خروج معظم "تحرير الشام" من الغوطة الشرقية و"جيش الإسلام" ينفي توقف المفاوضات مع روسيا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 9:00:02 م تقرير دوليعسكريسياسي تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

خرج معظم عناصر "هيئة تحرير الشام" من مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق إلى شمالي سوريا، ضمن اتفاق بين "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر وقوات النظام السوري.

وأوضح المتحدث باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن معظم عناصر "تحرير الشام" البالغ عددهم 240، خرجوا مع الدفعتين الأولى والثانية للمهجرين من مدن وبلدات القطاع الأوسط للغوطة الشرقية.

كما سلم "فيلق الرحمن" 28 أسيرا لقوات النظام السوري في مدينة عربين بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

 

وقالت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء، إن نحو 13 ألف مدني ومقاتل من "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر غادروا مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق باتجاه شمالي البلاد.

وأضافت الوزارة في بيان نقلته قناة "روسيا اليوم" أن 6749 شخصا غادروا مدينة عربين أمس فقط، مشيرة أن تأمين عملية الخروج تتم عبر منظمة "الصليب الأحمر" وضباط من "مركز المصالحة" الروسي.

 

و دخلت 13 حافلة لإخراج الدفعة الرابعة من مهجري مدن وبلدات القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق إلى شمالي البلاد.

وقالت وسائل إعلام النظام السوري إن الحافلات ستقل 831 شخصا بينهم 189 مقاتل من مدينتي زملكا وعربين وبلدة عين ترما وحي جوبر بدمشق.

إلى ذلك، أعلنت عدة مجالس محلية لمدن وبلدات شمال مدينة حلب شمالي سوريا، الثلاثاء، عن استعدادها لاستقبال مهجري الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، ضمن شقق سكنية.

وقال مسؤول المكتب الاعلامي لمجلس محافظة حلب "الحرة" يلقب نفسه "أبو ثائر الحلبي" بتصريح إلى "سمارت" إنهم يعملون على تجهيز المنازل لاستقبال مهجري الغوطة بالتنسيق مع المجالس المحلية لمدينة عندان وبلدتي حيان وحريتان وقريتي كفر حلب ومعرة الأرتيق، وبالتعاون مجلس محلي مدينة حرستا ومجلس محافظة ريف دمشق.

 

وفي ذات السياق، نفى القيادي وعضو المكتب السياسي في "جيش الإسلام" محمد علوش بتصريح لـ"سمارت" الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن توقف المفاوضات مع روسيا حول مصير مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

و عن أنباء "انتهاء المهلة الروسية" في دوما، التي نشرتها صفحة "القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية" غير الرسمية على "فيسبوك"، قال "علوش": "الصفحة يديرها شبيحة سوريين، وليس دفاعا عن الروس فهم أجرموا كثيرا".

وتابع: "هذا الإعلان ضمن حرب النظام وشبيحته على الغوطة وأهلها، فالكثير يأخذ كلام الصفحة على أنها مصدر رسمي، والحقيقة غير ذلك".

و قال الدفاع المدني في ريف دمشق الثلاثاء، إن 1433 مدنيا قتلوا خلال الحملة العسكرية الأخيرة لقوات النظام السوري بمساندة روسيا والميليشيا الإيرانية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وجاء في إحصائية للدفاع المدني نشرها عبر "فيسبوك" أن 904 رجلا و 223 امرأة قتلوا خلال تصعيد قوات النظام على الغوطة، في الفترة ما بين 19 شباط الماضي و23 آذار الحالي، والتي شهدت أيضا مقتل 291 طفلا و12 متطوعا بالدفاع المدني.

إلى شمالي سوريا، قصف الطائرات الحربية والمدفعية التركية ليل الاثنين – الثلاثاء، مواقع لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية وقوات النظام السوري في  مدينة تل رفعت وقرية أم حوش شمال مدينة حلب.

وقال قائد عسكري في "الفيلق الثالث" التابع للجيش السوري الحر يلقب نفسه "رامي أبو بهجت" في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن الطائرات الحربية لأول مرة تشن غارات على مواقع "الوحدات" الكردية في المنطقة، حيث استهدفت قرى أم حوش والوحشية واحرص، كما استهدفت المدفعية مواقعا لقوات النظام في محيط مدينة تل رفعت.

 

وتلا ذلك، دخول وفد عسكري تركي، إلى مدينة تل رفعت، بهدف إكمال المفاوضات مع القوات الروسية خصوص المعركة المرتقبة بالمنطقة.

ونفى قائد عسكري في "الفيلق الثالث" التابع للجيش السوري الحر يلقب نفسه "رامي أبو بهجت" لـ"سمارت" استلام القوات التركية تل رفعت بشكل رسمي حتى الأن، لافتا أن الوفد دخل إلى المدينة لإكمال المفاوضات مع الروس تمهيدا لاستلمها.

 

أما في إدلب، فقتلت امرأة وجرح مدنيان الثلاثاء، بقصف جوي يرجح أنه روسي وصاروخي لقوات النظام السوري على قرية النقير (55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت أربع غارات على القرية، كما قصفتها قوات النظام بعدد من الصواريخ من مواقعها في حاجز "بريدج" شمال مدينة حماة، ما أسفر عن مقتل امرأة وجرح مدنيين اثنين، إضافة لدمار أكثر من ستة منازل.

 

على صعيد منفصل، دخلت الثلاثاء، أول شحنة من المحروقات من معبر بلدة مورك (27 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، إلى شمال حماة من مناطق سيطرة قوات النظام السوري، بعد انقطاع دام شهر.

وقالت الإدارة العامة لمعبر مورك في بيان اطلعت سمارت على نسخة منه، إن كمية المحروقات التي دخلت هي 85000 لتر بنزين و 48000 لتر مازوت وهي الشحنة الأولى بعد شهر من الانقطاع ما تسبب في غلاء أسعار هذه المواد.

 

وقتل العشرات من قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له، بهجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" على مواقعهم شرق دير الزور شرقي سوريا.

وقال ناشطون عبر صفحاتهم على وسائل التواصل الثلاثاء، إن عددا من قوات النظام قتلوا وجرح آخرون، في عملية تسلل لعناصر من تنظيم "الدولة" إلى نقاط تمركزهم بالقرب من بلدة الغبرة التابعة لمدينة البوكمال (124 كم شرق دير الزور).

 

اقتصاديا، منحت وزارة النفط في حكومة النظام السوري شركة روسية حق إستخراج الفوسفات مدة خمسين عاما من مدينة تدمر شرقي حمص شمالي سوريا.

وينص العقد الذي وقعته الوزارة مع شركى "ستروي ترانس غاز"  الروسية، على أن يتقاسم الطرفان كمية الإنتاج السنوي والذي قّدر بـ 2.2 مليون طن من احتياطي يقدر حجمه بـ 105 ملايين طن، على أن تكون حصة النظام  ثلاثون بالمئة مع دفع قيمة الكميات المنتجة وتسديد الرسوم، وفق وكالة "سبوتنك" الروسية.

وخرج العشرات بمظاهرة في مدينة إنخل ( 44 كم شمال درعا) جنوبي سوريا، طالبت عناصر "هيئة تحرير الشام" بالخروج منها.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن المظاهرة خرجت عقب ورود أنباء عن نية النظام السوري بدء عمل عسكري ضد المدينة، مشيرين أن معظم المتظاهرين من أهالي الحي الشرقي القريب من اللواء 15 التابع للنظام.

في سياق آخر، اشتكى القائمون على مدرسة "البيان" لأبناء "الشهداء والمعتقلين" في مدينة نوى (40 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، من نقص الدعم المادي الذي يهدد استمرارية عملها.

وقال أمين سر المدرسة مراد النمريني لـ"سمارت" إن المعلمين والمعلمات الـ43 لم يتقاضوا رواتبهم منذ بداية الفصل الدراسي الثاني، مشيرا إلى حاجة المدرسة إلى نحو مليون ليرة سورية شهريا لسد الاحتياجات المادية وتكلفة وسائل النقل.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2018 9:00:02 م تقرير دوليعسكريسياسي تهجير
التقرير السابق
"جيش الإسلام" ينفي التوصل لاتفاق للخروج من الغوطة الشرقية وانتشار حمى التيفوئيد بين نازحين في الحسكة
التقرير التالي
مظاهرات رافضة لتفرد "جيش الإسلام" باتخاذ القرار في الغوطة الشرقية ومطالبات في إدلب بتدخل عسكري تركي