"التحالف الدولي" ينشئ قاعدة جديدة قرب منبج ووجهاء يطلقون مبادرة لوقف الاقتتال في إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2018 12:24:25 م تقرير عسكري التحالف الدولي في سوريا والعراق

المستجدات الميدانية والمحلية:

أنشأ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية في منطقة منبج  (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا​، ​قرب قرية عون الدادات التي تتواجد بها قوات تركية، حيث تضم القاعدة جنودا من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وكشف مسؤول في التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لـ"سمارت"، إن فرنسا ستنشئ قاعدة عسكرية في منطقة منبج خلال الأيام القادمة بالقرب من القاعدة الأمريكية" التي تقع بين مدينة منبج وقرية عون الدادات.

وأغلقت "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) صباح اليوم، طريق جسر قرقوزاق شرق مدينة منبج، من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة التاسعة، بسبب مرور رتل عسكري أمريكي باتجاه مدينة تل أبيض في محافظة الرقة.

في أثناء ذلك زار وفد بريطاني يتألف من السيناتور موريس غلاسمان من مجلس الشيوخ البريطاني، والعضو في حزب العمال البريطاني لويد رسل مويل، إضافة لمسؤولين اثنين من النقابات البريطانية. "الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا، لمناقشة الأوضاع في منطقة عفرين والنازحين منها.

في سياق آخر، أعلن القائد العام لـ "الجبهة الشامية" التابعة للجيش السوري الحر، حسام ياسين، استقالته من منصبه حيث وافق مجلس الشورى على استقالة "ياسين"، دون ذكر أسباب الاستقالة، إلا أن ذلك يأتي بعد أن  هاجم عشرات المقاتلينالمفصولين من الفصيل مقر قيادة "الجبهة" مبدين استياءهم من تصرفات "ياسين".

أما في إدلب، فأعلن رجال دين ووجهاء في المحافظة إطلاق تجمع تحت اسم "اتحاد المبادرات الشعبية" بهدف وقف الاقتتال بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، يضم مشايخ وأساتذة جامعة وأطباء ووجهاء عشائر ومجالس محلية، حيث أعلنت"تحرير سوريا" موافقتها على المبادرة "والجاهزية لوقف إطلاق النار.

من جهة أخرى، استعاد تنظيم "الدولة الإسلامية" السيطرة على قرية صواب وعلى حقل عكاش النفطي غرب مدينة البوكمال (120 كم جنوب شرق دير الزور)، خلال معارك مع قوات النظام أسفرت عن مقتل نحو 11 عنصرا من قوات النظام وجرح آخرين، دون توفر معلومات عن حجم خسائر التنظيم.

 

 

المستجدات السياسية والدولية:

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها اعتقال قوات النظام السوري 749 شخصا من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، خلال شهر آذار 2018، في مدن وبلدات (حرستا، زملكا، عربين، جسرين، حزة وكفربطنا) التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخرا أو من مراكز الإيواء الجماعي في ريف دمشق، لافتا أنها لم تستثن الأطفال والنساء.

قالت الأمم المتحدة إن نحو 100 ألف شخص عادوا إلى مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، رغم انتشار العبوات الناسفة غير المنفجرة، مشيرة أن فريقها شهد ارتفاعا بنسبة الدمار التي وصلت حسب ما ذكر لها "مجلس الرقة المدني" إلى تضرر قرابة 70 بالمئة من الأبنية، في ظل تضرر شديد للخدمات مثل المياه والكهرباء والرعاية الصحية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2018 12:24:25 م تقرير عسكري التحالف الدولي في سوريا والعراق
التقرير السابق
تشكيل قيادة عسكرية في القلمون وتركيا تتراجع عن قرار يمنع مهجري الغوطة دخول شمال حلب بعد احتجاجات
التقرير التالي
قوات فرنسية تدخل قاعدة أمريكية شرق حلب ومهجرو دوما يصلون مدينة الباب