الجمعة، بقصف جوي وصاروخي على قرى وبلدة في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وأنشأت منظمة "الهلال الأحمر التركي" مخيمين في قرية كفر لوسين (30 كم شمال مدينة إدلب) على الحدود السورية – التركية لاستقبال النازحين من قرى وبلدات جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لـ"الهلال الأحمر" أحمد الأحمد في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن إجمال العوائل التي وصلت إلى المنطقة حتى الآن نحو 12700 عائلة تتألف من نحو 80 ألف نازح أغلبهم من النساء والأطفال، مشيرا أنهم أنشأوا المخيمين بإشراف "إدارة شؤون المهجرين" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ".

 

كما جرح عدد من المدنيين، الجمعة، بقصف مدفعي لقوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة (13 كم شمال حمص) بينما قتل مقاتل من الحر برصاص قناصة النظام غرب المدينة.

فيما شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية، الجمعة، غارات على مدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، تزامنا مع قصف مدفعي مكثف على المدينة ومناطق أخرى في ريف حماه الشمالي.

في الغضون، سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" الجمعة، على قريتين في ريف حماه الشرقي، خلال اشتباكات ما تزال مستمرة مع "هيئة تحرير الشام"، مقتربا من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

وقال ناشطون لـ "سمارت" إن تنظيم "الدولة" سيطر على قريتي رسم الحمام وحوايس ابن هديب، خلال معارك مع "تحرير الشام"، بعد أن شن التنظيم هجوما على المنطقة في وقت سابق اليوم.

كذلك، قتل مدني وجرح آخرون بينهم أطفال ونساء الجمعة، بغارات لطائرات حربية روسية على مدينة مسرابا (12 كم شرق دمشق).

وقال الدفاع المدني السوري على صفحته في "فيسبوك"، إن مدنيا قتل وجرح تسعة آخرون بينهم طفلين وثلاث نساء أسعفتهم فرقه لمشفى قريب، جراء ثلاث غارات شنتها طائرات حربية روسية على أحياء سكنية في البلدة.

 

إلى ذلك، طالب المجلس المحلي في مدينة عربين (9 كم شرق دمشق) الجمعة، المجتمع الدولي بالضغط على النظام السوري وحليفته روسيا لوقف قصف المناطق السكنية في المدينة.

وشدد المجلس في بيان نشره على حسابه في "فيسبوك"، على عدم تواجد أي مقرات عسكرية داخل المدينة، مؤكدا أن الطائرات الروسية قصفت أحياء سكنية في المدينة ما أدى لمقتل عائلة كاملة.

على صعيد آخر، أفرجت "وزارة العدل" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ"، عن 1062 سجينا محكوما بجرائم جنائية وأمنية في سجون محافظة إدلب شمالي سوريا، بموجب عفو صادق عليه "رئاسة مجلس الوزراء".

وأشار النائب العام في الوزارة، محمد قباقبجي في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن العفو يشمل كافة الجرائم "الجنائية والأمنية ومحكومي الحق العام من أمضى أكثر من شهرين من العقوبة" والموقفين والنزلاء الذين لم يحاكموا بعد.

 

في سياق منفصل، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل وإصابة 89 إعلاميا في سوريا خلال العام 2017، معظمهم على يد قوات النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضحت الشبكة في تقرير لها الجمعة، أن عدد القتلى الإعلاميين وصل إلى 42، بينهم 17 على يد النظام والميليشيات المساندة له، وعشرة على يد تنظيم "الدولة"، فيما قتلت القوات الروسية ثلاثة، و"فصائل المعارضة" العدد نفسه، في حين قتل إعلامي واحد بسبب قصف التحالف الدولي.

 

وأوقفت السلطات التركية الجمعة، 121 مهاجرا "غير شرعي" جلهم سوريون أثناء محاولتهم العبور إلى اليونان.

وبحسب وكالة "الأناضول" فإن خفر السواحل التركي أوقف 64 شخصا كانوا على متن قارب مطاطي قبالة سواحل قضاء "ديكيلي" التابع لولاية أزمير كما أوقفت آخر يقل 57 مهاجرا قرب سواحل قضاء "جشمة" في الولاية ذاتها.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2018 12:07:25 ص تقرير دوليعسكريسياسي الجيش السوري الحر
التقرير السابق
قتلى وأسرى لقوات النظام شرق دمشق وخروج منشأت حيوية عن الخدمة نتيجة القصف
التقرير التالي
عشرات القتلى والجرحى بقصف للنظام على شرق دمشق وإدلب