قتلى بقصف النظام على غوطة دمشق الشرقية ومحتجون يمنعون وفد من الائتلاف دخول مدينة اعزاز بحلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 فبراير، 2018 9:05:09 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيفن وثقافة جريمة حرب

سمارت - تركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتلت امرأتان وجرح آخرون السبت، بقصف بصواريخ "أرض – أرض" لقوات النظام على مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق).

وقال الدفاع المدني على صفحته بموقع "فيسبوك" إن الجرحى بينهم نساء وأطفال حيث عملت فرقه على نقلهم إلى المستشفيات.

في السويداء، اعتبرت منظمة "جذور سوريا" المدنية الناشطة في المحافظة أن مؤسسات النظام السوري الأمنية والحزبية "لا تريد أي نشاط مدني حر" في مناطق سيطرته.

وقال أحد أعضاء المنظمة، رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، بتصريح إلى "سمارت" إن هذه المؤسسات "تنتهك الحريات" ومستشهدا بقرار النظام إغلاق منظمتهم.

شمالي البلاد، ومنع عشرات المحتجين الغاضبين السبت، وفد من الائتلاف الوطني السوري من دخول مدينة اعزاز شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وتجمع عشرات الشبان في قرية سجو شمال المدينة ومنعوا وفد الائتلاف من العبور إلى مدينة اعزاز التي يتواجد فيها مقر الحكومة السورية المؤقتة، احتجاجا على مواقف الائتلاف خلال سنوات الثورة السورية، ورددوا هتافات "يسقط الإئتلاف"، ما اضطر الوفد للعودة نحو معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا.

وقتل مدنيان وجرح ثلاثة آخرين بقصف مدفعي للجيش التركي والجيش السوري الحر على قريتين بمنطقة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري بـ"وحدات حماية الشعب" الكردية لـ"سمارت" إن رجلا وامرأة قتلا وجرح ثلاثة مدنيين آخرين من قريتي سارينجك وكوبلكا التابعتين لناحية بلبل (29 كم شمال مدينة عفرين)، نتيجة قصف مدفعي للجيش التركي وفصائل "الحر"، مشيرا أن الجرحى أسعفوا إلى مشفى مدينة عفرين.

اقتصاديا، ارتفع سعر برميل المازوت إلى 205 دولارات أمريكية في محافظة إدلب شمالي سوريا، متأثرا بـ"معركة عفرين"، ويعد من أعلى الأسعار في العالم.

وقال تجار محليون لـ"سمارت" إن سعر البرميل وصل إلى ذاك السعر، مع شح الموجود إذ لم يتبقى في المحافظة سوا خمسة بالمئة من الكمية التي كانت فيها.

وسط البلاد، جرح مدني بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة مورك (28 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن قوات استهدفت البلدة بالمدفعية الثقيلة ما تسبب بجرح المدني، حيث نقل إلى المشافي الميدانية بريف إدلب الجنوبي للعلاج.

إلى ذلك، تراجعت مساحة الأراضي المزروعة في منطقة جبل شحشبو شمال حماة وسط سوريا، بنسبة 90 بالمئة نتيجة قلة مياه الري.

وقال عضو المجلس المحلي لجبل شحشبو خاطر المحمود السبت بتصريح إلى "سمارت" إنهم يعانون من نقص المياه من سبعة أشهر حيث تكاد الزراعة أن تكون "معدومة" نتيجة غلاء أسعار المازوت لتشغيل الآبار.

شرقي البلاد، قتل طفلان بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في منزلهما في بلدة أبو حمام (75 كم شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقال الناشط عبد الرحمن خضر في تصريح إلى "سمارت" إن أكثر من خمسين مدنيا قتلوا وأصيب نحو 30 آخرين بينهم حالات بتر وتشوه، خلال شهرين من سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على منطقة الشعيطات بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة".

في الحسكة، أعلن "اتحاد كتاب كوردستان سوريا" في مقره بمدينة القامشلي (75 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، عن إطلاق مبادرة لتقريب وجهات النظر بين "حركة المجتمع الديمقراطي" و "المجلس الوطني الكردي".

قال نائب رئيس الاتحاد عبد الصمد محمود، إنهم تقدموا بكتابين لكل من المجلسين تتضمن بنود أهمها إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفتح مكاتب الأحزاب السياسية وإيقاف الحرب الإعلامية بينهم ومن ثم عقد اجتماعات مشتركة لحل القضايا العالقة.

المستجدات السياسية والدولية:

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي إتش آر مكماستر السبت، إن الوقت حان ليحاسب المجتمع الدولي حكومة النظام السوري على استخدامها للأسلحة الكيماوية.

وأوضح "مكماستر" خلال حديثه في مؤتمر "ميونخ للأمن" في مدينة ميونخ الألمانية أن روايات الناس والصور تؤكد على استمرار استخدام بشار الأسد للأسلحة الكيماوية، لافتا أن "الوقت حان" لكي يحاسب المجتمع الدولي حكومة النظام، حسب وكالة "رويترز" للأنباء.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 فبراير، 2018 9:05:09 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيفن وثقافة جريمة حرب
التقرير السابق
توثيق مقتل 729 مدنيا شرق دمشق خلال ثلاثة أشهر وإسرائيل تقول إنها ستحتفظ بالجولان إلى الأبد
التقرير التالي
أمريكا تستبعد استخدام تركيا لمواد سامة بمنطقة عفرين وفصائل غوطة دمشق الشرقية تذكر النظام بحملاته "الفاشلة"