ضحايا بقصف للنظام وروسيا على شرق دمشق وحلب وإدلب وتوثيق 774 قتيلا مدنيا في سوريا الشهر الماضي

سمارت - تركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل ثمانية مدنيين بينهم طفلان وأصيب آخرون الجمعة، بقصف جوي ومدفعيلقوات النظام السوري على مدن وبلدات في الغوطة الشرقي شرق العاصمة السورية دمشق.

في القنيطرة، قصف الجيش الإسرائيلي، بالمدفعية تلة "قرص النفل" قرب بلدة حضر (25 كم شمال مدينة القنيطرة) جنوبي سوريا.

وقال القائد العسكري بـ"غرفة عمليات جباتا الخشب" حسين مريود بتصريح إلى "سمارت" إن التلة خاضعة لسيطرة النظام السوري، مشيرا لبعدها عن أماكن سيطرة الجيش السوري الحر.

في درعا، توصل فصيلا"ألوية مجاهدي حوران" و"لواء أحفاد عمر" التابعين للجيش السوري الحر والعاملين في محافظة درعا لاتفاق يقضي بإنها الخلافات بينهما في مدينة إنخل، بعد مواجهات أسفرت عن قتلى من الطرفين.

شمالي البلاد، قتل مدنيان وجرح ثلاثة آخرين، جراء قصف لطائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام السوري على بلدتي الغدفة ومعردبسة ومدينة جسر الشغور في محافظة إدلب.

كما قال المجلس المحلي في قرية كفرعميم الجمعة، إن طائرات حربية "روسية" قصفت محطة مياه القرية الواقعة في ناحية سراقب (16 كم شرق إدلب)، ما أدى لخروجها عن الخدمة، حيث كانت تخدّم 20 ألف نسمة.

وتظاهر العشرات، ضد الفصائل العسكرية والكتائب الإسلاميةفي مدينتي كفرنبل وبنش بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وطالب المتظاهرون بفتح المعارك ضد قوات النظام السوري لوقف تقدم بعد وصولها إلى مشارف مدينة سراقب شرق إدلب، كما هتفوا ضد الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية، وحثوها على تقديم السلاح للأهالي لـ"الدفاع عن أنفسهم".

في حلب، قتل وجرح نحو عشرون مدنيا كحصيلة أولية، جراء قصف بالبراميل المتفجرة وطائرات يرجح أنها لسلاح الجو الروسي على سيارات تقل نازحين وقرية جنوبي محافظة حلب، شمالي سوريا.

وقتل وجرح سبعة مدنيين جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على قرية حوير العيس في منطقة جبل سمعان جنوب حلب، شمالي سوريا.

وقتل مقاتل من"لواء أحرار الشرقية" التابع للجيش السوري الحر، وجرح أربعة آخرون، باستهداف سيارتهم بصاروخ مضاد للدروع في ناحية راجو  بمنطقة عفرين (69 كم شمال حلب) شمالي سوريا.

وتظاهر المئات الجمعة، في ثلاث مدن شمال مدينة حلب شمالي سوريا، تأييدا للعملية العسكرية التي يشنها الجيش السوري الحر والجيش التركي في منطقة عفرين المجاورة تحت اسم "غصن الزيتون".

إلى ذلك، نفى قيادي عسكري بارزفي الجيش السوري الحر تصريحات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) حول استخدام الفصائل وتركيا لأسلحة محرمة دوليا في معركة "غصن الزيتون" بمنطقة عفرين.

شرقي البلاد، يعاني نازحو محافظة دير الزور شرقي سوريا، الذين توجهوا من المناطق التي تشهد اشتباكات وقصف إلى بلدتي شحيل وذيبان بالريف الشرقي من ظروف إنسانية صعبة، وسط غياب دعم المنظمات الإنسانية وقلة الإمكانيات الموجودة بين أيديهم وسوء الأحول الجوية.

المستجدات السياسية والدولية:

* وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل 774 مدنيا في سوريا خلال الشهر الفائت، 72 بالمئة منهم قتلوا على يد روسيا وقوات النظام السوري.

* ووثق ناشطون إعلاميون في الغوطة الشرقية شرق العاصمة السورية دمشق، مقتل 361 مدنيا جراء استهداف قوات النظام السوري للمنطقة خلال شهر واحد، بهجمات بعضها استُخدمت فيها غازات سامة.

* وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيدز ناورت مساء الخميس، إن بلادها "قلقة للغاية" بشأن تقارير تفيد باستخدام قوات النظام السوري مؤخرا لغاز "الكلور" السام كسلاح في الهجمات على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

* قالت وكالة "الأناضول" التركية الجمعة، إن ستة أشخاص أصيبوا بجروح إثر سقوط قذائف صاروخية على مدينتي هاتاي وكيليس جنوبي تركيا، مصدرها "وحدات حماية الشعب" الكردية بمدينة عفرين شمال سوريا.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"الحر" يبدأ هجوم ضد "جيش خالد" بدرعا ويتقدم في منطقة عفرين بحلب وضحايا بقصف على إدلب وحماة وريف دمشق
التقرير التالي
فصائل "غصن الزيتون" تتقدم في منطقة عفرين بحلب وضحايا بقصف جوي روسي على إدلب