تجدد الاشتباكات بين "تحرير الشام" و "تحرير سوريا" شمالي سوريا وانسحاب "لجنة جيرود" من المفاوضات مع روسيا بالقلمون الشرقي

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أبريل، 2018 12:05:53 م تقرير عسكريسياسي هيئة تحرير الشام

التطورات الميدانية والمحلية:

تجددت الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" في محافظة إدلب، شمالي سوريا، بعد توقفها لمدة أسبوع، وتركزت المواجهات بالأسلحة الثقيلة في قرى بمنطقتي أريحا ومعرة النعمان وسط قصف مدفعي متبادل.

وفي شأن متصل قال المجلس المحلي لبلدة العيس (25 كم جنوب مدينة حلب) إن "تحرير الشام" تجهز لافتتاح معبر تجاري مع قوات النظام السوري في المنطقة، وسط رفض الأهالي لذلك.

أما في حماة وسط سوريا، فأعلنت "تحرير الشام" قتل ثلاثة عناصر من قوات النظام السوري وجرح آخرين بعملتي تسلل استهدفت موقعَين للأخيرة عند قرية تقسيس جنوبي المحافظة.

و بآخر مستجدات التفاوضات بين روسيا وممثلي مدن في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، انسحبت "اللجنة المدنية" الممثلة لمدينة جيرود من المفاوضات بعد حادثتين نفذها مجهولون بإطلاق النار على منازل أعضائها وحرق مقر البلدية في المدينة.

وفي سياق منفصل، صعّدت قوات النظام قصفها بالمدفعية على الأحياء السكنية الخارجة عن سيطرتها بمدينة درعا.

وفي شمالي شرقي البلاد، استهدفت طائرات حربية يرجح أنها روسية موقعا لتنظيم "الدولة الإسلامية" في "بئر الأحمر" قرب مدينة البوكمال بدير الزور ما أدى لمقتل اثنين من عناصره وجرح مثلهما إضافة لاندلاع حريق في الموقع.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الخميس، إن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه تواجد تنظيم "الدولة " في سوريا لم تتغير، إذ قال مدير هيئة الأركان المشتركة في "البنتاغون": "لطالما اعتقدنا أننا سنعدل من مستوى تواجدنا في سوريا فور تحقيق القضاء على تنظيم الدولة، ومن هذا المنطلق لم يتغير شيء فعليا".

 

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أبريل، 2018 12:05:53 م تقرير عسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
توقف خروج القافلات من مدينة دوما إلى الشمال السوري وانفجار لغم بمدينة الرقة
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف جوي على مدينة دوما ووصول قوات من "درع الفرات" لمواجهة "تحرير الشام" غرب حلب