مقتل 17 عنصرا للنظام شرق العاصمة دمشق والجيش التركي ينشئ نقطتي مراقبة شمال حماه

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2018 12:13:42 م تقرير عسكري قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلن "جيش الإسلام" السبت، قتل 17 عنصرا لقوات النظام السوري وإفشال محاولة تقدم لها في محيط مدينة دوما، آخر منطقة خارج سيطرة قوات النظام في غوطة دمشق الشرقية.

وشنت طائرات النظام الحربية وأخرى روسية  غارات مكثفة على مدينة دوما اليوم، آخر مدينة خارج سيطرة قوات النظام في غوطة دمشق الشرقية، فيما ارتفع عدد ضحايا قصف أمس، إلى 40 قتيلا.

وقال رئيس المكتب السياسي في "جيش الإسلام" محمد علوش بتصريح إلى "سمارت" إن روسيا أبلغتهم أن هناك جهات بالنظام السوري "لاتريد الحل" في مدينة دوما وتعمل على "تخريب" الاتفاقيات التي تعقدها موسكو معهم.

من جهة أخرى، بدأ الجيش التركي اليوم بإنشاء نقطتي مراقبة شرق مدينة مورك وغرب قرية لحايا شمالي محافظة حماة، ضمن إطار اتفاق "تخفيف التصعيد"، بعد دخول رتل عسكري تركي مؤلف من 100 آلية ثقيلة و50 شاحنة.

إلى ذلك، قتل قياديان من "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر وأصيب آخر بجروح خطيرة، بانفجار عبوة ناسفة في محيط مدينة خان شيخون جنوب إدلب، وسط اتهامات لقوات النظام "ومن يحذوا حذوها" بعملية التفجير.

في سياق آخر، سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على حاجز ظاظا ومنطقة السبع بيار في البادية السورية شمال شرق دمشق بعد اشتباكات مع مواقع قوات النظام السوري، فيما لا تزال اشتباكات مستمرة بين الطرفين في منطقة المحسا دون إحراز تقدم.

وفي درعا جنوبا، قتل مقاتل من "جيش الثورة" برصاص قناصة "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة حيط غرب درعا جنوبي سوريا، وسط تعزيزات عسكرية للأخير.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2018 12:13:42 م تقرير عسكري قوات النظام السوري
التقرير السابق
عشرات الضحايا بقصف جوي على مدينة دوما ووصول قوات من "درع الفرات" لمواجهة "تحرير الشام" غرب حلب
التقرير التالي
حالات اختناق في قصف بغازات سامة على مدينة دوما وضحايا بانفجار سيارة مفخخة شرق حلب