حالات اختناق بقصف بـ"الكلور" في غوطة دمشق وروسيا تعلن عن وقف العلميات العسكرية في دوما

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2018 1:21:37 م تقرير عسكريسياسي الكيماوي

المستجدات الميدانية والمحلية:

أصيب عدد من المدنيين بحالات اختناق ليل الأربعاء – الخميس، نتيجة استهداف قوات النظام مدينة حمورية شرق العاصمة السورية دمشق، بغاز "الكلور السام".

وقال الدفاع المدني على صفحته الرسمية في "فيسبوك" إن قوات النظام استهدفت الأحياء السكنية في المدينة بغاز "الكلور السام"، ما أسفر عن حالات اختناق في صفوف المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، بينما قال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن عدد المصابين أكثر من عشرة.

وبلغت حصيلة ضحايا قصف النظام وروسيا على الغوطة، الأربعاء، 34 مدنيا بينم ثلاثة أطفال وامرأة وجرح العشرات.

 

وجاء قصف "الكلور" بعدما أعلنت وزارة الدفاع الروسية ، عن توقف جميع العمليات العسكرية في مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة دمشق) جنوبي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان أن الوضع في الغوطة الشرقية يتجه نحو "الاستقرار"، لافتة أن الاشتباكات والعمليات العسكرية توقفت بشكل نهائي في مدينة دوما، حسب وسائل إعلام روسية.

 

ذكر المجلس المحلي لمدينة دوما إن المساعدات الأممية بدأت بالدخول إلى المدينة المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، ولم يضف تفاصيل أوفى عبر حسابه الرسمي في تطبيق "تلغرام".

​سبق ذلك قول اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن قافلة مؤلفة من 25 شاحنة تنتظر عند معبر الوافدين للدخول إلى شمال الغوطة الشرقية، فيما أوضحت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في الأمم المتحدة أن القافلةمحملة بكميات من مادة الطحين ومواد أخرى وستتجه إلى دوما، حسب وكالة "رويترز".

 

وكشفت منظمة "الهلال الأحمر السوري" الأربعاء، أنها ستدخل مساعدات إنسانية إلى الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، غدا الخميس.

 

قتل وجرح ثمانية مدنيين بينهم امرأة الأربعاء، بقصف مدفعي وجوي على مدينة وقريتين في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

وقال الدفاع المدني عبر وسائل إعلامه، إن طائرات حربية روسية استهدفت قرية حفسرجة  (30 كم شمال غرب مدينة إدلب) بغارة أدت لمقتل مدني وجرح أربعة آخرين بينهم امرأة، أسعفوهم إلى النقاط الطبية.

وفي حماة، قتل وجرح مدنيان الأربعاء، بقصف مدفعي على قرية الجابرية التابعة لمدينة السقيلبية (48 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا.

كما استعادت قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها، السيطرة على بلدة كرناز و قرية الحماميات (66 كم شمال غرب مدينة حماه) وسط سوريا، بعد انسحاب الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية منها.

وقال عضو المكتب الإعلامي لـ" جيش العزة" عبد الرزاق الحسن الخميس لـ"سمارت"، إنهم انسحبوا ليل الأربعاء-الخميس، من البلدة والقرية بسبب القصف المكثف لقوات النظام.

 

وفي حمص، قتل وجرح خمسة عناصر من حركة "أحرار الشام الإسلامية" الأربعاء، بقصف مدفعي على قرية العامرية (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا.

 

وقتل وجرح أكثر من أربعة عشر مدنيا بينهم طفلين الأربعاء، بقصف مدفعي للجيش التركي على مدينة عفرين شمال حلب شمالي سوريا.

إلى جنوب سوريا، قتل مقاتل من الجيش السوري الحر وعنصر من "هيئة تحرير الشام" وجرح آخرون الأربعاء، جراء اشتباكات بين الطرفين في قرية بريقة (10 كم جنوب مدينة القنيطرة) جنوبي سوريا.

 

أما في دير الزور، قتل 13 عنصرا من قوات النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية" الأربعاء، في اشتباكات بين الطرفين شمال غرب مدينة البوكمال شرقي سوريا.

كما عثرت قوات "الأسايش" الكردية الخميس، على رئيس لجنة العلاقات العامة في "مجلس الرقة المدني" عمر علوش مقتولا في منزله بمدينة تل أبيض بالرقة شمالي شرقي سوريا.

 

على صعيد منفصل، بدأ الفنان السوري جهاد عبدو وزوجته المحامية فادية عفاش المتخصصة بحقوق الإنسان الخميس، إضرابا عن الطعام لوقف القتل في سوريا، وذلك في الذكرى  السابعة لانطلاق الثورة السورية.

ونشر الفنان على حسابه في "تويتر" مقطعا مصورا صامتا مع زوجته، حملوا خلاله لافتات باللغتين العربية والانكليزية للتعبير عن تضامنهم وإعلان إضرابهم عن الطعام.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

انطلقت الخميس، لقاءات اللجان التقنية للدول الثلاث (روسيا، تركيا، إيران) الضامنة لمحادثات "أستانة" حول سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" الرسمية التركية، عن مصادر، إن لقاءات اللجان ستتضمن عقد أول اجتماع لمجموعة العمل حول المعتقلين والمختطفين في سوريا، ومناقشة مناطق "تخفيف التصعيد" لا سيما في إدلب والغوطة الشرقية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2018 1:21:37 م تقرير عسكريسياسي الكيماوي
التقرير السابق
"الهلال الأحمر": مساعدات إنسانية ستدخل الغوطة الشرقية غدا
التقرير التالي
مقتل 100 عنصر للنظام بالغوطة الشرقية خلال 24 ساعة والدول الضامنة تحدد موعد جولة جديدة لمباحثات أستانة