إجلاء 25 مريضا من الغوطة الشرقية وإخراج 1300 مقاتل ومدني من حي القدم بدمشق إلى شمالي سوريا

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2018 1:01:59 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية: 

أجلت منظمة "الهلال الأحمر السوري" الثلاثاء 25 مريضا مدنيا من  الغوطة الشرقية  لدمشق لتلقي العلاج في مشافي العاصمة.

وكان "جيش الإسلام" أعلن الاثنين، توصله إلى اتفاق مع روسيايقضي بخروج مرضى وجرحى من الغوطة الشرقية لتلقي العلاج على دفعات، في إطار القرارين الأممين "2254" و"2401" بسبب ظروف "الحرب" والحصار ومنع إدخال الأدوية واستهداف المشافي والنقاط الطبية منذ ست سنوات.

وقتل أربعة مدنيون وأصيب آخرون بجروح الثلاثاء، جراء قصف جوي روسي على مدينة سقبا في الغوطة الشرقية، فيما قتل عشرة مدنيين وجرح عشرات آخرون الاثنين، نتيجة قصف مكثف لقوات النظام السوري وروسيا على مدينة زملكا.

و​قتل 17 عنصرا من قوات النظام السوري الاثنين، في اشتباكات مع "جيش الإسلام"  عند بلدة الريحان بالغوطة الشرقية.

كما خرج نحو 1300 مدني ومقاتل من حي القدم في العاصمة دمشق فجر الثلاثاء متجهين إلى شمالي سوريا ضمن اتفاق بين "الفصائل العسكرية" قوات النظام.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن خمسين حافلة وبعض السيارات التي تقل نحو 300 عائلة ومقاتلين خرجت من الحي في طريقها إلى مدينة قلعة المضيق شمالي حماة، حيث سيتوجه من هناك 1055 شخص إلى محافظة إدلب والباقي إلى مدينة جرابلس شرقي حلب.

و في درعا جنوبي سوريا، ​جرح مدنيان الاثنين نتيجة قصف متجدد لقوات النظام السوري على أنحاء مختلفة في المحافظة، لتعلن هيئات مدنية في بلدتين شرق مدينة درعا الثلاثاء، تعليق الدوام في المدارس خوفا من قصف قوات النظام للمنطقة.

شمالا، جرح ثلاثة مدنيين الثلاثاء، برصاص اشتباكات "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، خلال محاولة الأولى السيطرة على قرية بسرطون (22 كم غرب مدينة حلب).

وأعلنت فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون" الاثنين، سيطرتها على 11 قرى في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب)، باشتباكات مع الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديموقراطي" الكردي (PYD).

واستلمت ميليشيا "القوات الشعبية" التابعة لقوات النظام إدارة مدينة تل رفعت وبلدة دير جمال وعدة قرى شمال مدينة حلب، من "وحدات حماية الشعب" الكردية.

كما وصلت عشرات العوائل من منطقة عفرين الاثنين، إلى مناطق سيطرة فصائل الجيش السوري الحر المجاورة.

وفي الرقة، قتل وأسر عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" الاثنين، خلال عملية مداهمة من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة الطبقة (45 كم غرب مدينة الرقة).


المستجدات السياسية والدولية:

دعت الولايات المتحدة الأمريكية مساء الاثنين إلى اجتماع عاجل في الأردن على خلفية قصف قوات النظام السوري لمحافظة درعا المندرجة ضمن اتفاق تخفيف التصعيد المتفق عليه العام الماضي.

وكانت روسيا وأمريكا و الأردن توصلوا لاتفاقفي تموز الماضي على وقف إطلاق النار بين قوات النظام و"الفصائل العسكرية" في محافظات جنوبي غربي سوريا، وهي درعا والسويداء والقنيطرة، لكنه تعرض لخروقات متكررة كان آخرها أمس في قصف جوي لقوات النظام على درعا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2018 1:01:59 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
عشرات القتلى والجرحى بقصف للنظام على إدلب وروسيا ستطلق صواريخ من البحر المتوسط اليوم
التقرير التالي
ضحايا بقصف جوي على مدينة إدلب وتركيا تعلن حصار مدينة عفرين بشكل كامل