حالات اختناق في قصف بغازات سامة على مدينة دوما وضحايا بانفجار سيارة مفخخة شرق حلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2018 8:12:10 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي الكيماوي

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال الدفاع المدني السبت، إنه سجل 15 حالة اختناق نتيجة استهداف قوات النظام السوري مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة.

وأضاف الدفاع المدني في بيان مقتضب على صفحاته بمواقع التواصل الإجتماعي إن فرقه تقف "عاجزة عن فعل أي شيء" جراء الاستهداف العنيف والمكثف للمدينة من قبل قوات النظام.

كذلك قتل سبعة مدنيين وجرح العشرات في حصيلة أولية السبت، بقصف جوي مكثف لروسيا والنظام على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

وقال ناشطون محليون إن شعبة الهلال الأحمر السوري في المدينة خرجت عن الخدمة جراء القصف الذي أدى لدمار أبنية بالكامل أيضا.

كما قتل ستة أشخاص وجرح العشرات السبت، بسقوط قذائف صاروخية "مجهولة" على أحياء بالعاصمة السورية دمشق.

 

وفي سياق منفصل، قتل تسعة مدنيين وجرح 17 آخرون السبت، بانفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب شرق حلب شمالي سوريا.

ومن بين القتلى ثلاثة أطفال وامرأة بعضهم نازح إلى المدينة من مناطق أخرى، كما حوّل ثلاثة جرحى إلى المشافي التركية لتلقي العلاج بسبب خطورة إصاباتهم، وفق إحصائية طبية من مشفى المدينة وصلت "سمارت" نسخة منها.

أما جنوب حلب فـ قتل خمسة مدنيين من عائلة واحدة السبت، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري قرب بلدة القراصي جنوب حلب شمالي سوريا.

 

وتجدد الاشتباك بين عناصر يتبعون لـ "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) وآخرين من "لواء ثوار الرقة" التابع لها أيضا قرب قرية القحطانية (8 كم شمال غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، ما أدى لجرح أحد عناصر "قسد" واعتقال ثمانية من الطرفين.

وقال مصادر متقاطعة من "لواء ثوار الرقة" و"قوات الأمن الداخلي" (أسايش) لـ "سمارت"، إن الاشتباكات اندلعت بالأسلحة الخفيفة فجر اليوم بين عناصر من "قسد" يستقلون سيارتين غرب قرية القحطانية، مع خمسة عناصر من "ثوار الرقة" على خلفية اشتباكات سابقة  دارت بين الطرفين أمس في ريف الرقة الغربي.

كما اعتقلت قوات الأمن الداخلي (أسايش) التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكدرية السبت، 12 شابا في قرية كسرة فرج جنوب مدينة الرقة، بعد العثور على جثة  أحد عناصر "قسد" قرب القرية.

 

وفي سياق آخر، دخل رتل عسكري يتألف من سيارات أمريكية وفرنسية السبت إلى مدينة منبج (80 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، قادما من مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي.

وقال مصدر خاص من "مجلس منبج العسكري" لـ "سمارت" إن الرتل يتألف من 18 آلية متنوعة بين عربات مدرعة وسيارات عادية، مضيفا أن خمس سيارات منها كانت ترفع العلم الأمريكي وثلاثا ترفع العلم الفرنسي.

 

وفي حمص وسط البلاد، أطلقت الشرطة العسكرية في مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا، حملة توعوية تحت اسم "لا تقتلني بفرحك"، للتحذير من مخاطر إطلاق العيارات النارية خلال المناسبات والحد من الحوادث الناتجة عنها.

وقال قائد الشرطة العسكرية في المدينة، عدنان شمير في تصريح إلى "سمارت" السبت، إنهم أطلقوا الحملة قبل أسبوع وما زالت مستمرة، إذ وزعوا وألصقوا أكثر من مئتي منشور توعوي في المدينة وسط إقبال واستجابة جيدة من الأهالي.

على صعيد آخر، أطلق الجيش الأردني الرصاص والقنابل الضوئية على مخيم الركبان شرقي حمص، عند الحدود السورية الأردنية، فيما تحدث ناشطون عن إصابة امرأة بجروح جراء ذلك.

وقال مصدر محلي من داخل المخيم لـ"سمارت" السبت، إن الجيش الأردني أطلق الرصاص وقنابل ضوئية على أطراف المخيم دون تسجيل إصابات، فيما قال المتحدث باسم "مجلس عشائر تدمر والبادية السورية" عمر البنية، المتواجد في فرنسا إن إطلاق النار أدى لإصابة امرأة أسعفت إلى منطقة التنف، معتبرا أن هذا تصرف "غير مسؤول".

 

وخدميا، أعلنت شركة الطاقة والكهرباء "AKenergy" أن تسجيل الاشتراكات لإيصال التيار الكهربائي للأهالي في مدينة اعزاز (شمال مدينة حلب) شمالي سوريا يبدأ من يوم الخميس القادم 10 نيسان ويستمر حتى الأول من الشهر المقبل.

وقال مسؤول المكتب الخدمي في المجلس المحلي محمد حج عمر بتصريح إلى "سمارت" إن إيصال الكهرباء سيكون بموجب عقد موقع بين المجلس المحلي لمدينة اعزاز وشركة تركية، وسيكون المجلس المحلي هو الجهة الضامنة لتنفيذ الاتفاق.

كذلك، أعلن المجلس المحلي لمدينة حريتان (10 كم شمال غرب مدينة حلب) بدء مد شبكة كهرباء من المولدات إلى المهجرين الواصلين من غوطة دمشق الشرقية، مشيرا إلى مد خطوط كهرباء هوائية في الحي الشمالي من المدينة، وتركيب لمبات لإنارة الشوارع.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2018 8:12:10 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي الكيماوي
التقرير السابق
مقتل 17 عنصرا للنظام شرق العاصمة دمشق والجيش التركي ينشئ نقطتي مراقبة شمال حماه
التقرير التالي
ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة الكيماوي في دوما إلى 1200 شخص والولايات المتحدة تطالب بمحاسبة "الأسد"