الحر يسيطر على نقاط في منطقة عفرين و"هيئة المفاوضات" تقبل دعوة روسية لزيارة موسكو

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2018 11:19:13 م تقرير عسكريسياسي معركة عفرين

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن الجيش السوري الحر الأحد، السيطرة على عدة قرى وتلال في منطقة عفرين (43 كم شمال حلب) بعد اشتباكات مع "قوات سوريا الديقمراطية" (قسد)، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية الجزء الأكبر منها، فيما نفت "قسد" ذلك مطالبة الجيش الحر والقوات التركية ببث صور من داخل القرى التي يقولون إنهم سيطروا عليها.

وقتل وجرح عدد من المدنيين بقصف جوي تركي على قرى في منطقة عفرين المنطقة الواصلة بين قريتي بيني وعنابكة غرب عفرين، إذ طال القصف مدجنة يقيمون فيها، بينما قتل مدنيان بقصف مدفعي لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية على بلدة كلجبرين التابعة لناحية أعزاز شمال مدينة حلب.

و​قتل شخص وجرح آخرون في مدينة الريحانية التركية عند الحدود مع سوريا، نتيجة قصف مصدره "وحدات حماية الشعب" الكردية المتمركزة في مناطق سيطرتها شمالي سوريا، حسب قناة "تي آر تي" العربية.

وقال رئيس هيئة الأركان في "الجيش الوطني" أحمد عثمان لـ "سمارت" إنهم لا يهدفون للسيطرة على منطقة عفرين وإنما يهدفون لطرد "قوات سوريا الديمقراطية" منها واسترجاع القرى التي احتلتها، بينما ​أعلنت "هيئة الأركان التركية" أن قواتها تستهدف المواقع العسكرية فقط، فيما قال الرئيس التركي إن بلاده تسعى لإنهاء عملية "غصن الزيتون" بوقت قصير جدا.

في أثناء ذلك، سيطرت قوات النظام السوري على مطار أبو الظهور العسكري بشكل كامل، بعد اشتباكات مع "هيئة تحرير الشام" والجيش السوري الحر، وسط دعم من الطائرات الحربية والمروحية التابعة للنظام وروسيا.

في غضون ذلك، قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل بغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون بإدلب، شمالي سوريا، إضافة لحرائق نشبت في الممتلكات سارعت فرق الدفاع المدني لإطفائها.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أعلنت "الهيئة العليا للمفاوضات" موافقتها على تلبية دعوة تلقتها من وزارة الخارجية الروسية لزيارة موسكو بهدف الوقوف على حقيقة الموقف الروسي تجاه العملية السياسية، وإمكانية التوصل الى استراتيجية مبنية على قرارات الشرعية الدولية لإنهاء معاناة الشعب السوري.

بالتزامن مع ذلك، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة يوم غد لبحث آخر التطورات التي تحصل في سوريا، بما فيها التطورات في الغوطة الشرقية ومحافظة إدلب ومنطقة عفرين بحلب.

من جهتها دعت الولايات المتحدة الأمريكية تركيا لـ"ضبط النفس" والحد من عملياتها العسكرية في منطقة عفرين والحفاظ على سلامة المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2018 11:19:13 م تقرير عسكريسياسي معركة عفرين
التقرير السابق
تركيا و"الحر" يبدآن عملية عسكرية في منطقة عفرين بحلب وقوات النظام تكثف هجومها نحو مطار "أبو الظهور" بإدلب
التقرير التالي
حالات اختناق باستهداف النظام لمدينة دوما بغاز "الكلور" و"قسد" تحاول التسلل شمال مدينة حلب