"الحر" يعلن القضاء على تنظيم "الدولة" جنوب إدلب و"هيئة التفاوض" تدين القصف الإسرائيلي على سوريا

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ : 13 شباط، 2018 13:00:38 تقريردوليعسكريسياسيإغاثي وإنسانيجريمة حرب

​​المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة في غرفة عمليات "دحر الغزاة" الثلاثاء، القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب شرق محافظة إدلبشمالي سوريا، وأسر المئات من عناصره.

كذلك في إدلب، قتل وجرح ثمانية مدنيين بينهم امرأة وطفلبقصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي، على قرية تابعة لناحية أريحا (15 كم حنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

هذا وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا لطفل أسير منتمي لتنظيم "الدولة الإسلامية"وحوله مقاتلون من الجيش السوري الحر يهددونه بالقتل، فيما قالت غرفة عمليات "دحر الغزاة" إنها أرسلت المتورطين للمحاكمة.

في حلب المجاورة، جرح ثلاثة مدنيين، جراء قصف صاروخي لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية على مدينة أعزاز (38 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

هذا ونقلت وسائل إعلام عدة عن قائد "وحدات حماية الشعب" الكردية سيبان حمو قوله، إن "لا مشكلة" لديهم بدخول قوات النظام السوري إلى منطقة عفرينللمشاركة في التصدي للجيش التركي والجيش السوري الحر.

 

جنوبي البلاد، جرح مدنيون بقصف صاروخيلقوات النظام السوري على مدينة دوما (15 كم شرق العاصمة دمشق)، في حين ​قال المجلس المحلي في مدينة دوما، إن قصف قوات النظام السوري وتضرر الآليات نتيجته تسبب بتأخير عملية تقديم الخدمات في المدينةالمحاصرة شرق العاصمة السورية دمشق.

كذلك في الغوطة الشرقية، قتل عدد من عناصر قوات النظام السوري وجرح آخرون، بعملية تسلل نفذتها فصائل معركة "بأنهم ظلموا" عند نقطة المشافي على الطريق الدولي في مدينة حرستا (10 كم شرق العاصمة دمشق).

في درعا القريبة، أعلنت "فرقة المغاوير" التابعة للجيش السوري الحر العاملة بدرعا، انضمامها لـ"قوات شباب السنة" المتواجدة، ​وقال قائد "فرقة المغاوير"، فيصل سويدان في تصريح لـ"سمارت"، إن الفرقة المكونة من نحو 500 عنصر أعلنت انضمامها إلى "قوات السنة" في ظل توجه بالآونة الأخيرة لتوحيد كافة فصائل الجيش الحر بدرعا.

هذا و​توصلت فصائل محايدة من الجيش السوري الحر تحت مسمى "قوات فصل"، إلى اتفاق مبدئي لحل خلاف تطور لاشتباكات بين فصيل ومسلحينفي بلدة كفرشمس بدرعا، جنوبي سوريا.

 

إلى ذلك، قتل مدنيان ومقاتل من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) جراء انفجار ألغام أرض في بلدتتين شرق محافظة دير الزور، شرقي سوريا.

وقال ناشطون الثلاثاء، إن مدنيين اثنين قتلا أمس بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة غرانيج (90 كم شرق مدينة دير الزور).

 

​المستجدات السياسية والدولية:

* أدانت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2"، القصف الاسرائيلي على سوريا، معتبرة أنه "اعتداء"، كما دعت إلى "التهدئة" في منطقة عفرين.

* قالت وكالة "الأناضول" الرسمية التركية، إن الولايات المتحدة خصصت مبلغ 550 مليون دولار أمريكيلدعم "قوات سوريا الديمقراطية" في سوريا، من ميزانية وزارة الدفاع لعام 2019.

* يعتزم وزراء  خارجية كل من روسيا وإيران وتركيا عقد اجتماع خلال الشهر القادم لمناقشة آخر التطورات في الملف السوري، وقال وزير الخارجية الكازاخستاني، خيرت عبد الرحمنوف، إن الوزراء لم يتفقوا حتى الآن على موعد وتاريخ عقد الاجتماع ولكن العاصمة الكازاخية "أستانة" من بين الخيارات المطروحة.

* نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مصادر قولها، إن اثنين على الأقل من "المقاتلين" الروس كانا ضمن من قتلوا جراء الاشتباكات التي اندلعت قبل أيامبين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المدعومة أمريكيا، وقوات النظام والميليشات الموالية لها، في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ : 13 شباط، 2018 13:00:38 تقريردوليعسكريسياسيإغاثي وإنسانيجريمة حرب
التقرير السابق
فصائل "غصن الزيتون" تسيطر على قرية في عفرين وقتلى بانفجارين في إدلب
التقرير التالي
متظاهرون يطردون "تحرير الشام" من مدينة شمال حمص والتحالف يرسل تعزيزات عسكرية لـ"قسد"