عشرات القتلى والجرحى بقصف للنظام على إدلب وروسيا ستطلق صواريخ من البحر المتوسط اليوم

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح 28 مدنيا على الأقل بغارات جوية مكثفة لطائرات حربية يرجح أنها تابعة للنظام السوري الاثنين، على مدينتي إدلب وتفتناز شمالي سوريا،  تزامنا مع غارات أخرى على بلدات قريبة في المنطقة.

وأعلنت مديرية التربية الحرة في محافظة إدلب تعليق دوام المدارس في مدن وبلدات بالمنطقة بسبب كثافة القصف الجوي الذي يستهدف الأحياء السكنية فيها.

في سياق آخر، طالب وجهاء وناشطو عدد من القرى والبلدات في ريف إدلب شمالي سوريا، الفصائل العاملة في المنطقة بالتدخل وإنشاء قوات فصل لإيقاف الاقتتال بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" وفرض هدنة بين الطرفين، إضافة لاستهداف قوات النظام تخفيفا عن غوطة دمشق الشرقية.

في حلب، سيطر الجيش السوري الحر والجيش التركي الأحد، على ست قرى جديدة في منطقة عفرين (42 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد مواجهات مع "وحدات حماية الشعب" الكردية.

جنوبي البلاد، ​قتل 53 مدنيا نتيجة قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات محاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

​ودفن الأهالي والمجلس المحلي في مدينة دوما مؤخرا، سبعين جثمان في حديقة عامة، وسط القصف المباشر لقوات النظام السوري وروسيا على المقبرة الرئيسية في المدينة المحاصرة بالغوطة الشرقية.

وسط البلاد، خرج عن الخدمة الاثنين، مشفى مدينة كفرزيتا (30 كم شمال مدينة حماة) نتيجة القصف الجوي من طائرات حربية روسية.

وقال مدير المكتب الإعلامي لمديرية صحة حماة إبراهيم الشمالي بتصريح إلى "سمارت" إن القصف الجوي الروسي خلال اليومين الماضيين بالصواريخ الإرتجاجية والفراغية أدى لتدمير كامل قسم الأطفال وأجزاء كبيرة من قسم النسائية إضافة لتصدع جدران المبنى وتضرر التجهيزات.

من ناحية أخرى، تعرض قائدان عسكريان في "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر لمحاولتي اغتيال منفصلتين من قبل مجهولين في محافظتي إدلب وحمص شمالي ووسط سوريا.

غربي البلاد، أعلنت روسيا أنها ستطلق صواريخ في وقت لاحق اليوم الاثنين، من الساحل السوري في البحر الأبيض المتوسط.

ونقلت وسائل إعلام روسية رسمية عن إخطار دولي لموظفي الطيران (NOTAM) والإنذار الملاحي أن المنطقة التي سيجري فيها إطلاق الصواريخ تعتب مغلقة (من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء بتوقيت دمشق).

شرقي سوريا، قتل عنصران وأصيب آخر من "وحدات حماية الشعب" الكردية صباح جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم في ريف الرقة الغربي.

المستجدات السياسية والدولية:

* ​قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صادر عنها إنها وثقت سقوط 407 برميل متفجر ألقتها مروحيات النظام السوري على مدن وبلدات في أربع محافظات سورية خلال شهر شباط الماضي.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"الحر" يسيطر على تسع قرى بمنطقة عفرين وتجدد الاقتتال بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" شمالي سوريا
التقرير التالي
إجلاء 25 مريضا من الغوطة الشرقية وإخراج 1300 مقاتل ومدني من حي القدم بدمشق إلى شمالي سوريا