قتلى للنظام بمواجهات في ريف إدلب ومحلل يعتبر أن تركيا أمام عملية صعبة في عفرين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 11:13:00 م تقرير عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري الاثنين، خلال مواجهات مع  فصائل الجيش السوري الحر المنضوية بغرفة عمليات "رد الطغيان" و"هيئة تحرير الشام" جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، عقب محاولتها اقتحام المنطقة، دون توفر إحصائية دقيقة لخسائر النظام.

إلى ذلك، جرح مدني اليوم، بانفجار عبوة ناسفة قرب مركز البريد في مدينة الدانا (35 كم شمال مدينة إدلب)، بينما جرح "شرعيان" من "هيئة تحرير الشام"، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تقلهما قرب دوار الجرة في مدينة إدلب، وسط تعتيم إعلامي من قبل "تحرير الشام".

وفي سياق مواز، أطلقت مجموعة من المنظمات الإنسانية والهيئات المدنية حملة إنسانية تحت مسمى "حملة إدلب الكبرى"، بهدف تقديم الخدمات والمساعدات لأكثر من 300 ألف نازح في محافظة إدلب.

أما في حلب، سيطرت قوات النظام على قرى جديدة في الريف الجنوبي، لتصبح على بعد 3 كم عن مطار أبو الظهور العسكري شرق إدلب، وفي الغضون، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب ثلاثة آخرون بقصف جوي يرجح أنه روسي على بلدة أرناز غرب حلب، فيما أوضح ناشطون محليون أن القتلى بينهم امرأتان.

من جهة أخرى، اعترض رئيس "تجمع التجار الأحرار" شمال حلب، على إغلاق الحكومة السورية المؤقتة المعابر التجارية مع مناطق "سيطرة قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، وفتح واحد مع مناطق سيطرة النظام السوري

وكان التجمع عبر في بيان الأحد، عن رفضه افتتاح المعبر مع النظام الواقع في الجهة الغربية لمدينة الباب، معتبرا أنه يصب في مصلحة الأخير.

وفي الرقة شرقا، قتل مدنيان وجرح آخران بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة، بينما وثق الناشطون مقتل 155 مدنيا بينهم 20 امرأة و15 طفلا في مدينة الرقة بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم "الدولة" منذ سيطرة "قسد" عليها.

كذلك جرح مدنيون بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم "الدولة" في بلدة الشحيل وقرية الكشكية شرق مدينة دير الزور، خلال اليومين الماضيين، وفق ما قال ناشطون لـ "سمارت".

أما في حمص، فأصدرت " الهيئة الإدارية" في مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) قرارا بوقف عمل المحكمة "الشرعية العليا" بعد المطالبة بإعادة هيكلتها بسبب اتهامات تتعلق بقضايا فساد، كما جاء في القرار أنه "كلّف ممثلين اثنين من الهيئة للمشاركة مع لجنة التمييز المكلفة بدراسة القضايا ضد المحكمة العليا".

وفي سياق آخر، دعا المجلس المحلي لمدينة الرستن كافة التجار إلى تسجيل بياناتهم لديه بهدف إنشاء "غرفة تجارة" لمدينة الرستن لترسيخ التنظيم المؤسساتي من خلال  جمع معلومات وافية عن التجار والمؤسسات التجارية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبر المحلل العسكري السوري العقيد المنشق فايز الأسمر بحديث مع "سمارت" أن العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين بحلب شمالي سوريا، الخاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية، ستكون صعبة بالنسبة لتركيا، إذ ستخسر عشرات الجنود ما سيساهم بإحداث اضطرابات داخل تركيا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 11:13:00 م تقرير عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني قوات النظام السوري
التقرير السابق
ضحايا بقصف على الغوطة الشرقية وحماة وقيادي في "الحر" يتوقع أن تقود تركيا معركة عفرين "بمفردها"
التقرير التالي
ضحايا بقصف على إدلب والنظام يستهدف قرية بالمحافظة مستخدما غاز "الكلور"