مقتل 100 عنصر للنظام بالغوطة الشرقية خلال 24 ساعة والدول الضامنة تحدد موعد جولة جديدة لمباحثات أستانة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2018 1:22:01 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن "جيش الإسلام" الجمعة، عن قتل 100 من عناصر قوات النظام السوري في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، خلال الـ24 ساعة الماضية، بعد محاولاتها التقدم من عدة نقاط لها عند بلدة الريحان.

وقال المتحدث باسم هيئة أركان "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار في تصريح إلى "سمارت" أمس، إن عددا من عناصر قوات النظام قتلوا خلال اشتباكات جرت عقب محاولاتهم التوغل إلى بلدة الريحان، حيث تصدى مقاتلو "جيش الإسلام" لهم بقذائف المدفعية الثقيلة والقناصات.

و قال "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر أمس، إنه استعاد السيطرة على "قسم كبير" من مدينة حمورية التي سيطرت عليها قوات النظام السوري في وقت سابق, بعد هجوم معاكس شنه المقاتلون على مواقع قوات النظام في المدينة.

إلى ذلك،  خرجت الدفعة الثالثة من المرضى المحاصرين في الغوطة الشرقية أمس، لتلقي العلاج في مشافي العاصمة، ضمن اتفاق بين "جيش الإسلام" وروسيا، حيث دخلت طواقم من منظمتي "الهلال الأحمر" و"الصليب الأحمر" إلى مدينة دوما وأخرجت نحو ثلاثين مريضا مع مرافقيهم عبر معبر مخيم الوافدين.

وذكر تقرير أصدرته لجنة التحقيق حول سوريا التابعة للأمم المتحدة أمس، أن النظام السوري لجأ إلى الاغتصاب والاعتداء الجنسي لمعاقبة معارضيه، الأمر الذي يشكل "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وفي حلب، قتل ثمانية مدنيين بينهم نساء وأطفال الجمعة، بقصف مدفعي للجيش التركي والفصائل المشاركة في عملية "غصن الزيتون" على حي الأشرفية في مدينة عفرين شمال حلب.

في الغضون، سيطرت فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون"، على ست قرى وتلتين في منطقة عفرين  بعد مواجهات خفيفة مع الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديموقراطي" الكردي.

إلى ذلك، قتل طفل وجرح مدنيون آخرون أمس، جراء الاقتتال الحاصل بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" جنوب مدينة إدلب.

من جهة أخرى، أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية عاملة شمال حمص وجنوب حماة، عن تشكيل "الفيلق الرابع" والانضمام لـ "الجيش الوطني السوري" التابع للحكومة السورية المؤقتة.

إلى ذلك، توقف المجلس المحلي في مدينة الرستن شمال حمص عن دعم مادة الخبز نتيجة نفاد مادة الطحين المقدمة من الأمم المتحدة مناشدا الهيئات والمنظمات الإغاثية والإنسانية بدعمه لتأمين الخبز والحاجات الأساسية للمدنيين.

 

المستجدات السياسية والدولية:

​حددت الدول الضامنة لمباحثات أستانة حول سوريا، الجمعة، موعد الجولة القادمة في منتصف شهر أيار المقبل حسب بيان مشترك لوزراء خارجية الدول الثلاث الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2018 1:22:01 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني جريمة حرب
التقرير السابق
حالات اختناق بقصف بـ"الكلور" في غوطة دمشق وروسيا تعلن عن وقف العلميات العسكرية في دوما
التقرير التالي
مجازر في الغوطة الشرقية ومظاهرات في عموم سوريا تضامنا معها