غارات لروسيا والنظام بعد دقائق من دخول مساعدات أممية ورئيس الائتلاف السوري يستقيل لأسباب صحية

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 13:24:23 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيجريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

أدخلت الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الجمعة، الحمولة المتبقية التي لم تفرغ من المساعدات الإنسانية المخصصة لمدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، إلا أن طائرات حربية لقوات النظام السوري وروسيا شنت غاراتعلى الغوطة الشرقية بعد دقائق من دخول القافلة.

ووثق الدفاع المدني، مقتل 31 مدنيا في أربع مدن وبلداتجراء القصف المكثف لروسيا والنظامعلى الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق أمس، مشيرا أن 17 مدنيا قتلوا بغارة روسية على مدينة زملكا، و11 مدنيا بقصف جوي ومدفعي على مدينة دوما، إضافة لمقتل مدنيين اثنين بغارة جوية على بلدة جسرين، ومدني آخر بقصف مدفعي بلدةعلى سقبا.

وفي سياق ذلك، قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" اليوم، إن الغوطة الشرقية أصبحت "جحيما على الأرض"بالنسبة للأطفال، مؤكدة على ضرورة تقديم المساعدة للمنطقة "بشكل عاجل"، فيما قالت منظمة "أطباء بلا حدود"، إن 1500 قتيل و4,829 جريحا سقطوا في الغوطة الشرقيةخلال فترة نحو أسبوعين فقط، وسط تعرض 15 نقطة طبية للقصف الجوي والمدفعي.

وتحدث طبيب يعمل في أحد مشافي الغوطة لـ "سمارت" أمس، واصفا مشاهدته حول استخدام النظام لغاز "الكلور"بقصف المنطقة، قائلا إن  إن المشفى العامل به استقبل مساء الأربعاء 29 مدنيا جلهم نساء وأطفال، ظهرت عليهم أعراض "تخريش بالطرق التنفسية العلوية، احتقان شديد في العينين، سيال في الأنفق، سعال شديد، زرقة وخروج زبد من الفم خاصة عند الأطفال تحت سن العام، إضافة لوزيز في الصدر وإيقاء".

واستنكر "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"أمس، الجرائم التي تحدث في الغوطة الشرقية، مستنهضا "شعوب العالم للضغط على حكوماتها لنجدة الغوطة وإنقاذ السوريين من القتل والتشريد واستعمال الأسلحة المحظورة شرعا ودوليا".

وفي عفرين شمال حلب، سيطرت فصائل الجيش السوري الحرالمشاركة في عملية "غصن الزيتون" الجمعة، على جبل وأربع قرى جديدة شمالي غربي منطقة عفرين (43 كم شمال حلب) شمالي سوريا، خلال اشتباكات مع الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديموقراطي" الكردي  (PYD).

من جهته أكد وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، أن بلاده مصممة على مواصلة عملية "غصن الزيتون"، حتى تطهيرها من الإرهابيين تماما، فيما أعلن الجيش التركي الجمعة، تحييد أكثر من ثلاثة آلاف عنصر من الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديموقراطي" الكردي (PYD)، منذ بدء العمليات العسكرية.

ووصلت تعزيزات جديدة من القوات الخاصة التابعة للجيش التركياليوم إلى ولاية هاتاي الحدودية مع سوريا، لدعم القوات المنتشرة في المنطقة الحدودية ضمن عملية "غصن الزيتون".

إلى ذلك، توصلت "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" الجمعة، لاتفاق يقضي بوقف الاقتتال الدائر بينهما شمالي سوريا لمدة 48 ساعةحيث قال "الشرعي" في "فيلق الشام" عمر حذيفة لـ"سمارت"، إن الاتفاق جاء بعد جلسات متتالية أسفرت عن لتوصل لهدنة "بشكل مبدئي"، تبدأ من الساعة الثامنة صباح الجمعة وتنتهي في الوقت نفسه صباح الأحد.

أما في درعا جنوبا، قصفت قوات النظام السوري أمس، أحياء المدينة الخارجة عن سيطرتها بصواريخ تحمل مادة النابالم الحارقة للمرة الأولىفي المنطقة، ونشر الدفاع المدني صورا تظهر نيرانا مشتعلة جراء القصف عملت فرقه على إطفائها، إضافة لدمار في المكان.

في سياق آخر، أعلن رئيس المجلس المحلي لبلدة تل شهاب بمحافظة درعا جنوبي سوريا، استقالته مع ثمانية أعضاء آخرينبينهم نائبه، لأسباب عدة أبرزها "عدم تعاون الأهالي مع المجلسة وتوجيه الانتقادات والاتهامات غير المسؤولة بحق المجلس وأعضائه إضافة لـ"عدم تمكن المجلس من لم شمل البلدة حوله".

إلى ذلك، قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون أمس، بقصف جوي يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على بادية "العليانية" (60 كم جنوب مدينة تدمر) بريف حمص الشرقي، دون توفر تفاصيل أخرى.

في الأثناء، أصيب طفل وامرأتان بجروح طفيفةجراء قصف مدفعي من الجانب التركي على محيط مدينة رأس العين ( 71 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي سوريا، وفق ما قال الناطق باسم مشفى "روج" دلاور محمد علي بتصريح إلى "سمارت".

من ناحية أخرى، قامت مجموعة من النساء بتوزيع الورود في مدينة القامشلي بمناسبة يوم المرأة العالمي، ونظم المبادرة مركز "سمارت" للصحة النفسية والتنمية البشرية، حيث وزع 500 وردة على نساء وفتيات مدينة القامشلي.

 

المستجدات السياسية والدولية:

استقال رئيس الائتلاف الوطني السوريلقوى الثورة والمعارضة السورية، "رياض سيف" من منصبه لأسباب صحية، بعد نحو عام على انتخابه رئيسا للائتلاف خلفا لأنس العبدة، في السادس من أيار العام 2017، وذلك بعد حصوله على 58 صوت من أعضاء الهيئة العامة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 13:24:23 تقريرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيجريمة حرب
التقرير السابق
عشرات القتلى بقصف لروسيا والنظام على غوطة دمشق الشرقية و"الحر" وتركيا يتقدمان بمنطقة عفرين في حلب
التقرير التالي
ضحايا بقصف على الغوطة الشرقية رغم تواجد وفد أممي والمساعدات التي أدخلها لا تكفي إلا يوم