تركيا تعلن تدمير 23 هدفا في عفرين والعريضي يقول إنهم لم يتلقوا ضمانات لالتزام النظام بالعملية السياسية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2018 1:40:20 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني معركة عفرين

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال الجيش التركي، إن طائراته دمرت ليل الخميس ــ الجمعة 23 هدفا تابعا لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين شمال حلب، شمالي سوريا، ضمن عملية "غصن الزيتون"، إضافة "لتحييد" 343 عنصرا منها منذ بدء العمليات.

وقالت وزارة الصحة التركية إن ثلاثة جنود أتراك و11 مقاتلا من الجيش الحر قتلوا منذ بدء عملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين شمال حلب، فيما أصيب 130 آخرون حتى الآن,

وناشد أهالي ناحية جنديرس في منطقة عفرين المجتمع الدولي والجهات المعنية لحمايتهم وإيقاف القصف التركي على المنطقة، بعد مقتل وجرح عدد من أهالي البلدة بقصف مدفعي تركي الأربعاء الفائت.

وأعلن الجيش الحر أمس السيطرة على قرية عبودان في ناحية بلبل بمنطقة عفرين بعد مواجهات مع "قوات سوريا الديمقراطية" فيما قالت الأخيرة إنها دمرت ثلاث دبابات للجيش التركي خلال المواجهات، على حد قولها، كما طالبت حكومة النظام السوري بالتدخل لوقف الهجمات التركية على المنطقة.

وفي إدلب، ناشد نازحون من محافظة إدلب المنظمات الإنسانية والجهات المعنية بتقديم المساعدة اللازمة لمخيمهم في بلدة كفرناصح (30 كم غرب مدينة حلب)، والذي يؤوي 48 عائلة ضمن 37 خيمة، كما ناشد المجلس المحلي في قرية الدانا المنظمات لتقديم الدعم لخمسة مخيمات تضم 3000 عائلة.

وفي درعا جنوبا، وجهت غرفة عمليات "صد البغاة" العاملة في درعا جنوبي سوريا، ما أسمته بـ "النداء الأخير" لعناصر "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" في حوض اليرموك ، داعية إياهم لتسليم أنفسهم قبل إلقاء القبض عليهم.

في الأثناء، تعرض محافظ درعا في الحكومة السورية المؤقتة ضرار البشير ليل أمس، لمحاولة خطف أو اغتيال من قبل مجهولين على الطريق بين بلدتي بين قرقس وقصيبه في القنيطرة، إضافة لتعرضه للضرب، وفق ما صرح "البشير" لـ "سمارت".

من جهة أخرى، وقع المجلس المحلي لمدينة داعل مذكرة تفاهم مع "هيئة الإغاثة الدولية" لتوزيع مادة المازوت على 15 مدرسة ابتدائية في المدينة وصيانة مقاعدها اعتبارا من يوم السبت القادم، في ظل تدهور الحالة التعليمية والتربوية والخدمية بالمحافظة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال المتحدث الرسمي باسم هيئة التفاوض يحيى العريضي بتصريح إلى "سمارت" الخميس، إنهم لم يتلقوا أي ضمانات حول التزام النظام في العملية السياسية بشكل جدي، مضيفا أنهم سيعلنون غدا موقفهم من مؤتمر سوتشي بعد لقاء وفد الأمم المتحدة.

من جهة أخرى، قال الائتلاف الوطني السوري، إنه يختلف مع "المجلس الوطني الكردي" (أحد مكوناته) حول موقفهم من الحملة العسكرية على  منطقة عفرين، لتباين وجهات النظر، وذلك بعد أن دعا "الوطني الكردي" الائتلاف إلى مراجعة موقفه المؤيد للعملية.

وطالب "الوطني الكردي" ألمانيا بتفعيل دورها الإيجابي مع تركيا لإيقاف حملتها العسكرية على عفرين، فيما جمّدت الحكومة الألمانية قرارا بشأن تحديث دبابات "ليوبارد 2" ألمانية الصنع في تركيا، بسبب استخدامها من قبل الأخيرة في المعركة، معربة عن قلقها إزاء العملية.

و قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها تجري محادثات مع تركيا بشأن إمكانية إقامة منطقة "أمنية"  شمالي غربي سوريا، بعد أن اقترح وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون على نظيره التركي إقامة خط أمني بعمق 30 كيلو مترا في منطقة عفرين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2018 1:40:20 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني معركة عفرين
التقرير السابق
الحر يسيطر على قرية في ريف عفرين بحلب وتركيا ترفض مناقشة إيقاف معركة عفرين
التقرير التالي
"الحر" يتقدم في منطقة عفرين بحلب و"هيئة التفاوض" ترفض المشاركة بمؤتمر "سوتشي" والأمم المتحدة توافق