"الحر" والكتائب الإسلامية يتقدمون جنوب إدلب وشمال حماة والنظام يستخدم "غاز الكلور" في غوطة دمشق الشرقية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2018 12:12:34 ص تقرير عسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني سيطرة

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في غرفة عمليات "رد الطغيان" السبت، على قرية الخوين التابعة لمدينة معرة النعمان جنوب إدلب، بعد مواجهات مع قوات النظام السوري، أسفرت عن قتلى وجرحى للأخير.

وقال كل من "فيلق الشام" و"جيش النصر" التابعين للجيش السوري الحر على حساباتهما الرسمية في "تلغرام" إن الفصائل سيطرت على بلدة الخوين بشكل كامل خلال المواجهات مع قوات النظام، فيما أضاف فيلق الشام أنهم استولوا على دبابة وقتلوا عشرات العناصر للنظام.

واستعادت "هيئة تحرير الشام" و"الحزب الإسلامي التركستاني" السيطرة على قرى شرق مدينة إدلب بعد اشتباكات مع قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها.

وقال ناشطون لـ"سمارت" أن عناصر "تحرير الشام" سيطروا على قريتي طلب والدبشية، حيث بدأوا الهجوم بتفجير سيارة مفخخة في قرية طلب جنوب مطار "أبو الظهور" العسكري، تلاها اشتباكات بين الطرفين اسفرت عن قتل وجرح العشرات من قوات النظام، وانسحاب الأخيرة من القريتين.

وأعلن "الحزب الإسلامي التركستاني" في بيان اطلعت عليه "سمارت" سيطرته على قريتي مشيرفة الشمالية وتل الخزنة، بعد اشتباكات مع قوات النظام، وآشار ناشطون أن عناصر من قوات النظام قتلوا بالمواجهات، واستولى "الحزب" على دبابة من طراز "T62" وأسلحة وذخائر متنوعة.

وقتل عنصران من "هيئة تحرير الشام" وأصيب ثلاثة آخرون على الأقل، بتفجيرين استهدفا سيارة تتبع لـ "الهيئة" في مدينة إدلب شمالي سوريا السبت، بينما أصيب عدد من المدنيين بغارات لطائرات حربية على ريف المحافظة.

وقتلت ثلاث نساء وجرح أخرون ودمر مركز للدفاع المدني السوري السبت، بقصف جوي يرجح أنه روسي على قريتي سرجة وكفر بطيخ في إدلب شمالي سوريا.

وقال عنصر الدفاع المدني في مدينة سراقب ليث الفارس في تصريح إلى "سمارت" إن امرأتين وطفل قتلوا وجرح 11 آخرين بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء، بغارات جوية، مشيرا أن القصف تسبب بدمار عدد من منازل المدنيين، بينما رجح ناشطون أن الطائرات الحربية روسية.

وسط البلاد، أعلن النظام عن مقتل 15 عنصرا من ميليشيا "كتائب البعث" المساندة لقواته في المعارك الدائرة مع فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية شمال مدينة حماة.

وقالت وسائل إعلامية تابعة للنظام أنهم شيعوا 15 قتيلا من عناصر الميليشيا من مشفى حماة الوطني، إذ ينحدرون من محافظات طرطوس واللاذقية وحلب ودمشق وحمص.

في حمص المجاورة، قتل طفل وأباه وجرح طفل آخر السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على بلدة الغنطو شمال حماة أثناء تشييع مقاتل من الجيش السوري الحر.

وقال إعلامي المشفى الغنطو، ويلقب نفسه "أبو راتب" في تصريح إلى "سمارت"، إن الجريح بحالة مستقرة.

جنوب البلاد، أصيب بحالات اختناق السبت، جراء استهداف قوات النظام بـ"غاز الكلور" أطراف مدينتي دوما وحرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال ناشطون، إن قوات النظام استهدفت بثلاثة صواريخ "فيل" محمّلة بغاز "الكلور" السام، الأراضي المشتركة بين مدينتي دوما وحرستا (10 كم شرق العاصمة دمشق) والقريبة من الطريق الدولي دمشق - حلب، ما أسفر عن إصابة سبعة مدنيين (طفل وست نساء) بحالات اختناق من أبناء مدينة دوما.

وقتل مدنيان بينهما طفل وجرح آخرون السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال ناشطون، إن قوات النظام المتمركزة في محيط مدينة دوما (10 كم شرق العاصمة دمشق)، استهدفت المدينة بقذائف المدفعية الثقيلة، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، وجرح آخرين نقلوا إلى نقاط طبية قريبة.

استعاد "جيش الإسلام" معظم المواقع في حي الزين بالحجر الأسود جنوبي العاصمة دمشق، بعد ساعات من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها عقب تقدمه في الحي.

في درعا، قتل خمسة عناصر لميليشيا "حزب الله" اللبناني وأصيب سبعة آخرون السبت، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة نقل ركاب في قرية كريم الجنوبي بمنطقة اللجاة ( 75 كم شمال شرق محافظة درعا) جنوبي سوريا، بحسب مصدر عسكري رفض الكشف عن اسمه لـ"سمارت".

شرقي البلاد، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عن مقتل أربعة من عناصرها بمحافظة دير الزور، خلال اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأصدر المكتب الإعلامي لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية، بيانا كشف فيه عن سجلات أربعة عناصر من "قسد" قتلوا خلال المعارك الدائرة مع تنظيم "الدولة".

غربي البلاد، شهد كراج "جبلة" في مدينة اللاذقية السبت، ازدحاما وفوضى نتيجة إضراب سائقي حافلات النقل العمومية (سرافيس) على خط اللاذقية - جبلة عن العمل، احتجاجا على قرار محافظ اللاذقية التابع للنظام  بمنعهم من دخول المدينة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2018 12:12:34 ص تقرير عسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني سيطرة
التقرير السابق
إصابة جندي تركي بقصف للنظام بحلب والأخير يتقدم جنوب المحافظة ومظاهرات ضد "قسد" في منبج
التقرير التالي
ضحايا بقصف على الغوطة الشرقية وحماة وقيادي في "الحر" يتوقع أن تقود تركيا معركة عفرين "بمفردها"