ضحايا بغارات روسية جنوب إدلب والخارجية الفرنسية تقول إن المحادثات السورية في فيينا هي "الأمل الأخير"

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2018 8:43:14 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل ثمانية مدنيين وأصيب 12 آخرون بينهم أطفال ونساء الأربعاء، بغارتين لطائرات حربية "روسية" على قرية سنقرة قرب بلدة محمبل (20 كم جنوب غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا، تزامنا مع غارات على مناطق أخرى في المحافظة.

في حلب المجاورة، قتل وجرح عدد من المدنيين، بقصف جوي "تركي" على بلدة جنديرس الخاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال سائقو حافلات لـ"سمارت"، إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) تحتجز نحو 200 نازح من إدلب على حاجز قرية قطمة في منطقة عفرين منذ أربعة أيام، في حين قالت مصادر أهلية في منطقة عفرين لـ"سمارت"، إن قوات النظام السوري في بلدتي نبل والزهراء تمنع نازحي المنطقة من التوجه إلى مدينة حلب إلا بعد دفع مبالغ مالية والحصول على كفيل.

كذلك في حلب، زار رتل عسكري تركي، بلدة العيس وتلتها الاستراتيجية غرب حلب بمهمة استطلاعية، حيث قال قائد عسكري في "هيئة تحرير الشام" يلقب نفسه "عدي أبو فيصل" لـ"سمارت"، إن الرتل مؤلف من عدة عربات عسكرية زار عدة نقاط في التل الاستراتيجي المطل على اتستراد دمشق-حلب، وغادرها نحو مدينة خان شيخون في إدلب.

من جهة أخرى، أعلنت "هيئة تحرير الشام"، استعادة نقطتين تقدمت إليهما "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قرب مدينة دارة عزة في حلب شمالي سوريا المتاخمة لمنطقة عفرين، فيما قالت الأخيرة أنها قتلت ثمانية خلال الاشتباكات.

إلى ذلك، خرج المئات من أهالي مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا، بمظاهرة تنديدا بهجوم فصائل الجيش السوري الحر وتركيا على منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، كما نظمت منظمات المجتمع المدني في مدينة القامشلي وقفة احتجاجية للسبب نفسه.

 

حنوبي البلاد، اتهم رئيس مجلس محافظة القنيطرة "الحرة" ضرار البشير، غالبية أعضاء "نقابة المحامين الأحرار" بالعمالة لـ "إسرائيل"، وذلك على خلفية تشكيل مجلس آخر للمحافظة قبل أيام بإشراف النقابة.

وقال "البشير" في تصريح لـ "سمارت"، إن "نقابة المحامين الأحرار" غير مسؤولة عن إقالة الحكومات، متسائلا "هل هي حكومة بديلة، أم هي حكومة مرتبطة بالعدو الصهيوني"، مضيفا أن "أكثر أعضائها هم عملاء لإسرائيل".

في درعا المجاورة، أكّد "مجلس حوران الثوري" في درعا، رفضه "مؤتمر الحوار السوري" (سوتشي) الذي دعت إليه روسيا، وافترضت عقده في يومي 29 – 30 من الشهر الجاري بمدينة سوتشي الروسية، معتبرا كل مَن يحضره "خائن".

أما في ريف دمشق، قالت "إدارة الإعلام" المشكلة في غوطة دمشق الشرقية إنها ستسعى للتواصل مع جامعات خارج الغوطة لتأمين منح دراسية للإعلاميين، حسب الإمكانيات، كما أنها ستمنح تصاريح للإعلاميين في كافة مناطق الغوطة الشرقية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

* اعتبر المعارض السوري ميشيل كيلو في حديث مع "سمارت"، أن روسيا تستميت للتفرد بحل يلغي  القرارات الدولية، مشيرا إلى خلو مسودة مؤتمر "سوتشي" من أي ذكر للحكم الانتقالي أو للعدالة الانتقالية.

وقال "كيلو" إن السوريين "يقفون أمام مفترق طرق تتراكم فيه مجموعة من المواقف الدولية والداخلية"، أبرزها محاولات روسيا المستميتة لتبديل القرارات الدولية، كمحاولتها استبدال ما تسميها "حكومة وحدة وطنية" بهيئة الحكم الانتقالي كاملة الصلاحيات، التي أقرتها القرارات الدولية.

* اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية الأربعاء، إن المحادثات السورية المزمع عقدها في العاصمة النمساوية فيينا هي "الأمل الأخير" للوصول إلى حل حول سوريا.

وقال وزير الخارجية جان إيف لودريان، إنه "في وقتنا الحالي لا يوجد تصور يطرح نفسه، بخلاف الاجتماع الذي سيعقد في فيينا غدا، وهو الأمل الأخير، تحت رعاية الأمم المتحدة، حيث سيكون المتحاربون حاضرون ونأمل في رسم أجندة سلام"، بحسب وكالة "رويترز".

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2018 8:43:14 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي جريمة حرب
التقرير السابق
"الحر" في إدلب يرفع جاهزيته للمشاركة بمعركة عفرين ووفد "أستانة" يعتبر أن العملية تمنع تقسيم سوريا
التقرير التالي
الحر يسيطر على قرية في ريف عفرين بحلب وتركيا ترفض مناقشة إيقاف معركة عفرين