"الحر" يتقدم في منطقة عفرين بحلب وفرنسا تقول إن تركيا وإيران تنتهكان القانون الدولي في سوريا

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 فبراير، 2018 9:03:17 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن الجيش السوري الحر الأربعاء، السيطرة بالتعاون مع الجيش التركي على جبل وتلة وثلاث قرى في منطقة عفرين شمال حلب، شمالي سوريا، وقالت فصائل عملية "غصن الزيتون"، إنها سيطرت على جبل الشيخ خروز وقراه الثلاث "شيخ خروز فوقاني وشيخ خروز وسطاني وشيخ خروز تحتاني" شمال عفرين.

في إدلب المجاورة، زار وفد استطلاع تركي عدة مناطق في ريف إدلب الشرقي، شمالي سوريا، لدراسة المنطقة من أجل وضع نقاط مراقبة جديدة ، في إطار اتفاق "تخفيف التصعيد".

كذلك في إدلب، قالت مديرية صحة إدلب "الحرة" الأربعاء، إن قصف "سلاح الجو الروسي" لمحافظة إدلب شمالي سوريا، في الفترة ما بين 25 كانون الأول 2017، وحتى الخامس من الشهر الجاري، أدى لتدمير أكثر من 15 مشفى ومركز صحي بالمحافظة.

 

هذا وخرج  المجلس المحلي لمدينة كفرنبل جنوب إدلب عن الخدمة، نتيجة تعرضه لغارة جوية يرجح أنها لطائرات النظام الحربية، فيما تعرضت مناطق أخرى بريف إدلب الجنوبي والشرقي لقصف جوي وصاروخي.

من جهة أخرى، أعلنت "هيئة تحرير الشام" تفجير سيارة مفخخة بتجمع لقوات النظام السوري غرب بلدة أبو الظهور في ريف إدلب الشرقي شمالي سوريا، فيما قتل عدد من عناصر النظام جراء تدمير سيارة لهم في المنطقة.

 

جنوبي البلاد، نفّذ "جيش خالد بن الوليد" المتهم بالتبعية لتنظيم "الدولة الإسلامية"، حكم "حد الرجم" لأول مرة في مناطق سيطرته بمحافظة درعا، وذلك بحق امرأة اتهمها بـ"الزنا".

أما في ريف دمشق، ​أعلنت مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق، إيقاف العملية التعليمية في مدارس مدن وبلدات شرق العاصمة، بسبب القصف المكثف لقوات النظام السوري، ​وجاء في بيان للمديرية أن سبب إيقاف التعليم عدم القدرة على حماية الطلاب والكوادر في المدارس في ظل قصف قوات النظام وروسيا، محملة إياهما المسؤولية عن ذلك.

 

المستجدات السياسية والدولية:
* بحث وفد "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" الأربعاء، خلال لقائه بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا"، الحملة التصعيدية لروسيا والنظام السوري على محافظة إدلب والغوطة الشرقية بريف دمشق.
 
* قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان، إن تركيا وإيران  تنتهكان القانون الدولي في سوريا، ودعا " لو دريان"، "الجماعات المسلحة" التي تدعمها إيران بما في ذلك ميليشا "حزب الله" اللبناني، إلى مغادرة سوريا، مضيفا أنه "يتوجب على تركيا ألا تزيد الحرب حربا  وأن حماية حدودها لا يعني قتل المدنيين".

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 فبراير، 2018 9:03:17 م تقرير دوليعسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
"قسد" تعلن الاستيلاء على دبابة تركية في عفرين و"فيلق الرحمن" يعتبر أن المجتتمع الدولي يسمح للنظام بارتكاب الجرائم
التقرير التالي
مئة قتيل للنظام بمواجهات مع التحالف و"قسد" بدير الزور ومقتل جنديين تركيين في عفرين