حالات اختناق باستخدام النظام للغازات السامة بالغوطة الشرقية وروسيا تعرض على "الفصائل" الخروج من المنطقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 13:03:01 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيالكيماوي

المستجدات الميدانية والمحلية:

جنوبي سوريا،  انطلاقا من ريف دمشق، قال الدفاع المدني إن فرقه تمكنت من إخلاء ليل الاثنين ــ الثلاثاء،30 مدنيا مصابا بحالات اختناقجلهم من الأطفال والنساء جراء هجوم لقوات النظام السوري بغاز "الكلور" على بلدة حمورية شرق العاصمة السورية دمشق.

وقتل تسعة مدنيين  وجرح آخرونالثلاثاء، جراء قصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على بلدة جسرين شرق العاصمة السورية دمشق، رغم قرار مجلس الأمن 4201 حول هدنة لمدة 30 يوما في سوريا.

و​قتل عشرون مدنيا وجرح أربعون آخرونالاثنين، نتيجة غارة ليلية لطائرات حربية روسية على مدينة كفربطنا المحاصرة بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

و​قال ناشطون محليون إن الوفد الأممي والدولي انسحب من الغوطة الشرقية المحاصرة، بعد تلقيه أمرا من القوات الروسية بالانسحاب، ذلك قبل إتمام تفريغ حمولة قافلة المساعدات الإنسانية التي دخلت إلى مدينة دوما.

أما وسط البلاد، منعت مديرية حمص "الحرة" وسط سوريا، الاثنين، بيع الصيدليات والمستودعات الدوائية دواء "نيوبكتوميد" لتسببه بعدة حالات تسمم لدى الأطفال.

من جهة أخرى، انتخبت الدوائر الانتخابية في مجلس محافظة حمص "الحرة" وسط سوريا، الاثنين، الأعضاء الجدد في المجلس.

أما شمالي البلاد في حلب، افتتحت منظمة إنسانية مشغل خياطة في مدينة الأتارب غرب حلب شمالي سوريا، لتأمين فرص عمل للنساء اللواتي فقدن أزواجهن.

بالانتقال إلى شرقي البلاد، جرح عنصرانمن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الثلاثاء، بإطلاق نار من مجهولين على حاجز عسكري لها، غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

أما شمالي شرقي البلاد، نظمت "الرابطة الثقافية للمرأة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية الاثنين، المهرجان الثالث لفن وأدب المراة في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا.

المستجدات الدولية والسياسية: 

وقال "المركز الروسي للمصالحة في سوريا" إنه على استعداد لضمان خروج مقاتلي "الفصائل العسكرية" من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق،  بشكل "آمن" مع عائلاتهم.

بدورها قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الاثنين، إن قافلة مساعدات إنسانية عادت من مدينة دوما شرق العاصمة السورية دمشق، "لانعدام الأمن".

من جانبه طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بضمان احترام النظام السوري للهدنة التي دعا لها مجلس الأمن الدولي في سوريا قبل عشرة أيام.

في شأن آخر، اعتبرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن العمليات العسكرية التركية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين (42 كم شمال غرب حلب) شمالي سوريا، أدت لتوقف المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" شرقي البلاد.

يتواجد وفد سياسي من أعضاء في البرلمان الألمانيعن حزب "البديل من أجل ألمانيا"، إضافة إلى شخصيات سياسية من الأخير في العاصمة السورية دمشق.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 13:03:01 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيالكيماوي
التقرير السابق
استمرار القصف على الغوطة بوجد وفد دولي و"قسد" تنقل عناصر من الرقة ودير الزور لعفرين
التقرير التالي
ضحايا بقصف على غوطة دمشق الشرقية ومقتل عشرات الروس بتحطم طائرة في مطار حميميم