عشرات القتلى والجرحى باستمرار قصف النظام لغوطة دمشق الشرقية و"الحر" بالقنيطرة ودرعا يقصف مواقع للأخير ردا على المجازر فيها

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 9:08:59 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب

سمارت – تركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل 29 مدنيا وجرح العشرات كحصيلة أولية لضحايا القصف المكثف الأربعاء، لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات عدة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وخرجت ثلاث نقاط طبية وفرن عن الخدمة الأربعاء، جراء القصف الجوي المكثف لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقال ناشطون، إن طائرات حربية يعتقد أنها روسية وطائرات النظام المروحية استهدفت المركز الصحي الوحيد في بلدة بيت سوى (11 كم شرق دمشق)، ما أدى لدمارها بشكل كامل وخروجه عن الخدمة.

قتل 11 مدنيا وجرح أكثر من 100 آخرين أغلبهم من النساء والأطفال، خلال اليومين الفائتين جراء القصف المكثف للنظام وروسيا على مدينة عربين (6 كم شرق العاصمة السورية دمشق).

وقال المجلس المحلي للمدينة في بيان اطلعت "سمارت" عليه، إن الطائرات الحربية شنت خلال اليومين الفائتين أكثر من 30 غارة جوية على المدينة، كما ألقى الطيران المروحي ثمانية براميل متفجرة، وسط سقوط مئات قذائف المدفعية، ما أسفر عن سقوط أكثر من 111 قتيلا وجريحا.

إلى ذلك، قصفت فصائل من الجيش السوري الحر الأربعاء، عدة مواقع تابعة لقوات النظام السوري في محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي سوريا، موقعة قتلى وجرحى في صفوفها، وذلك ردا على الهجمات التي تنفذها الأخيرة على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية.

وفي سياق متصل بالمجازر في الغوطة الشرقية، نظم ناشطون في مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، وقفة تضامنية مع أهالي الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وخرج العشرات بوقفة في مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا تضامنا مع مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية التي تتعرض لحملة قصف غير مسبوقة من قبل النظام وروسيا.

شمالي سوريا، قال قائد "جبهة تحرير سوريا" حسن صوفان، إن تشكيلهم الجديد سيقف بوجه إصرار قائد "هيئة تحرير الشام" الملقب "أبو محمد الجولاني" على مصادرة "قرار الثورة".

وسيطرت "جبهة تحرير سوريا" المشكلة حديثا بمشاركة "لواء صقور الشام" على مدينة وقرى كانت تحت سيطرة "هيئة تحرير الشام" جنوب إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن "تحرير سوريا" و"صقور الشام" سيطروا على مدينة أريحا وأجزاء من قرية مرعيان في جبل الزاوية بعد مواجهات مع "تحرير الشام".

وقتل وجرح خمسة عناصر من "هيئة تحرير الشام" بهجوم لـ "جبهة تحرير سوريا" و"صقور الشام" على حواجزها في مدينة معرة النعمان (34 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وخرج العشرات من أهالي قرية الهبيط ( 55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بمظاهرة نددت بالاقتتال الحاصل بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" المشكلة حديثا.

وسط البلاد، جرح أربعة مدنيين بينهم طفلة وامرأة جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينتين في ريف حمص الشمالي، وسط سوريا.

وقصفت قوات النظام مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) بقذائف المدفعية من مقراتها في كتيبة "الهندسة"، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين بينهم امرأة، بجروح تراوحت بين المتوسطة والخطيرة، نقلوا على إثرها إلى مشفى المدينة.

وأصيبت طفلة بجروح طفيفة جراء قصف مدفعي للنظام من حاجز مؤسسة المياه على مدينة كفرلاها (30 كم شمال مدينة حمص)، بحسب ناشطين.

شمالي شرقي البلاد، افتتحت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) دورة تدريبية في ناحية تل حميس (64 كم شمال شرق مدينة الحسكة)، لعناصر لها لحماية مناطق سيطرتها بمحافظة دير الزور.

انطلق مئات الأشخاص المنظمين بـ"مجلس عوائل الشهداء" التابع لـ"الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، من بلدات محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا إلى منطقة عفرين بحلب، لدعمها وتنديدا بالعملية العسكرية التركية فيها.

المستجدات السياسية والدولية:

* نددت الأمم المتحدة الأربعاء، بحملة "الإبادة الوحشية" ضد المحاصرين في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، في حين دعت فرنسا لهدنة إنسانية في المنطقة للسماح بإجلاء المدنيين.

* طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالسماح بنقل المساعدات الإنسانية إلى الجرحى والمحاصرين في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 9:08:59 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب
التقرير السابق
قتلى مدنيون بغارات للنظام على كفربطنا شرق دمشق و"دار العدل" في درعا تعدم مدانين بجريمة قتل
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف مكثف مستمر على غوطة دمشق الشرقية و "جيش الإسلام" ينفي التفاوض مع روسيا