عشرات القتلى والجرحى بقصف لروسيا والنظام على غوطة دمشق الشرقية والفصائل العسكرية تبدأ هجوم معاكس فيها

سمارت - تركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل 19 مدنيا وجرح العشرات الاثنين، بقصف مكثف لروسيا وقوات النظام السوري على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق رغم قرار مجلس الأمن 4201 حول هدنة لمدة 30 يوما في سوريا.

ووثق الدفاع المدني السوري مقتل مقاتل واحد ومعتقل تحت التعذيب و51 مدنيا بالقصف المكثف لروسيا وقوات النظام السوري على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق يوم الأحد.

إلى ذلك، شنت الفصائل العسكرية هجوم معاكس ضد قوات النظام في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وأوضح المتحدث باسم "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار في بيان مقتضب اطلعت عليه "سمارت" أنهم قتلوا 50 عنصرا لقوات النظام واستردوا بعض النقاط التي تقدمت إليها وعطبوا دبابة بواسطة مضاد دروع، دون أن يحدد النقاط المستردة.

في القنيطرة، قتل طفل نتيجة استهدافه برصاص قناصة قوات النظام السوري في القنيطرة في ظل قصف مدفعي للأخيرة على أنحاء مختلفة في محافظة درعا المجاورة، جنوبي سوريا.

شمالي البلاد، سيطر الجيش السوري الحر والقوات التركية على قريتين جديدتين في منطقة عفرين (43 كم شمال غرب حلب)، بعد اشتباكات مع الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي (PYD).

وأعلنت فصائل "الحر" المشاركة في عملية "غصن الزيتون" سيطرتها على قريتي بولشك واليجي التابعتين لناحية شران شمال شرق عفرين، بمعارك مع الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي (PYD)، دون ذكر تفاصيل حول خسائر الطرفين.

وقتلت امرأة مسنة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بقصف مدفعي طال قرية قرة تبة شمال مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) خلال الاشتباكات الدائرة في المنطقة ضمن عملية "غصن الزيتون".

وقتل وجرح ثلاثة مدنيين بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على بلدة كفرحمرة (8 كم شمال غرب مدينة حلب).

وقتل وجرح ستة مدنيين نتيجة الاشتباكات والقصف المدفعي المتبادل بين "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام" في قرية شاميكو غرب مدينة حلب.

في إدلب، أعلنت "جبهة تحرير سوريا" أسرها 20 عنصرا من "هيئة تحرير الشام" وقتل وجرح عدد آخر، خلال اشتباكات بين الطرفين في ريف إدلب الجنوبي.

وأخلى عناصر "الدفاع المدني السوري"، كامل الكادر الطبي لمشفى مدينة معرة النعمان (30 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بعد حصارهم داخل المشفى بسبب الاشتباكات الدائرة في المدينة بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا".

شرقي البلاد، انشق عناصر من قوات النظام السوري في مدينة موحسن ( 20 كم شرق مدينة دير الزور)، باتجاه مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

المستجدات السياسية والدولية:

* اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية في بيان صادر عن البيت الأبيض، روسيا بقتل المدنيين الأبرياء في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، واستخدام الكذب والقوة العشوائية بحجة محاربة الإرهاب.

وقال "البيت الأبيض" إن روسيا تجاهلت شروط قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 القاضي بتطبيق هدنة في الغوطة الشرقية لـ 30 يوما، وقتلت مدنيين أبرياء بحجة محاربة المجموعات الإرهابية، مضيفة أن الطائرات الروسية شنت نحو 20 غارة يوميا على الغوطة الشرقية بين 24 و28 شباط الماضي، انطلاقا من قاعدة حميميم.

​*أخذت الأمم المتحدة الأحد، موافقة النظام السوري لإدخال قافلة مساعدات إنسانية الاثنين إلى مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، ذلك بعد انتظار لأيام ومنع النظام لدخولها.

​وقالت الأمم المتحدة عبر موقعها الرسمي إن 46 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطبية تستعد للدخول إلى دوما المحاصرة ضمن قافلة يرأسها منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية علي الزعتري، تكفي لنحو 27 ألف مدني.

* كشفت "هيئة الأركان التابعة للحكومة السورية المؤقتة عن بدء تشكيل محكمة وشرطة عسكرية في المناطق المسيطر عليها من قبل "الجيش الوطني السوري" شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال رئيس "هيئة الأركان" العقيد هيثم العفيسي في تصريح إلى "سمارت" إن وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة قررت تشكيل محكمة عسكرية مركزها في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، وافتتاح مراكز للشرطة العسكرية في مدن إعزاز والباب وجرابلس.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
ضحايا بالقصف على الغوطة الشرقية وروسيا تخيّر منطقتين بحماة بين الحل العسكري أو رفع علم النظام
التقرير التالي
استمرار القصف على الغوطة بوجد وفد دولي و"قسد" تنقل عناصر من الرقة ودير الزور لعفرين