النظام يستعيد قريتين في ريفي إدلب وحماة و"أردوغان" يدعو "بوتين" لوقف هجمات النظام في إدلب وغوطة دمشق

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2018 3:37:08 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري

المستجدات المحلية والسياسية:

انطلاقا من إدلب شمالي سوريا، استعادة قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها ليل الخميس ــ الجمعة، السيطرة على قريتين في ريفي حماة وإدلب، وسط وشمالي سوريا، وسط غطاء جوي مكثف.

وقال ناشطون، إن فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية انسحبت من قرية عطشان شمال حماة والخوين جنوب إدلب، بسبب قصف النظام المكثف بالطائرات الحربية عليها والقذائف الصاروخية والمدفعية.

وأعلنت فصائل من الجيش الحر وكتائب إسلامية الخميس،استعادة السيطرة على عدة قرى وبلدات من قوات النظام السوري في جنوبي محافظة إدلب وشمالي محافظة حماة المتاخمين، وقتل وأسر العشرات.

وأطلقت فصائل من الجيش الحر وكتائب إسلامية إسلاميةمعركتين منفصلتين شرقي وجنوبي محافظة إدلب، لاستعادة ما خسرته أمام قوات النظام مع غياب اسم "هيئة تحرير الشام" من المعارك.

وصلت 3500 عائلة نازحة من قرى وبلدات شرقي وجنوبي محافظة إدلب، شمالي سوريا، إلى قرى جبل الزاوية جنوبي المحافظة، هربا من الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري في المنطقة.

وألغيت صلاة الجمعة اليوم، في بلدة حيش (40 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا تخوفا من قصف قوات النظام السوري، كما طال قصف جوي مسجدا في بلدة الهبيط (60 كم جنوب إدلب).

إلى حلب، عادت "هيئة تحرير الشام" الخميس، إلى قرى منطقتي جبل الحص وتل الضمان جنوب مدينة حلب شمالي سوريا، بعد انسحابها منها.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن عناصر "تحرير الشام" عادوا للقرى التي انسحبوا منها أمس الأربعاء، وبدؤوا بتمشيطها وتأمين خلوها من عناصر قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها، لافتين أن الأخيرة لم تتقدم بالمنطقة، ولم يحدث أي اشتباكات بين الطرفين.

جنوبي البلاد، ​قتل وجرح مدنيون بإطلاق نار لمجهولين في مدينة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، حيث أطلق مجهولون النار ليلة الخميس، على مدنيين قرب المعهد الزراعي في السويداء ما أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح خمسة آخرين بينهم طفل، إضافة لإصابة حارس المعهد أثناء محاولته إسعاف الجرحى.

وفي ريف دمشق نفت مصادر عسكرية الخميس، سيطرة قوات النظام السوري على مزارع ونقاط شمال مزارع مدينة دوما (15 كم شرق العاصمة السورية دمشق).

وقالت وسائل إعلام موالية للنظام في وقت سابق اليوم، إن قوات الأخير سيطرت على سبع مزارع وعدة نقاط في المحور الشمالي لمزارع مدينة دوما بعد معارك عنيفة مع "المجموعات المسلحة".

شمالي شرقي البلاد، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" الخميس، عن مقتل وأسر عدد من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في قرية السعدة الغربية جنوب مدينة الحسكة، فيما نفت الأخيرة ذلك.

أما شرقي البلاد، انضم عدد من قادة الجيش السوري الحر الذين كانوا منضوين ضمن عملية "درع الفرات" شمال مدينة حلب، إلى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمعاركها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقال القائد العسكري لـ"مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قسد" أحمد خبيل في تصريح إلى "سمارت" إن عصام الدباب الملقب بـ"أبو الهيثم" القائد السابق لـ"جيش مؤتة" و"أبو إسحاق الأحوازي" قائد "لواء الأحواز" التابعيين لـ"الحر"، إضافة إلى قادة آخرين، وصلوا لمنازلهم، وانضموا "بشكل فعلي لقسد"

 أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" الخميس، مدنيين اثنين بقرية الشعفة (111 كم شرق مدينة دير الزور) بتهمة تهريبهما عناصر تابعين له خارج مناطق سيطرته.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن عملية الإعدام نفذت في شارع الثلاثين أمام مسجد القرية أمام حضور عدد من أهالي القرية، بإطلاق النار على رأسيهما من الخلف.

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس، لإيقاف هجمات قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق ومحافظة إدلب.

 وجاء خلال اتصال هاتفي بين الرئيسين، حيث طالب "أردوغان" نظيره الروسي بذلك من أجل "نجاح قمة سوتشي  ومحادثات الأستانة"، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر بالرئاسة التركية.

من جانبه قال الرئيس الروسي الخميس، إن تركيا لا علاقة لها بالهجوم على قاعدتي حميميم وطرطوس غربي سوريا، بالطائرات المسيرة عن بعد.

ووصف "بوتين" في حوار مع رؤوساء تحرير صحف روسية منفذي الهجوم بـ"المستفذين" متابعا "ليسوا أتراكا، ونعرف من هم وكم دفعوا ولمن على تنفيذ هذا الاستفزاز"، دون أن يكشف عن هويتهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2018 3:37:08 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري
التقرير السابق
"الحر" وكتائب إسلامية يستعيدون بلدات وقرى جنوب وشرق إدلب وشمال حماة بعد إطلاق معركتين ضد النظام
التقرير التالي
إصابة جندي تركي بقصف للنظام بحلب والأخير يتقدم جنوب المحافظة ومظاهرات ضد "قسد" في منبج