جرح جنديين تركيين بمواجهات مع ميليشيات إيرانية جنوب حلب وعشرات الضحايا بقصف شرق دمشق

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 5 شباط، 2018 21:04:38 تقريردوليعسكريسياسيتركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

جرح جنديان تركيانالاثنين، بقصف مدفعي لميليشيا "حزب الله" اللبناني وميليشيات تابعة لإيران على موقع تمركز الجيش التركي في تلة العيس جنوب حلب شمالي سوريا، فيما رد الأخير على مصادر القصف.

وقال القائد العسكري في "هيئة تحرير الشام" جنوب حلب، يلقب نفسه "عدي أبو فيصل" في تصريح إلى سمارت"، إن الميليشيات المتمركز في بلدة الحاضر وتل عران قصفت الجيش التركي الذي تمركز في تلة العيسفي وقت سابق اليوم، ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد"، ما أدى لإصابة جنديين.

ورد الجيش التركي من مواقعه على الحدود مع سوريا، بإطلاق صواريخ أرض-أرض استهدفت مواقع الميليشيا في سد شيغدلة وبلدة الحاضر.

في سياق آخر، سيطرتفصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عملية "عصن الزيتون" الاثنين، على قريتين وجبل استراتيجي في منطقة عفرين شمال حلب شمالي سوريا.

وأعلن الجيش الحر في بيان وصلت "سمارت" نسخة منه، السيطرة على قرية ديكمه طاش وجبل سرغايا في ناحية شران بعفرين بعد مواجهات مع "وحدات حماية الشعب" الكردية العمود الفقري لـ"قوات سوريا الديمقراطية".

 

على صعيد منفصل، قتلت طفلة وجرح أربعة من أفراد عائلتهاالاثنين، بقصف صاروخي لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على مدينة اعزاز شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وتوفيت الطفلة متآثرة بجراحها الخطيرة جراء القصف، كما أصيب اثنان من إخوتها ووالداها بجروح خطرة نقلوا على إثرها إلى مشافي تركيا.

 

وفي ريف دمشق، قتل وجرح عشرات المدنيينبينهم أطفال ونساء وعنصر من الدفاع المدني الاثنين، بغارات لطائرات حربية يرجّح أنها تابعة لقوات النظام السوري على مدينة وبلدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

كما خرج قسم الاستشفاء في النقطة الطبية المخدّمة لبلدة بيت سوى عن الخدمة نتيجة القصف، لافتا أن غارات مماثلة لطائرات النظام الحربية استهدفت أحياء سكنية في مدينة عربين القريبة، أسفرت عن مقتل خمسة مدنيين بينهم امرأة وعنصر من الدفاع المدني في حصيلة أولية أيصا، إضافة لجرح آخرين - لم تعرف حصيلتهم-.

 

 

كذلك شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية الاثنين، غارات على محيط المشفى الجراحي في مدينة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، ما أدى لخروجه عن الخدمة، ويأتي ذلك عقب مرور أقل من 12 ساعة لقصف مماثل طال المشفى المركزي لمدينة معرة النعمانبالمنطقة.

وشنت الطائرات الحربية أربع غارات بصواريخ شديدة الانفجار على المشفى ومحيطه، حيث اقتصرت الأضرار على المادية فقط، وسط حالة هلع وخوف في صفوف المراجعين والمرضى والكوادر الطبية، حيث عملت فرق الدفاع المدني على إجلائهم من المشفى.

وأصدرت "حكومة الإنقاذ" في محافظة إدلب شمالي سوريا الاثنين، قرارا "بتعطيل" كافة الوزاراتوالهيئات والجهات العامة التابعة لها نظرا لكثافة القصف "الروسي" الذي تتعرض له المحافظة.

 

تشهد الحدود الحدود السورية – التركية المقابلة لمدينة تل أبيض (85 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، توتر بين "وحدات حماية الشعب" الكردية والجيش التركيوترافق مع إطلاق نار بين الجانبين.

وقال الناشط صهيب الحسكاوي بتصريح إلى "سمارت" إن الحدود المقابلة للمدينة والبوابة الحدودية وقرية سوسك غربها شهدت إطلاق نار بين الطرفين، مضيفا أن "الوحدات" الكردية تدخل سيارات همر تحمل أعلام أمريكية وتخرجها ليلا، نافيا وجود قوات أمريكية في تل أوبيض لعدم وجود أي قاعدة أو مقر.

 

على صعيد آخر، نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الاثنين، مقطعا مصورا يظهر فيه قيادي بـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وهو يعدم ميدانيا شخصاأعزلا في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

ويظهر المقطع المصور عناصر مسلحة ترتدي زي "قسد" ممهور بشعار الأخيرة الأصفر، وهم يقتادون شخصا أعزل من داخل منزل ويوقفونه في منطقة مفتوحة، ثم يقوم القيادي بإطلاق نار كثيف من رشاش متوسط على الشخص حتى يقتل.

 

إلى ذلك، وثقت"الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الاثنين، مقتل تسعة أشخاص من الكوادر الطبية والدفاع المدني في سوريا، إضافة إلى 45 اعتداء على مراكز عملهم في عموم سوريا خلال شهر كانون الثاني الماضي.

 

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

دعتالخارجية الإيرانية الاثنين، تركيا لوقف عملياتها العسكرية في منطقة عفرين شمالي محافظة حلب شمالي البلاد، الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديقمراطية"، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية الجزء الأكبر منها.

وقال المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، إنه على تركيا "أن تقوم بمراجعة موقفها في هذا المجال، (..) واستمرار هذه الوتيرة من شأنه أن يساعد في عودة عدم الاستقرار والإرهابيين"، مطالبا إياها بمتابعة الأمور المتعلقة في سوريا خلال محادثات أستانة، بحسب وكالة "أنباء فارس".

 

 في سياق متصل، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن الهجمات التي طالت تركيا منذ بدء عملية "غصن الزيتون"، أدت لمقتل 7 مدنيين وإصابة 113 آخرين، بعد أكثر من 90 هجوما صاروخيا من الأراضي السورية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 5 شباط، 2018 21:04:38 تقريردوليعسكريسياسيتركيا
التقرير السابق
خروج مشاف عن الخدمة بقصف روسي على إدلب والعريضي يعتبر القصف رسالة روسية "بأن يدها هي العليا في سوريا"
التقرير التالي
ضحايا بقصف على الغوطة الشرقية و"هيئة التفاوض" تطالب بتدخل أممي لوقف جرائم النظام في سوريا